التجمع العربى للقوميين الجدد
هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

و يسعدنا كثيرا انضمامك لنا ...


التجمع العربى للقوميين الجدد

ثقافى اجتماعى سياسى يهتم بالقضايا العربيه ويعمل على حماية الهوية العربيه وقوميتها.
 
الرئيسيةأخبار سريعةس .و .جالتسجيلدخولصفحة الفيس بوك
Like/Tweet/+1
المواضيع الأخيرة
» الأسد يؤكد أن حلب ستغير مجرى المعركة كليا في سوريا
اليوم في 01:37 am من طرف شجرة الدر

» أوباما يشكر هولاند على “الشراكة الوثيقة” منذ عام 2012
اليوم في 01:33 am من طرف شجرة الدر

» شركة “اتيليه بروكنه” الألمانية تصمم العرض المتحفي للمتحف الكبير
اليوم في 01:29 am من طرف شجرة الدر

» مقتل 98 من “داعش” بنيران عراقية في نينوي وصلاح الدين
اليوم في 01:24 am من طرف شجرة الدر

» شكري ونظيره الفرنسي يناقشان هاتفيا تطورات القضية الفلسطينية والأزمة السورية
اليوم في 01:12 am من طرف شجرة الدر

» رئيس الحكومة الإيطالية يقدم استقالته للرئيس ماتاريلا
اليوم في 01:04 am من طرف شجرة الدر

» رئيس الوزراء الأردني يدشن مفاعلا نوويا بحثيا بجامعة التكنولوجيا
أمس في 10:50 pm من طرف شجرة الدر

» 6 عواصم غربية تدعو إلى وقف فوري لاطلاق النار في حلب
أمس في 10:47 pm من طرف شجرة الدر

» العثور على حطام الطائرة الباكستانية.. وانتشال 21 جثة حتى الآن
أمس في 10:42 pm من طرف شجرة الدر

» السيسي يؤكد ضرورة التعاون بين مصر وأوروبا حول القضايا الاقليمية الراهنة
أمس في 10:31 pm من طرف شجرة الدر

» السيسى يستقبل وزير الانتاج الحربي الباكستاني
أمس في 09:54 pm من طرف شجرة الدر

» شكري يتوجه إلى نيويورك للقاء سكرتير عام الأمم المتحدة
أمس في 09:45 pm من طرف شجرة الدر

» فرار جماعي للإرهابيين من حلب القديمة عقب تقدم الجيش السوري
أمس في 09:39 pm من طرف شجرة الدر

» البحرين تمنع "الجزيرة" من تغطية أعمال القمة الخليجية
أمس في 09:37 pm من طرف شجرة الدر

» "شكري" يؤكد: نرفض نقل سفارة أمريكا من تل أبيب إلى القدس
أمس في 09:35 pm من طرف شجرة الدر


شاطر | 
 

 قُصاصآت مُخَلدة فيِ ثَنايآ الذَآكِــــــــــــرة ..>~

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
وَمآزلتُ أَتنفسُ الاخضر
المراقب العام
المراقب العام


عدد المساهمات : 37
تاريخ التسجيل : 23/09/2013
الموقع : لِيبيا هيَ منْ تُقيم بِدآخلي ..!

مُساهمةموضوع: قُصاصآت مُخَلدة فيِ ثَنايآ الذَآكِــــــــــــرة ..>~   04/11/13, 02:19 pm

سَلامآ منَ اللهِ عَليكم وًرحمة



&




مَسَاؤكُم/صَبَاحكُم غَاوٍ لِلْبَهجَة يَا أحِبّة ،


يَحْدُثُ كَثِيْرَاً أنْ نَقْرَأ كِتَابَاً ثُمّ نَصِلُ إلى خَاتِمَتهِ فَنُغْلِقه ،

وَ لَكِنّنا لا نَشْعُر بِأنّنا انْتَهِينَا مِنْه .. لا لِسَببٍ سِوَى أنّهُ ثَمّة سُطُورٌ

مِنْهُ وُشِمَت فِيْ ذَاكِرتنَا فَظَللنا عَالِقينَ بِهَا نُفَكّرُ فِيْ أعْمَاقِهَا ،



بَعْضُ السّطُور لاتُنْسَى ،

مُخَلّدةٌ فِيْ ذَاكِرَة قَارئها

فَلٌ تُشعِلوا مَعي هذه النآصِية من المَقهي بِقُصَاصَاتٌ مُخَلّدةٌ فِيْ ثَنَايَا الذّاكِرَة



" الٌمقٌصُود هُنا انْ يقٌتَبس كُلُ عضٌو / عُضوَة جُزءْ مِن كِتابْ قَرأهُ فَ احبٌه

"

" فِي آنٌتِظار تَفاعِلُكم "


.

_________________________________________________
وطني نبيّ أفلس من المعجزات
دقّ صليبه و هلاله في خنادق الضعفاء
و صار قصيدة إباحيّة على منابر الموت ..!!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وَمآزلتُ أَتنفسُ الاخضر
المراقب العام
المراقب العام


عدد المساهمات : 37
تاريخ التسجيل : 23/09/2013
الموقع : لِيبيا هيَ منْ تُقيم بِدآخلي ..!

مُساهمةموضوع: رد: قُصاصآت مُخَلدة فيِ ثَنايآ الذَآكِــــــــــــرة ..>~   04/11/13, 02:22 pm

سـَ أَكونُ أَولَ الهَاطِلين


- المَجِيءُ / الذَهَاب :

وَ لأنّكِ لمْ تَكوني وَ لو للحظَة .. أُنثى عَادِيّة ..

فَكذلكَ كَان مَجِيئُكِ ... وَ كذلكَ صَار ذهابُك !

فَفِي مجيئكِ تعلمّت الكَثير مما كُنت أعلم ... وَلكنْ بِـ صُورة أجمل !

كَأن أَنطِق اسْمَك بِطرِيقَة أروَع ! ، أو أن أهمسَ :أُحبكِ بِنبْرَة لم يَسبِق إِليها صَوت بَشرْ !

تَعَلّمت كيف أَصنع مِن الأشياءِ التّافهة أَشياء عَظيمة ! ،

وَ كيفَ أُحول الرّوح إلى حَرف وَ الحرفَ إلى كَلِمة وَ الكَلمة إِلَى جُملَة وَ الجُملةَ إِلى لَوحة و اللوحَة إِلى صورَة

و الصُّورة إلى مُوسيقى ؛ وَ المُوسيقى إِلى بضْعَةِ أَنفاسٍ مِن صَدْرِك !

وَ فِي مَجيئِك أَيضًا أصبحت رجلاً باذخ الإغراءِ ؛ صَار ملهمًا لجُنون أُنوثتكِ ؛ وَ مُحَرِّضًا

لِـ شَغَبِ طُفُولتِكِ ؛ لِـ يَرتكبَا معًا أَعنف وَ أجمل جَرائمِ العشْقِ عَلى مَدَى الحُبِّ !




أَمّا في ذَهابكِ فتعلمت الكَثير مما لم أكُن أعلَمُ ! ، كَـ المَشْي عَلَى المَاءِ بِكَامِلِ أَناقتي ! ،

و الابتسَام للأمواجِ حِين تصفعُ وجهي وَ صدرِي كَمَا لو كُنتُ تُقبلينَهُما ! ،

وَ كأنّ أُزاحِم بِـ رٌوحكِ النّجوم حِين أرسم وَجهكِ بيدٍ وَاحدة عَلى خَدّ السّماءِ ...

بَينما يدِي الأخرى تتكِئُ عَلى البحْرِ ! ، وَ كأن أُعلقَ ابتسامَةً

لا تَمُوتُ عَلى شَفتِي مَا أمرّ به من الأَشياءِ وَ النّساء !


وَ في ذهابِك أيضًأ تلّمتُ كيف أستميتُ اسْتمتاعًا بِـ لَحظةِ أَلم ! ،

وَ كَيف أتلَذذ بِـ شُعوري الآني أَيًا كَانت ملامِحُه ! ، وَ كيف أصنَعُ منْ الحُزن طَبقًا رئيسيًّا فِي وجبَات اليومِ

الثّلاث ، وَ كيفَ أَصنع مِن الفَرحِ طبَقًا شهيًّا أَلتهمه بَعد الوَجباتِ السَّابِقة ! ،

بَل و أَكثر مِن ذلكَ كأن أكتُب قَصيدة جَميلة بِـ خَطٍّ جميلٍ عَلى أوراقِ مَبلولَة ! ،

و كأن أرسُمَ سَهمًا عَلى صَدرِ السّماءِ يُشيرُ إِلى هِلال الخَامس مِن الشَّهرِ

وَ أَكْتُبَ عَلى آخرهِ مُوضحًا : " ابتِسامَة حبيبَتي !


فَـ المَزِيد مِن المجِيءِ يَا حبيبتِي وَ المزِيد المَزيد من الذَّهابِ

يَا حَبيبَتِي ... لأعْلمَ وَ أَتعَلم المَزِيدَ !




" مَاجِد إبراهيم / مِنٌ كِتابٌ اخِتفاءْ "



قِراءٌه ممُتِعة study 

_________________________________________________
وطني نبيّ أفلس من المعجزات
دقّ صليبه و هلاله في خنادق الضعفاء
و صار قصيدة إباحيّة على منابر الموت ..!!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قُصاصآت مُخَلدة فيِ ثَنايآ الذَآكِــــــــــــرة ..>~
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
التجمع العربى للقوميين الجدد :: القسم الادبى :: منتدى القصص والروايات-
انتقل الى: