التجمع العربى للقوميين الجدد
هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

و يسعدنا كثيرا انضمامك لنا ...


التجمع العربى للقوميين الجدد

ثقافى اجتماعى سياسى يهتم بالقضايا العربيه ويعمل على حماية الهوية العربيه وقوميتها.
 
الرئيسيةأخبار سريعةس .و .جالتسجيلدخولصفحة الفيس بوك
Like/Tweet/+1
المواضيع الأخيرة
» #دورة إكساب المشاركين استراتيجيات ومهارات جديدة في #الترجمة
22/03/17, 02:37 pm من طرف منة الله على

» #دورة الادارة المعاصرة بتطبيق مفاهيم #الجودة_الشاملة
22/03/17, 02:36 pm من طرف منة الله على

» #دورة الاحصاء والمسح الميداني menna@metcegy.com
22/03/17, 02:36 pm من طرف منة الله على

» #دورة #التحاليل #الكيميائية و الفيزيائية لمياه #الشرب
22/03/17, 02:35 pm من طرف منة الله على

» #دورة #تدريبية إعادة بناء نظم #التكاليف لأغراض ترشيد #الأداء
14/03/17, 12:44 pm من طرف منة الله على

» ##دورة المراجعة والتفتيش فى قطاع #المصارف menna@metcegy.com
14/03/17, 12:44 pm من طرف منة الله على

» #دورة المهارات الإدارية الرئيسية للمدراء و#المشرفين الجدد
14/03/17, 12:43 pm من طرف منة الله على

» #دورة التعامل بأحترافية مع #العملاء menna@metcegy.com
14/03/17, 12:42 pm من طرف منة الله على

» #دورة #التخلص من #النفايات_الطبية والمواد الخطرة وطرق الوقاية منها
07/03/17, 04:06 pm من طرف منة الله على

» برنامج كبير مراجعين معتمد لنظام إدارة البيئة 200414001 #دبى
07/03/17, 04:05 pm من طرف منة الله على

» #دورة #تخطيط وجدولة وتنفيذ #المشاريع_الفنية و #الهندسية باستخدام MS Project
07/03/17, 04:05 pm من طرف منة الله على

» الدورة المتكاملة نظام الإدارة البيئية المتكاملة
07/03/17, 04:04 pm من طرف منة الله على

» دورة العلاقات العامة 2017
05/03/17, 12:23 pm من طرف كريم نبيل

» فتوحات الجيش المصرى فى عهد محمد على باشا
04/03/17, 03:56 pm من طرف شجرة الدر

» في ذكرى ميلاد محمد علي باشا ٤ مارس ١٨٦٩
04/03/17, 03:39 pm من طرف شجرة الدر


شاطر | 
 

 تدين قطاع الطرق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
طارق حسن
رئيس مجلس الادارة
رئيس مجلس الادارة
avatar

عدد المساهمات : 2536
تاريخ التسجيل : 22/09/2013
الموقع : الوطن العربى

مُساهمةموضوع: تدين قطاع الطرق   22/12/13, 08:25 pm

تدين قطاع الطرق





 

الكاتب والاعلامى المصرى ... ابراهيم عيسى

لا حل آخر صدقونى، كل ما يردده البعض من حلول سياسية أو اقتصادية للواقع المصرى «بل والعربى» الراهن لن تنجح إطلاقا إذا لم نبدأ بالحل الجذرى الحاسم الفاصل.

لا إصلاح سياسى «ولا حتى ثورة ناجحة» ولا إصلاح «ولا طبعا نهوض» اقتصادى قبل أن نفعلها، قبل أن نقرر ونبدأ الإصلاح الدينى.

العقل المصرى مُستباح ومعرَّض للتحريف والتخلف من هؤلاء الوعاظ والدعاة والمتاجرين بالدين والمتطرفين آكلى عقول البشر.

للأسف لا أحد منتبها، وبعضنا يرفض المتاجرة بالدين إذا كانت ضد مصالحنا، بينما يرحب بها إذا كانت تخدم أهدافنا السياسية.

هذه كارثة ليس أكثر منها وضوحا إلا اللعب بمصطلح السلفية، سواء من التيار السلفى أو الإخوانى السلفى أو المتطرف الإرهابى السلفى. فكلهم يتصارع على تقديم وجههم من

السلفية على اعتبار أنها السلفية الحقة. دعنى أعود إلى الشيخ محمد الغزالى وهو يصف السلفية قائلا:

«إن السلفية ليست فرقة من الناس تسكن بقاعا من جزيرة العرب، وتحيا على نحو اجتماعى معين.

إننا نرفض هذا الفهم ونأبَى الانتماء إليه.

إن السلفية نزعة عقلية وعاطفية ترتبط بخير القرون، وتعمّق ولاءها لكتاب الله وسنة رسوله، وتحشد جهود المسلمين المادية والأدبية لإعلاء كلمة الله دون نظر إلى عرق أو لون.

وفهمها للإسلام وعملها له يرتفع إلى مستوى عمومه وخلوده وتجاوبه مع الفطرة وقيامه على العقل».

يعطى الغزالى إذن للسلفية معناها الواسع الفضفاض الذى يضم معانى وقيمًا عُليا لا تفاصيل الحشو والشكل. ثم ها هو ذا يضيف عن السلفية بقوله:

« وقد رأيت أناسًا يفهمون السلفية على أنها فقه أحمد بن حنبل رضى الله عنه، وهذا خطأ، فقه أحمد أحد الخطوط الفكرية فى الثقافة الإسلامية التى تسع أئمة الأمصار وغيرهم مهما


كثروا.

 ورأيت ناسًا يفهمون السلفية على أنها مدرسة النص، وهذا خطأ؛ فإن مدرسة الرأى كمدرسة الأثر فى أخذها من الإسلام واعتمادها عليه.

وقد كان من هؤلاء من تسموا أخيرًا بأهل الحديث، وسيطرت عليهم أفكار قاصرة فى فهم الأخبار المرويّة، وأحدثوا فى الحرم فتنة منكورة.

والحديث النبوى ليس حكرًا على طائفة بعينها من المسلمين، بل إنه مصدر رئيسى للفقه المذهبى كله.

 ورأيت ناسًا تغلب عليهم البداوة أو البدائية، يكرهون المكتشفات العلمية الحديثة، ولا يحسنون الانتفاع بها فى دعم الرسالة الإسلامية وحماية تعاليمها. يرفضون الحديث فى

التليفزيون مثلا؛ لأن ظهور الصورة على الشاشة حرام! ويتناولون المقررات الفلكية والجغرافية وغيرها بالهزء والإنكار!! وهؤلاء فى الحقيقة لا سلف ولا خلف، وأدمغتهم تحتاج

إلى تشكيل جديد!

 ورأيت ناسًا يتبعون الأعنت الأعنت، والأغلظ الأغلظ، من كل رأى قيل، فما يفتون الناس إلا بما يشقّ عليهم، وينغص معايشهم، ويؤخر مسيرة المؤمنين فى الدنيا، ويأوى بهم إلى

كهوفها المظلمة!

وهؤلاء أيضا لا سلف ولا خلف، إنهم أناس فى انتسابهم إلى علوم الدين نظر، وأغلبهم معتل الضمير والتفكير».

لا يكتفى الغزالى بهذه الجرأة الرائعة التى يسحب فيها عن كل هؤلاء المتنطعين احتكار وصف السلفية بل يعرى تخلفهم ورجعيتهم ويصِمُهم بأنهم لا سلف ولا خلف، بل يكاد يحكى

عن وضعنا اليومى فى مصر الآن حين يكتب:

« ورأيت ناسًا يقولون: إن آية (وقاتلوا فى سبيل الله الذين يقاتلونكم ولا تعتدوا) (البقرة: 190) مرحلية، فإذا أمكنتنا اليد، لم نُبق على أحد من الكافرين!

قلت: ما هذه سلفية، هذا فكر قُطاع طرق لا أصحاب دعوة شريفة حصيفة، وأولئك لا يؤمنون على تدريس الإسلام لجماعة من التلامذة».


نحن مطالبون بحماية وحصانة المواطن المصرى فقير المعرفة ضحل الثقافة الدينية المضحوك عليه من هؤلاء جميعا. فهل نفعل؟


المصدر منتديات القوميون الجدد

_________________________________________________

ان الشعوب التى تفرط فى حريتها هى شعوب 
فاقده للكرامة الانسانية
الزعيم جمال عبد الناصر








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تدين قطاع الطرق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
التجمع العربى للقوميين الجدد :: القسم السياسى :: منتدى المقالات والتحليلات السياسية للأعضاء :: منتدى مقالات وتحليلات كبار الكتاب العرب-
انتقل الى: