التجمع العربى للقوميين الجدد
هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

و يسعدنا كثيرا انضمامك لنا ...


التجمع العربى للقوميين الجدد

ثقافى اجتماعى سياسى يهتم بالقضايا العربيه ويعمل على حماية الهوية العربيه وقوميتها.
 
الرئيسيةأخبار سريعةس .و .جالتسجيلدخولصفحة الفيس بوك
Like/Tweet/+1
المواضيع الأخيرة
» (دورات الشحن والموانىء والجمارك) لعام 2018
أمس في 10:00 pm من طرف مركز تدريب جلف

» (دورات الصحافة والاعلام) لعام 2018
أمس في 09:53 pm من طرف مركز تدريب جلف

» #دورة إدارة علاقات العملاء CRM #مركز الخبرة الحديثة للتدريب والاستشارات #METC
أمس في 08:47 am من طرف جودي سعيد

» دورات الدفاع المدني ومكافحة الحرائق
19/11/17, 12:27 pm من طرف كريم نبيل

»  دورة المراجعة الادارية ودورها فى الرقابة واتخاذ القرارت–METC#
19/11/17, 10:46 am من طرف جودي سعيد

» (دورات البيئة وسلامة الغذاء) لعام 2018
16/11/17, 10:35 pm من طرف مركز تدريب جلف

»  #دورة التحليل الإقتصادي والأساسي لسوق الذهب العالمى #metc
16/11/17, 10:07 am من طرف جودي سعيد

» (دورات الجودة والانتاج) لعام 2018
15/11/17, 10:08 pm من طرف مركز تدريب جلف

» (دورات البيئة وسلامة الغذاء) لعام 2018
14/11/17, 07:47 pm من طرف مركز تدريب جلف

» (دورات التسويق والمبيعات) لعام 2018
14/11/17, 07:40 pm من طرف مركز تدريب جلف

» دورات النصف الثاني | القانون والعقود
14/11/17, 11:40 am من طرف كريم نبيل

» (دورات الامن العام) لعام 2018
13/11/17, 07:29 pm من طرف مركز تدريب جلف

» (دورات الاحصاء والتحليل) لعام 2018
12/11/17, 02:53 pm من طرف مركز تدريب جلف

» (دورات الادارة و القيادة و التخطيط الاستراتيجى) لعام 2018
12/11/17, 02:47 pm من طرف مركز تدريب جلف

» (دورات ادارة الاعمال) لعام 2018
08/11/17, 09:40 pm من طرف مركز تدريب جلف


شاطر | 
 

 النموذج البديل للصديقة الوفية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
قوت قلوب العظمى
عضو ذهبى
عضو ذهبى
avatar

عدد المساهمات : 1530
تاريخ التسجيل : 03/11/2013
الموقع : الجماهيرية العربية الليبية الشعبية الأشتراكية العظمى

مُساهمةموضوع: النموذج البديل للصديقة الوفية    21/11/13, 07:48 pm

النموذج البديل للصديقة الوفية
في خضم متاعب الحياة ومسئولياتها المتعددة، قد تشعر الزوجة بالحنين إلى الصديقة التي يمكن أن تصدقها في النصيحة وتذكرها بالأمور الأساسية التي تضمن لها النجاح في حياتها الزوجية.

تكمن المشكلة في عدم وجود هذه الصديقة الوفية التي تكون حريصة بإخلاص على نجاح حياة صديقتها المتزوجة، وحتى في حالة أن تكون هذه الصديقة شديدة الطيبة والولاء لصديقتها فهل ستكون دائمًا صاحبة رأي راجح وتقدم النصائح المفيدة الموضوعية التي تضمن لصديقتها المتزوجة حياة زوجية أفضل.
من أجل التغلب على هذه الأزمة نحاول أن نطرح في السطور التالية سلسلة من النصائح العامة التي يمكن أن تستفيد منها كل زوجة في أية مرحلة من مراحل حياتها الزوجية، لتكون بمثابة الدليل النموذجي الذي يمكن الرجوع إليه كل فترة:
• * من الاعتقادات الخاطئة عند بعض النساء، أن يعتقدن أن إنفاق الزوج عليهن هو الدليل الوحيد لحبهن، وأنه كلما أنفق الزوج أكثر، كان حبه لها أكثر، والعكس بالعكس، ويجب على الزوجة التراجع عن هذا الاعتقاد والبحث عن معايير أكثر مصداقية وموضوعية لتكون البراهين الكاشفة عن مدى حب الزوج واهتمامه بشرط أن تكون هذه المعايير متوافقة مع طبيعة شخصية الزوج نفسه.
• * يجب على المرأة إن كانت شخصيتها عاقلة متزنة في تصرفاتها مع جميع الناس أن يكون ذلك بصورة أكبر مع زوجها الذي تتحمل معه بالمشاركة المسئولية عن حياة أسرة كاملة، بشرط ألا يأتي هذا التعقل والاتزان على حساب مشاعر الأنوثة والرومانسية والدلال.
• * من أخطاء الزوجة المتكررة سوء استقبالها لزوجها، حين عودته إلى بيته، وهذا الخطأ قد يكون السبب فيه هو التكرار والألفة والاعتياد، ومن ثم يجب على كل زوجة أن تعيد ابتكار أساليب جديدة للترحيب بزوجها.
• * من وسائل الإثارة التي تضمن لك كزوجة الحفاظ على اهتمام زوجك وفضوله وشغفه بك كأنثى أن تستعملي النظرة الحانية، الكلمة الدافئة، اللمسة العطوفة بالإضافة إلى الاهتمام بالرائحة والعبق الخلاب.
• * ينبغي أن يكون شعار كل من الزوجين تجاه الآخر هو التسامح في التعامل، وحتى تضمني الوصول إلى تطبيق هذا الشعار عليك أن تبدأي بنفسك.
• * إياك والغيرة المفرطة فإنها مفتاح الطلاق، فكما أن إنفاق المال ليس الوسيلة المناسبة للحكم على مدى محبة زوجك، فإن غيرتك المفرطة عليه ليست دليلاً على تمسكك به وحرصك عليه وإنما قد تكون مؤشرًا لحالة امتلاك تدفع زوجك للهروب من قيد الحياة معك.
• * طالما أنك لا تجدين الصديقة الوفية العاقلة التي يمكن أن تكون أمينة على أسرارك فلابد أن تحافظي على ستر حياتك الزوجية ولا تكشفي لكل إنسانة تلتقينها في مجتمعك عن طبيعة وظروف حياتك الزوجية.
• * لا تدعي انفعالاتك العابرة التي تظهر فجأة بأن تسلبك استقرار حياتك الزوجية وتفقدك محبة واحترام زوجك، بل اتخذي قرارًأ مسبقًا بأن تعملي على تفريغ هذه الانفعالات المفاجئة غير المبررة في اتجاهات أخرى بعيدة عن زوجك، إلا في حالة أن تكون ثقتك عالية جدًا في حنان زوجك وتفهمه لشخصيتك وعشقه الدائم بك لدرجة الولع.
لكم كل التحية والاحترام

المصدر منتديات القوميون الجدد

_________________________________________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
النموذج البديل للصديقة الوفية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
التجمع العربى للقوميين الجدد :: قسم الأسرة والمجتمع :: منتدى المرأة العربية-
انتقل الى: