التجمع العربى للقوميين الجدد
هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

و يسعدنا كثيرا انضمامك لنا ...


التجمع العربى للقوميين الجدد

ثقافى اجتماعى سياسى يهتم بالقضايا العربيه ويعمل على حماية الهوية العربيه وقوميتها.
 
الرئيسيةأخبار سريعةس .و .جالتسجيلدخولصفحة الفيس بوك
Like/Tweet/+1
المواضيع الأخيرة
» هل أرهقت جسمك #السموم وتريد أت تتخلص منها ، ولكن لاتعرف كيف ؟
24/09/16, 02:00 am من طرف قوت قلوب العظمى

» ما هي #الطاقة_الحيوية ؟
23/09/16, 08:57 am من طرف قوت قلوب العظمى

» هواء الخريف يحدث خللا كبيرا بطاقه الانسان
23/09/16, 08:54 am من طرف قوت قلوب العظمى

» يتباكون على مأساة اللاجئين في “قمة” نيويورك؟ فمن خلق هذه المأساة؟لماذا نسي العرب والعالم ثلاثة ملايين لاجئ ليبي؟
22/09/16, 11:36 am من طرف قوت قلوب العظمى

» كعربون حب ووفاء ...
22/09/16, 11:31 am من طرف قوت قلوب العظمى

» 20 سبتمبر 1912 ذكرى احدى اكبر معارك الجهاد الليبي ضد الغزاة الطليان
22/09/16, 11:29 am من طرف قوت قلوب العظمى

» الفاتحة على شهداء ليبيا
22/09/16, 11:19 am من طرف قوت قلوب العظمى

» الفاتحه على شهداء سوريا
22/09/16, 08:40 am من طرف قوت قلوب العظمى

» بوتين يبحث في اتصال مع أردوغان تسوية الأزمة في سورية
22/09/16, 08:36 am من طرف قوت قلوب العظمى

» الجبهة الأوروبية للتضامن مع سورية تدين العدوان الأمريكي على موقع للجيش السوري في دير الزور
22/09/16, 08:35 am من طرف قوت قلوب العظمى

» حفل استقبال لسفارة أرمينيا بدمشق بمناسبة عيد استقلالها
22/09/16, 08:33 am من طرف قوت قلوب العظمى

» الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون - سورية
22/09/16, 08:31 am من طرف قوت قلوب العظمى

» لهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون - سورية
22/09/16, 08:29 am من طرف قوت قلوب العظمى

» العرب اللندنية:تفويض دولي لمصر لرعاية الحوار بين حفتر وحكومة الوفاق الليبية
21/09/16, 08:11 am من طرف قوت قلوب العظمى

» العرب اللندنية:انعطافة في مسارات الأزمة الليبية تربك حسابات القوى المتصارعة
21/09/16, 08:05 am من طرف قوت قلوب العظمى


شاطر | 
 

 الصحافة البريطانية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
طارق حسن
رئيس مجلس الادارة
رئيس مجلس الادارة


عدد المساهمات : 2535
تاريخ التسجيل : 22/09/2013
الموقع : الوطن العربى

مُساهمةموضوع: الصحافة البريطانية    02/12/13, 06:48 am

الصحافة البريطانية





الجارديان: أنجولا متهمة بحظر الإسلام وسط أنباء عن عنف وترهيب المحجبات
تابعت الصحيفة ما تردد عن حظر الإسلام فى أنجولا، وقالت إن الدولة الأفريقية متهمة بحظر الإسلام بعد إغلاق أغلب المساجد وسط تقارير تتحدث عن عنف وترهيب ضد النساء المحجبات.

وأشارت الطائفة الإسلامية فى أنجولا، إلى أن ثمانية مساجد تم تدميرها فى العامين الماضيين، وأن أى من يمارس شعائر الإسلام يخاطر بإدانته بعدم الالتزام بقانون عقوبات أنجولا. وتابعت الصحيفة قائلة "إن نشطاء حقوق الإنسان أدانوا الحملة الواسعة، وقال إلياس إسحاق، مدير مبادرة المجتمع المفتوح فى جنوب أفريقيا، إنه من خلال ما سمع، فإن أنجولا هى أول دولة فى العالم تقرر حظر الإسلام، ووصف الأمر بأنه درب من الجنون، مشيرا إلى أن الحكومة لا تتسامح مع أى اختلاف".

ويشير المسئولون فى الدولة الواقعة فى جنوب القارة الأفريقية، والذين ينتمون إلى الطائفة المسيحية الكاثوليكية، إلى أن التقارير الإعلامية التى تحدثت عن حظر الإسلام تمت المبالغة فيها، وأنه لم يتم استهداف أى مكان من أماكن العبادة.

ولفتت الجارديان إلى أن بريطانيا صنفت أنجولا كواحدة من خمس أهم شركاء مزدهرين فى أفريقيا، وهناك علاقات تجارية مزدهرة بين البلدين. وطالما اتهم خوسيه إدواردو دوس سانتوس، رئيس أنجولاوثانى أكثر الرؤساء الأفارقة بقاء فى الحكم، حيث يحكم منذ 34 عاما، بالفساد وانتهاكات حقوق الإنسان.

ويتعين على المنظمات الدينية، تقديم طلب للحصول على الاعتراف القانونى فى آنجولا. ويسمح حاليا لـ83 منظمة جميعها مسيحية. وفى الشهر الماضى رفضت وزارة العدل التصريح لـ194 منظمة منهم واحدة للمسلمين.

وبموجب القانون فى أنجولا، تحتاج أى جماعة دينية أكثر من 100 ألف عضو، وأن تكون متواجدة فى 12 من إجمالى 18 محافظة فى البلاد، للحصول على وضع قانونى ومنحها حق إنشاء مدارس وأماكن للعبادة. ويوجد فقط 90 ألف مسلم فى أنجولامن إجمالى 18 مليون نسمة هم تعداد السكان.

إيكونوميست: الحكومة تريد أن يسيطر السلفيون على العباءة الإسلامية الرسمية
نشرت المجلة تقريرا عن السلفيين فى مصر، وإمكانية أن يسيطروا على العباءة الإسلامية فى ظل الحملة الأمنية على تنظيم الإخوان المسلمين. وقالت المجلة إنه بينما كانت السلطات تعتقل مجموعة أخرى من الإخوان فى الإسكندرية فى مطلع الأسبوع الجارى، كان القيادى السلفى بسام الزرقا يجرى مقابلة ينتقد فيها المؤسسة الأمنية، حتى بالرغم من أن حزبه تحالف مع الحكومة التى تشكلت فى مرحلة ما بعد مرسى.

فمنذ الإطاحة بالرئيس المعزول، طاردت الحكومة الإخوان، واعتبرت الموالين لهم إرهابيين، لكن الإسلاميين الآخرين، السلفيين، يتجولون بحرية.

وتحدثت المجلة عن حزب النور، ونقلت عن مسئولين فيه قولهم إنهم يتمتعون بعلاقات طيبة مع الحكومة الحالية، ولم يتم اعتقال أى من أعضاء الحزب لأنهم إسلاميين. ويرى الزرقا أن الصراع اليوم على الفوائد وليس الإيديولوجية.

وتشير إيكونوميست إلى أن الحكومة تريد أن يسيطر حزب النور على العباءة الرسمية للإسلاميين، فى ظل الغياب القسرى للإخوان. فالحزب يمتلك قشرة أكثر سلاسة، وأعضاؤه يتحدثون جيدا، وخاصة عندما يتحدثون للصحفيين الأجانب يتجنبون القضايا الخلافية مثل فرض الشريعة وتطبيق الحدود. لكن بين السلفيين، فإن قرار حزب النور احتضان السياسية ثم التحالف مع حكومة مدعومة من الجيش طاردت رفاقهم الإسلاميين أمر مثير للجدل، ويعترف أعضاء الحزب بأنهم خسروا الدعم.

ولا يعرف العديدون ما الذى يأمل حزب النور تحقيقه، فالحزب يقول إنه لا يخطط لطرح مرشح للانتخابات الرئاسية المقررة العام المقبل، والبعض يعزى دعم الحزب للحكومة على علاقتها الطيبة مع السعودية، فى حين يقول آخرون إن الحزب أراد التأكد من أن يحتفظ الدستور بطابعه الإسلامى.

وأشارت الصحيفة، إلى أن هذا التفسير قد يكون ساذجا، وإلى أن أحدث نسخة من الدستور تخلو من المراجع الإسلامية التى كانت موجودة فى نسخة عام 2012. ويخشى بعض الإسلاميين فى الإسكندرية من أنه بمجرد أن تعتقل الشرطة كل الإخوان، فإنهم سيلاحقون الإسلاميين الآخرين. بينما يشير البعض إلى أن الدولة تستفيد من وجود بعض الرجال الملتحين حولها، حتى تبقى على المخاوف من خطر الإسلاميين.


تايمز: مصر تشهد سلسلة من الأحكام القضائية الجائرة أحدثها ضد فتيات الإسكندرية
تابعت الصحيفة قضية سجن فتيات الإسكندرية، وقالت إن هناك إدانات دولية لحالة القمع المتزايدة فى مصر وسلسلة من الأحكام التى وصفتها بالجائرة، والتى كانت أحدث حلقاتها الحكم بسجن سيدات وتلميذات قاصرات لتظاهرهن ضد السلطات بالبالونات.

وأشارت الصحيفة، بحسب مقتطفات أوردها "بى بى سى" إلى أن عددا من المسئولين الدوليين ناشدوا السلطات المصرية بتعديل قانون التظاهر الجديد، ومن بينهم الأمين العام للأمم المتحدة بان كى مون، ومسئولين فى الاتحاد الأوروبى اعتبروا أن القانون يمثل قمعا للحق الإنسانى فى التظاهر، بينما طالبت كاثرين آشتون، ممثلة السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبى السلطات بمراعاة الأعراف الدولية فى القانون.

ولفتت تايمز إلى أن الإجراءات المقيدة للحريات تزايدت بعد الإطاحة بمرسى، وتحدثت عن الحملة الأمنية على تنظيم الإخوان المسلمين واعتقال أغلب قياداته.

ونقلت الصحيفة عن عمرو إسماعيل، من المبادرة المصرية للحقوق الشخصية، قوله إن أحدا لم يتوقع هذه الأحكام، معتبرا أن إرسال ناس إلى السجن بسبب التظاهر السلمى يعتبر خرقا لحقوق الإنسان، فضلا عن أن سجن الأطفال يعتبر خرقا لحقوق الأطفال.
 



الإندبندنت:
الأمطار الكثيفة فى العراق تهدد الفقراء فى ظل غياب الدعم الحكومى

تحدثت الصحيفة عن الأمطار الشديدة التى شهدتها العراق وتهدد الفقراء، وقالت إن الفيضان المدمر جعل القرويين بلا مأوى، مع عدم وجود دعم حكومى لهم، وأضافت، أنه ربما يكون صدام حسين قد رحل، لكن بالنسبة للكثير من العراقيين الفقراء، لم يحدث تحسنًا كبيرًا.

ونقلت الصحيفة، مشاهد تدمير المنازل فى عشرات القرى التى تعرضت لأمطار غزيرة الأسبوع الماضى، ونقلت عن بعض المتضررين قولهم، إن آباءهم لم يشهدوا مثل هذه الأمطار من قبل، وهى الأمطار التى كونت مستنقعات فى الشوارع، كما اندفعت إلى القرى فى الجنوب.

وكانت أمطار كثيفة غير مسبوقة، قد هطلت على وسط وجنوب العراق، وشمال السعودية، مما أدى إلى تدمير منازل ومبان ومنشآت وتجريف طرق وسيارات.

ووجهت الصحيفة، انتقادات للحكومة العراقية فى استجابتها لهذه الأزمة، وقالت إنه بعد التحذير الأول من جانب المسئولين قبل الكارثة، فإن الحكومة ظلت عاجزة على كافة المستويات، وأجمع القرويون المشردون على أنهم لم يتلقوا مساعدة من الحكومة المركزية أو المحافظات.

وفى بغداد، حمل رئيس الحكومة نورى المالكى مسئولية الفيضان فى العاصمة على تخريب نظام الصرف الصحى من قبل أعدائه السياسيين.

غير أن خبراء يقولون إن حوالى 7 مليارات دولار، أنفقت على نظام جديد للمجارى والصرف الصحة فى بغداد منذ عام 2003، لكنها لا تعمل بسبب الفساد وانعدام الكفاءة، وفى أحياء العاصمة العراقية، استخدم المواطنون عوامات لعبور الشوارع التى تحولت إلى أنهار من المياه والصرف الصحى.


الديلى تليجراف
"ملالا يوسف" تتصدر قائمة الـ 101 شخصية آسيوية بريطانية الأكثر تأثيرا

ذكرت الصحيفة، أن قائمة المجموعة الآسيوية للتسويق والإعلام التى تضم سنويا أكثر 101 شخصية أسيوية بريطانية مؤثرة، شملت هذا العام الفتاة الباكستانية ملالا يوسف، التى تعرضت لمحاولة اغتيال من قبل حركات طالبان بسبب إصرارها على استكمال تعليمها، والدعوة إلى تعليم الفتيات.

وأوضحت الصحيفة، أن يوسف تتصدر القائمة التى تضم أبرز المواطنين الأسويين الذين يعيشون فى المملكة المتحدة، يليها النائب العمالى كيث فاز، وأضافت أن الفتاة الباكستانية هى المرأة الوحيدة التى تأتى فى المراكز العشرة الأولى، حيث تم إدراجها ضمن أول 20 شخصية .

القائمة التى تم جمعها على مدى السنوات الثلاثة الماضية، تضم مواطنين آسيويين بريطانيين من جميع مناحى الحياة، وقد كرمت هذا العام 17 شخصا من المجال السياسى، من بينهم البارونة سعيدة وارسى، والنائب العمالى صادق خان.

السعودية تعيد النظر فى الحظر المفروض على قيادة النساء للسيارات

نقلت صحيفة الديلى تليجراف عن نشطاء سعوديين، أن المملكة العربية تعيد النظر فى الحظر، المثير للجدل، المفروض على قيادة النساء للسيارات.

وقالت كل من الناشطة عزيزة يوسف وهالة الدوسرى، أن لقاءً عقد داخل مكتب وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف، تم خلاله مناقشة القواعد الصارمة للفصل بين الرجال والنساء، ونقلت يوسف عن الأمير نايف قوله: "نطمئنكم أن القضية موضع نقاش، وأتوقع نتائج طيبة".

وأشار الأمير نايف، إلى أن هذا الحظر الفريد من نوعه، عالميا، على قيادة النساء، مسألة تقررها السلطة التشريعية، ويوجد لدى المملكة العربية السعودية مجلس شورى معين، مختص بالشئون التشريعية، ويقدم توصياته للحكومة، لكن يبقى الملك هو المشرع المطلق.

وأشارت يوسف، إلى أنها تتوقع مرسوما ملكيا يمنح للسعوديات حقهن فى قيادة السيارة، وكتب الدوسرى على حسابها بموقع تويتر: "الأمير محمد بن نائف أبلغ النشطاء أن المملكة محكومة بالشريعة"، مضيفا أن النشطاء أصروا على أن حقوق المرأة لا تنتهك الشريعة.

وكانت الشرطة السعودية، قد ألقت القبض على 16 سيدة، تحدوا قرار حظر قيادة النساء للسيارة، خلال احتجاحات الشهر الماضى، وتم تغريمهن، وإلزام أولياء أمورهن من الذكور بالتعهد بطاعة قوانين المملكة.

المصدر منتديات القوميون الجدد



_________________________________________________

ان الشعوب التى تفرط فى حريتها هى شعوب 
فاقده للكرامة الانسانية
الزعيم جمال عبد الناصر








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الصحافة البريطانية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
التجمع العربى للقوميين الجدد :: القسم السياسى :: منتدى الصحافة العربية والعالمية-
انتقل الى: