التجمع العربى للقوميين الجدد
هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

و يسعدنا كثيرا انضمامك لنا ...


التجمع العربى للقوميين الجدد

ثقافى اجتماعى سياسى يهتم بالقضايا العربيه ويعمل على حماية الهوية العربيه وقوميتها.
 
الرئيسيةأخبار سريعةس .و .جالتسجيلدخولصفحة الفيس بوك
Like/Tweet/+1
المواضيع الأخيرة
» فحص وتحقيــق الأدلـــة الجنائيـــة فى مجـــال الإثبـــات الجنائي - دورات تدريبية
30/11/16, 03:50 pm من طرف مركز ماليزيا للتدريب

» دورة تدريبية عقود BOT
30/11/16, 03:45 pm من طرف مركز ماليزيا للتدريب

» الاستفادة من التجارب الرائدة في مجال العمل البلدي
20/11/16, 01:03 pm من طرف مركز ماليزيا للتدريب

» التوازن البيئي والاستدامة
20/11/16, 01:02 pm من طرف مركز ماليزيا للتدريب

» إعداد وكتابة التقارير المالية باستخدام الحاسب الالي
20/11/16, 01:01 pm من طرف مركز ماليزيا للتدريب

» #دورة تطوير المهارات القيادية و الإدارية leadership development and management skills course
14/11/16, 12:32 pm من طرف منة الله على

» #برنامج تدريبى الجوانب القانونية في المعاملات الالكترونية
14/11/16, 12:29 pm من طرف منة الله على

» #دورة_مدير _العلاقات_العامة_المعتمد
14/11/16, 12:28 pm من طرف منة الله على

» #دورة الاستراتيجيات الفعالة في اعدادا خطط وبرامج التسويق #دبى - 18 ديسمبر
14/11/16, 12:27 pm من طرف منة الله على

» دورة متخصصة فى إعداد وتنظيم المؤتمرات والمعارض
02/11/16, 12:42 pm من طرف مركز ماليزيا للتدريب

» دورة تدريبية فى اقتصاديات إدارة المطاعم 2016
02/11/16, 12:40 pm من طرف مركز ماليزيا للتدريب

» الاتجاهات الحديثة في مناولة المواد - بروكوالا للتدريب
02/11/16, 12:40 pm من طرف مركز ماليزيا للتدريب

» #دورة فى تأمين و حراسة الشخصيات الهامة menna@metcegy.com
02/11/16, 12:04 pm من طرف منة الله على

» #دورة#الرقابة والتفتيش على نظم #السلامة وتقييم وإدارة #المخاطر
02/11/16, 12:02 pm من طرف منة الله على

» #دورة_تكنولوجيا_السلامة من الحريق و#هندسة_الإطفاء الفني المتقدم
02/11/16, 12:01 pm من طرف منة الله على


شاطر | 
 

 السيسي لصحف كويتية: حُسم الأمر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
طارق حسن
رئيس مجلس الادارة
رئيس مجلس الادارة


عدد المساهمات : 2535
تاريخ التسجيل : 22/09/2013
الموقع : الوطن العربى

مُساهمةموضوع: السيسي لصحف كويتية: حُسم الأمر   21/11/13, 09:33 pm

السيسي لصحف كويتية: حُسم الأمر.. ومن أيدوا «الإخوان» أدركوا أن 30 يونيو ثورة






 الحوار الذي أجراه 3 رؤساء تحرير صحف كويتية مع الفريق أول عبدالفتاح السيسي، وزير الدفاع، وهي «السياسة» و«الأنباء» و«الخليج»، وفيما يلي نص الحوار كما

جاء فى الصحف الثلاث:

الفريق أول عبدالفتاح السيسى، النائب الأول لرئيس الوزراء، وزير الدفاع والإنتاج الحربى، القائد العام للقوات المسلحة المصرية، رجل ألقيت على عاتقه أمانة أمن مصر،

فحملها بقوة، وتحمل تبعاتها، ورعى الموجة الثانية من الثورة المصرية فى 30 يونيو، وأعلن خارطة الطريق فى 3 يوليو، ليرسم لمصر وجهاً جديداً، بعد نحو عام من حكم

الإخوان المسلمين والرئيس مرسى.

الفريق أول عبدالفتاح السيسى استقبلنا فى مقر وزارة الدفاع، مرحباً ومثمناً دور الكويت فى الوقوف بجانب مصر فى مرحلة دقيقة من مسيرتها، وشاكراً الدعم الكبير الذى تلقاه

من القيادة والشعب الكويتيين لثورة 30 يونيو وخارطة الطريق فى 3 يوليو.

أسئلة عديدة كانت تدور وتمور فى أذهاننا ونحن نصافح الفريق أول «السيسى»، أسئلة واستفسارات عن القديم والجديد فى مصر: إلى أين تذهب؟ وما المخاطر التى تحيط

بها؟ ماذا سيحدث فى المستقبل القريب لـ«أم الدنيا» التى وعد «السيسى» شعبه بأنها ستصبح «قد الدنيا»؟ ما أهم المشكلات التى تواجهها «المحروسة» الآن وفى السنوات

القليلة المقبلة؟ ماذا عن الوضع الاقتصادى والوضع السكانى والوضع الاجتماعى والأمن والوحدة الوطنية؟ هذه الأسئلة والاستفسارات سرعان ما أصبحت على طاولة

الحوار، وفى شفافية وصراحة ومكاشفة لم نعهدها من رجل مخابرات عسكرية بالدرجة الأولى.

إجابات الفريق أول عبدالفتاح السيسى أثبتت، بما لا يدع مجالاً للشك، أنه عارف ومدرك تماماً كل ما حوله وما يحيط بمصر من مخاطر ومشكلات وهى من وجهة نظره

تعود إلى ستينيات القرن الماضى، وتحديداً منذ نكسة يونيو، والتى أكد الفريق أول أنها كانت «بداية قطع رجل مصر».

الحوار بدأ من اللحظة الواقعة، وتطرق إلى محاور عديدة، فإلى التفاصيل:

مع الحملة الشعبية لترشيحكم لرئاسة الجمهورية.. هل بالفعل أنت مرشح للرئاسة؟


- وهل سيكون مرضياً لكل الناس هذا الأمر؟ هل سيرضى ذلك بعض القوى الخارجية؟ وهل سيعنى هذا بالنسبة لى العمل على حلول مشكلات مصر؟ من يدرك حجم

مشكلات مصر يبتعد عن سباق الرئاسة.


■ جوابك هذا لنا ملاحظات عليه، منها أنك محبوب من شعبك، ومقبول من دوائر الخارج التى تخاف على مصر وأمنها واستقرارها ومستقبلها، لقد ظهر ذلك واضحا فى

الفترة التى حكم فيها «الإخوان»، فالعديد من الدول تضررت تماما، كما تضرر الشعب المصرى من ذلك الحكم، ولهذا نعتقد أن وجودك على رأس هرم الدولة سيكون ضمانة

للشعب ولتلك الدول، وهذا ما سيفتح الباب للعديد من الاتفاقات الاقتصادية المتكافئة بينها وبين مصر، وهى اتفاقات مفيدة لمعالجة تداعيات ما حصل فى عام 1967، ولاتزال

آثاره بادية بوضوح على الوضع فى بلادكم.


إن تلك التداعيات ازدادت وتعاظمت فى ظل حكم «الإخوان»، وبالتالى فمن واجب الجميع العمل على معالجتها وإزالتها، وهى تحتاج إلى رجل مدرك حقيقة المشكلات التى

تعانيها بلادكم، ولهذا فأنت ستكون مفيداً للمرحلة المقبلة المهمة، اجتماعياً وسياسياً واقتصادياً وأمنياً، فى تاريخ مصر.

وكما تعلم، فإن العديد من دول العالم حريصة على أمن مصر واستقرارها، وهى لم تخف قلقها، فى الفترة الماضية، حين أمسكت جماعة «الإخوان» بزمام الأمور فى البلاد،

كذلك فإنها لم تخف ارتياحها من سقوطهم، ولمنع تكرار كل هذا، هناك شريحة عريضة من الشعب المصرى ومن الدول العربية وغير العربية ترى فيك الرجل المناسب لهذه

المرحلة.

لماذا اختارك محمد مرسى وزيرا للدفاع؟

- «يعز من يشاء ويذل من يشاء»، عندما دعوت الشعب لتأييد التحرك والتعبير الحر عن رغبته فى إنهاء الوضع الشاذ، لم أكن أشك لحظة فى تجاوبه، ولا شككت أيضا فى

أن يخرج بهذا الزخم الكبير.

الشعب حين خرج إلى الميادين لم يكن بالعشرات أو المئات أو الآلاف، بل بالملايين، وهذا يعنى أننا كنا أمام ثورة شعبية وليس انقلابا عسكريا.


نعم، لم أكن أشك فى رغبة الشعب الكبيرة فى إنهاء الوضع الأمنى الشاذ، ولذلك جاءت خريطة الطريق معبرة عن آمال هذا الشعب.

لقد كان «الإخوان» يتحكمون فى الأوضاع ككل فى البلاد، وفى كل مرة كانوا يهددون بميليشيات ما لمواجهة الجيش والشعب، ومنع تحركهما، لقد كانوا واضحين فى

تهديداتهم، وفى كل مرة يظهرون فيها أمام وسائل الإعلام كانوا يلوّحون بإشارات التهديد، ولم يستمعوا إلى النصيحة عندما أسديناها لهم، خصوصا نصيحة الجيش لهم بأن

يتجاوبوا مع ثورة 30 يونيو.

■ دعنا ننقل لك ما دار فى حوار مع شخصية عسكرية مصرية رفيعة زارت الكويت قبل فترة، وهى من الشخصيات التى لها قرارها فى جيشكم، لقد سألناه السؤال عينه:

لماذا اختار «مرسى» عبدالفتاح السيسى وزيراً للدفاع؟ فرفع الرجل سبابته، علامة الشهادة، وقال: إنها إرادة الله تعالى.

سيادة الفريق أنت تعرف أن أداة التغيير الأولى فى أى دولة هى الجيش، ولا تكفى الثورات الشعبية وحدها فى التغيير، إذ لابد من مساندة عسكرية لها، وأنتم جيش مصر

لبّيتم الرغبة الشعبية، وحسمتم الأمر، فبارك الله فى خطواتكم، لكن لدينا سؤال هو: هل فعلا حُسم الأمر؟ وهل الأحداث التى تشهدها مصر اليوم ستؤثر فى الوضع؟

- نعم، الأمر حُسم، وبعض الدول التى كانت تؤيد حكم «الإخوان» وممارساتهم المتسلطة أدركت اليوم أن ما جرى فى 30 يونيو لم يكن انقلاباً عسكرياً، إنما هو ثورة

شعبية ضد حكم لفظته الناس، أما ما ترونه حاليا، فهو مجرد تداعيات سهلة وبسيطة، ولن تؤثر فى الوضع أو تغير فى الأمر شيئا.

■ هل ستغير مصر تحالفاتها فى ضوء المواقف التى شهدناها فى المرحلة القريبة الماضية؟ أى هل ستغير تحالفها مع الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبى،

خصوصا اليوم، فى ظل الغزل المتبادل بين مصر وروسيا؟

- «ليست هذه أخلاق مصر، إذ ليس من الحكمة أن تكون على علاقة مع طرف ضد الآخر، وتغير تحالفاتك جراء مواقف معينة».

نحن نسعى إلى علاقات متوازنة مع الجميع، مع كل الدول، علاقات تقوم على الاحترام المتبادل وعدم التدخل فى الشؤون الداخلية وعدم الإملاء.

■ نرى أنك رجل متبحر فى قضايا مجتمعك، وفى التاريخ والأمن، بالإضافة إلى تبحرك فى الأمور العسكرية وقضايا الجيش، فهل ستحرم مصر من كل هذا وتبتعد عن إدارة

شؤونها؟

- «دعنا نرى ماذا تحمل لنا الأيام».

■ لا نخفيك سراً أننا التقينا أثناء وجودنا فى القاهرة بعض الشخصيات، وهم قلة، وعندما طرحنا عليهم إمكانية أن تكون رئيس الجمهورية القادم، كانت وجهات نظرهم شبه

إجماعية على أنهم لا يفضلون عسكرياً فى هذا المنصب، لكننا قلنا لهؤلاء: إن الذى أعلن الجمهورية الخامسة فى فرنسا كان الجنرال شارل ديجول، والجنرال فرانكو كان

معجزة إسبانيا، فهو الذى أنهى الحرب الأهلية، فما رأيك فى قولهم وقولنا؟

- لكل حادث حديث، دعونا نتحدث معكم عن مشكلات مصر، مشكلة الإخوان ليست المشكلة الكبرى لمصر، بل هى جزء من المشكلة الأساسية وهى الاقتصاد والديون

والبطالة والإسكان... إلخ.

ولعلكم تكونون خير رسول منا إلى بلدكم العزيز الذى أوصيكم به خيرا، عليكم أن تحافظوا عليه، ولا تجعلوه فى مهب الريح، فأنتم بخير، بل بألف خير.

لا يغرنكم حديث البلاغة الزائفة، أو أى حديث موتور ومتمصلح، والله إننى كنت أخاف على دول الخليج مثلما كنت أخاف على بلادى، لذلك احفظوا بلادكم، حتى لا تخسروا

نعمة الأمان والأمن والاستقرار والعيش الكريم.




المصدر منتديات القوميون الجدد







_________________________________________________

ان الشعوب التى تفرط فى حريتها هى شعوب 
فاقده للكرامة الانسانية
الزعيم جمال عبد الناصر








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
السيسي لصحف كويتية: حُسم الأمر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
التجمع العربى للقوميين الجدد :: القسم السياسى :: منتدى الاخبار العربية والعالمية-
انتقل الى: