التجمع العربى للقوميين الجدد
هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

و يسعدنا كثيرا انضمامك لنا ...


التجمع العربى للقوميين الجدد

ثقافى اجتماعى سياسى يهتم بالقضايا العربيه ويعمل على حماية الهوية العربيه وقوميتها.
 
الرئيسيةأخبار سريعةس .و .جالتسجيلدخولصفحة الفيس بوك
Like/Tweet/+1
المواضيع الأخيرة
» هل أرهقت جسمك #السموم وتريد أت تتخلص منها ، ولكن لاتعرف كيف ؟
24/09/16, 02:00 am من طرف قوت قلوب العظمى

» ما هي #الطاقة_الحيوية ؟
23/09/16, 08:57 am من طرف قوت قلوب العظمى

» هواء الخريف يحدث خللا كبيرا بطاقه الانسان
23/09/16, 08:54 am من طرف قوت قلوب العظمى

» يتباكون على مأساة اللاجئين في “قمة” نيويورك؟ فمن خلق هذه المأساة؟لماذا نسي العرب والعالم ثلاثة ملايين لاجئ ليبي؟
22/09/16, 11:36 am من طرف قوت قلوب العظمى

» كعربون حب ووفاء ...
22/09/16, 11:31 am من طرف قوت قلوب العظمى

» 20 سبتمبر 1912 ذكرى احدى اكبر معارك الجهاد الليبي ضد الغزاة الطليان
22/09/16, 11:29 am من طرف قوت قلوب العظمى

» الفاتحة على شهداء ليبيا
22/09/16, 11:19 am من طرف قوت قلوب العظمى

» الفاتحه على شهداء سوريا
22/09/16, 08:40 am من طرف قوت قلوب العظمى

» بوتين يبحث في اتصال مع أردوغان تسوية الأزمة في سورية
22/09/16, 08:36 am من طرف قوت قلوب العظمى

» الجبهة الأوروبية للتضامن مع سورية تدين العدوان الأمريكي على موقع للجيش السوري في دير الزور
22/09/16, 08:35 am من طرف قوت قلوب العظمى

» حفل استقبال لسفارة أرمينيا بدمشق بمناسبة عيد استقلالها
22/09/16, 08:33 am من طرف قوت قلوب العظمى

» الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون - سورية
22/09/16, 08:31 am من طرف قوت قلوب العظمى

» لهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون - سورية
22/09/16, 08:29 am من طرف قوت قلوب العظمى

» العرب اللندنية:تفويض دولي لمصر لرعاية الحوار بين حفتر وحكومة الوفاق الليبية
21/09/16, 08:11 am من طرف قوت قلوب العظمى

» العرب اللندنية:انعطافة في مسارات الأزمة الليبية تربك حسابات القوى المتصارعة
21/09/16, 08:05 am من طرف قوت قلوب العظمى


شاطر | 
 

 صحيفة الوطن السوريه ليوم الاربعاء 1/1/2014

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
طارق حسن
رئيس مجلس الادارة
رئيس مجلس الادارة


عدد المساهمات : 2535
تاريخ التسجيل : 22/09/2013
الموقع : الوطن العربى

مُساهمةموضوع: صحيفة الوطن السوريه ليوم الاربعاء 1/1/2014   01/01/14, 09:27 am




صحيفة الوطن السوريه ليوم الاربعاء 1/1/2014
بعد «الدعم السعودي»... الجيش اللبناني يستهدف مروحيات سورية...!...الحركة على طريق السلام عادية.. والجيش يقضي على أحد متزعمي «لواء فلوجة حوران».. ويدك أوكار الإرهابيين بحلب




بعد 24 ساعة من إعلان الرئيس اللبناني ميشيال سلميان عن أن السعودية ستقدم مساعدة للجيش اللبناني قيمتها ثلاثة مليارات فتحت المضادات الأرضية اللبنانية نيرانها على مروحية سورية كانت تتعقب مسلحين إرهابيين في بلدة عرسال الحدودية في سابقة هي الأولى من نوعها منذ نهاية الحرب اللبنانية في العام 1990.

جاء ذلك في وقت كانت الحركة عادية على طريق السلام الرابط بين دمشق والقنيطرة بحسب ما شاهدته «الوطن» أمس وذلك على خلاف ما روجت له المجموعات المسلحة بأنها سيطرت على الطريق وعلى اللواء 86 عند مخيم خان الشيح، في حين أحبطت وحدات من الجيش العربي السوري محاولة إرهابيين تفجير سيارة مفخخة في بلدة أبو الضهور وأوقعت عشرات القتلى والمصابين بين أفراد المجموعات الإرهابية المسلحة في إدلب وحلب ودرعا التي قتل فيها أحد متزعمي ما يسمى «لواء فلوجة حوران».
وفي التفاصيل، أفاد مصدر أمني لبناني بحسب وكالة «أ ف ب» للأنباء، أنه «التزاما بتعليمات قيادة الجيش، أطلقت رشاشات مضادة للطائرات نيرانها باتجاه مروحيات سورية ألقت قنابل على منطقة خربة داوود في بلدة عرسال»، من دون أن يؤدي ذلك إلى إصابات. وأشار المصدر، إلى أنها المرة الأولى التي تطلق فيها المضادات نيرانها في اتجاه الطيران السوري منذ بدء الاحداث سورية المجاورة منتصف آذار 2011.
من جهتها أفادت الوكالة الوطنية اللبنانية الرسمية للإعلام أن «المضادات الأرضية للجيش تصدت للطيران السوري».
وكان الرئيس اللبناني ميشيال سليمان أعلن أول أمس أن السعودية التي تدعم المجموعات الإرهابية المسلحة في سورية ستقدم مساعدات للجيش اللبناني بقيمة ثلاثة مليارات دولار.
ويرى مراقبون أن فتح المضادات الارضية للجيش اللبناني نيرانها على مروحية سورية كانت تتعقب مسلحين إرهابيين في بلدة عرسال الحدودية هو ترجمة على ارض الواقع لتعليمات سعودية.
في سياق آخر كانت الحركة على طريق السلام الرابط بين دمشق والقنيطرة عادية بحسب ما شاهدته «الوطن» أمس وذلك على خلاف ما روجت له المجموعات المسلحة بأنها سيرت على الطريق وعلى اللواء 86 عند مخيم خان الشيح.
وبدا عناصر الجيش العربي السوري المنتشرون على الطريق الدولي في أكثر من حاجز بحالة طبيعية وبمعنويات عالية، في حين كان العلم السوري يرفرف على المنصف على مسافات طويلة من الطريق.
من جهتها ذكرت وكالة «سانا» للأنباء أن وحدات من الجيش احبطت محاولة إرهابيين تفجير سيارة مفخخة في بلدة أبو الضهور وأوقعت عشرات القتلى والمصابين بين أفراد المجموعات الإرهابية المسلحة في إدلب وحلب.
ونقلت الوكالة عن مصدر عسكري: أن وحدة من الجيش أحبطت محاولة إرهابيين إدخال سيارة مفخخة إلى بلدة أبو الضهور حيث قامت بتفجيرها على أطراف البلدة ما أدى إلى مقتل الإرهابي الذي كان يقودها دون وقوع إصابات بين المواطنين.
ولفت المصدر إلى سقوط عشرات الإرهابيين قتلى ومصابين خلال عمليات نوعية لوحدات من الجيش ضد أوكارهم غرب مدينة إدلب وقرية بئر الطيب وشمال قرية مرتين.
إلى ذلك قضت وحدات من الجيش على مجموعات إرهابية مسلحة بكامل أفرادها ودمرت لهم سيارات محملة بأسلحة وذخيرة في محيط سجن حلب المركزي والزبدية والكاستيللو وعبطين وكفر حمرا وعزان ومعارة الإرتيق وإكثار البذار بالليرمون ودير حافر والمدينة الصناعية وحريتان والجديدة وكويرس وعربيد بريف حلب بحسب الوكالة.
في هذه الأثناء تصدت وحدات من الجيش لمحاولة مجموعة إرهابية مسلحة الاعتداء على المشفى الوطني في مدينة جاسم ودمرت أوكارا وآليات للإرهابيين وقضت على اثنين من متزعميهم في درعا وريفها.
وذكر مصدر بحسب «سانا» أن وحدات من الجيش دمرت تجمعات للإرهابيين في قرى وبلدات النعيمة والغارية الغربية والغارية الشرقية وصيدا وأوقعت قتلى بين صفوفهم من بينهم الإرهابي أحمد يوسف العبود أحد متزعمي ما يسمى «لواء فلوجة حوران».
وأضاف المصدر: إن وحدة من الجيش تصدت لمحاولة مجموعة إرهابية مسلحة الاعتداء على مشفى جاسم الوطني وأوقعت أغلبية أفرادها قتلى من بينهم متزعم المجموعة في حين فككت وحدات أخرى عدداً كبيراً من العبوات الناسفة مختلفة الأحجام والأوزان زرعها إرهابيون في بلدة زمرين بريف الصنمين.
إلى ذلك تم إيقاع قتلى ومصابين بين صفوف الإرهابيين في سلسلة عمليات نفذتها وحدات من الجيش ضد تجمعاتهم في أحياء المنشية والأربعين والسيبة في مدينة درعا.



«حماية الصحفيين»: 70 صحفياً لقوا مصرعهم عام 2013 معظمهم في سورية والعراق




كشف تقرير للجنة حماية الصحفيين غير الحكومية التي تتخذ من نيويورك مقراً لها، أن 70 صحفيا لقوا مصرعهم خلال تأدية واجبهم المهني خلال العام الجاري، مشيراً إلى أن معظمهم لقوا حتفهم في سورية والعراق. وذكر التقرير، حسبما أفادت قناة «سكاي نيوز عربية»، أن سورية ظلت في عام 2013، البلد الأكثر خطراً على حياة الصحفيين المزاولين لعملهم، كما شهدت مصر والعراق، تصاعداً في أعمال العنف التي أصابت الإعلاميين.

وأضاف التقرير: إن قرابة 70 صحفيا قتلوا بسبب عملهم، خلال العام، في حين بلغ عددهم 74 صحفيا قتيلا، في عام 2012، وقد وقع ثلثا عمليات قتل الصحفيين في الشرق الأوسط خلال عام 2013.
وأوضح التقرير أن الأحداث الدائرة في سورية منذ نحو ثلاث سنوات، أودت بحياة ما لا يقل عن 29 صحفيا، خلال عام 2013، ويرتفع بذلك عدد الصحفيين الذين قتلوا خلال تغطيتهم للأحداث في سورية إلى 63، ومنهم صحفيون قتلوا على الحدود مع لبنان أو تركيا.
غير أن هذا العدد الهائل من القتلى في سورية حسب التقرير، لا يروى قصة الخطر الذي يتعرض له الصحفيون بأكملها، نظرا للعدد غير المسبوق من الصحفيين الذين تعرضوا للاختطاف خلال عام 2013، فقد اختطف نحو60 صحفياً على الأقل لمدة وجيزة خلال السنة، حسبما توصلت إليه أبحاث لجنة حماية الصحفيين، وهناك حالياً نحو30 صحفيا في عداد المفقودين، وفى العراق، عاد العنف إلى مستويات لم يشهدها البلد منذ عام 2011، إذ قتل 10 صحفيين حسب التقرير.
كما شهدت مصر تصاعداً حاداً في حالات قتل الصحفيين في عام 2013، إذ بلغ عدد الصحفيين القتلى بسبب عملهم ستة صحفيين.
وتُظهر أبحاث لجنة حماية الصحفيين أن معظم الصحفيين الذين قتلوا بسبب عملهم هم من الصحفيين المحليين الذين يغطون موضوعات محلية.



الجيش يدك تجمعات للإرهابيين بريف المدينة... ويحبط محاولة تسلل مجموعة مسلحة من حي القرابيص باتجاه المصابغ... ويفكك 4 عبوات ناسفة شرق حمص




واصلت وحدات من الجيش العربي السوري عملياتها العسكرية في عدد من أحياء حمص القديمة وعدة مناطق بأرياف الحولة والرستن وتلبيسة وتدمر ونفذت سلسلة من العمليات الدقيقة دكت خلالها بسلاح الجو ونيران المدفعية مواقع وتجمعات للإرهابيين ملحقةً في صفوفهم خسائر في الأرواح والعتاد والآليات.

وذكرت مصادر عسكرية لـ«الوطن»، أن وحدة من الجيش استهدفت تجمعين للإرهابيين في حيي باب هود جنوب جامع التحيا وتجمعاً آخر في حي جورة الشياح بحمص القديمة ما أدى إلى مقتل عدد من الإرهابيين وإصابة آخرين.
في غضون ذلك أحبطت قوة عسكرية تابعة للجيش محاولة تسلل مجموعة إرهابية مسلحة من حي القرابيص باتجاه منطقة المصابغ وتمكنت القوة بعد اشتباكات مع الإرهابيين من إيقاع معظم أفرادهم بين قتيل وجريح بحسب المصادر ذاتها.
وفي ريف المدينة استهدفت وحدات أخرى من الجيش بالوسائل النارية المناسبة عدة مواقع ومقار وتجمعات للإرهابيين في قريتي تل حر بنفسه وكيسين بريف مدينة الرستن وفي قرى ومناطق حوش حجو وقرب كازية المكحل وتل قطري والدار الكبيرة بريف بلدة تلبيسة وفي حقل المهر قرب جبل شاعر بريف مدينة تدمر وفي قرى طلف وبرج قاعي وكفرلاها ومسى الحولة وتلدو بريف منطقة الحولة ما أسفر عن العمليات تلك عن إيقاع العشرات من الإرهابيين قتلى ومصابين وتدمير عدد من آلياتهم وعتادهم.
وأوضحت المصادر، أن عناصر من هندسة الجيش فككت أربعة عبوات ناسفة مصنعة محلياً ومعدة للتفجير زرعها إرهابيون على الطريق الواصل بين قريتي تلول الحمر الغربي وأم الصهاريج شرق مدينة حمص في محاولة لاستهداف السيارات العابرة من هناك.

من جهة ثانية قام محافظ حمص طلال البرازي وأمين فرع حزب البعث في حمص صبحي حرب وقائد شرطة المحافظة اللواء أكرم بصو بتكريم 1490 عاملاً من فئات ومؤسسات الطبقة العاملة في المدينة تقديراً لجهودهم المبذولة بالمثابرة على العمل وزيادة الإنتاج ومواظبتهم على القيام بواجبهم في ظل الظروف الصعبة التي كانت تمر بالمدينة نتيجة لعمليات المجموعات الإرهابية المسلحة.
حفل التكريم الذي قام به اتحاد عمال حمص برعاية فرع حزب البعث حضره عدد كبير من العمال والمديرين والمعنيين وتخلله إلقاء عدة كلمات تناولت التضحيات التي قدمتها الطبقة العاملة.
بعد ذلك قام المحافظ وأمين فرع الحزب بتوزيع شهادات ثناء وتقدير على العمال الحاضرين كعربون شكر على ما بذلوه للمحافظة على اقتصاد الوطن لاسيما في ظل الظروف الاستثنائية التي عصفت بالمدينة.



32 طناً من المساعدات الإغاثية الروسية تصل إلى اللاذقية





وصلت إلى مطار الباسل في حميميم باللاذقية أمس طائرة مساعدات روسية محملة بـ32 طناً من المواد الغذائية (معلبات كونسروة حليب سمك سكر) و80 خيمة تتسع كل منها لعشرة أشخاص و2000 بطانية ونحو 500 مجموعة لأدوات مطبخ. وأفاد مدير إدارة العمليات في وزارة الطوارئ الروسية فاليري شيكوف، أن هذه المساعدات تقدمة الحكومة والشعب الروسي للشعب السوري بمناسبة نهاية العام، متمنياً انتهاء هذه الأزمة التي تتعرض لها سورية، ومشيراً لحالة الحزن التي يعيشها الشعب الروسي نتيجة الحدثين الأليمين الناجمين عن العملين الإرهابيين الذي تعرضت له مدينة فولغوغراد «ستالين غراد» سابقاً.
من جهته أبدى محافظ اللاذقية أحمد شيخ عبد القادر، أسفه الشديد وأسف الشعب السوري لما تعرضت له المدينة فقدم تعازيه لكل من تضرر ويتضرر من الأعمال الإرهابية في البلدين روسيا وسورية، مؤكداً أن المواقف المشرفة لروسيا الصديقة بوقوفها إلى جانب الشعب السوري سيحفظها الأطفال قبل الرجال، ونتيجة مواقفها الداعمة في المحافل العالمية وبفضل حكمة الرئيس الأسد وبطولات شعبنا والاستعداد لتقديم الغالي والرخيص سيتم الانتصار بدحر الإرهاب والقضاء عليه.
في السياق ذاته، أعلنت الأمم المتحدة اكتمال رحلات جسرها الجوي الأول للمساعدات المرسلة إلى شمال سورية انطلاقاً من العراق أول من أمس.
وذكرت المفوضية العليا للاجئين في بيان بحسب موقع «روسيا اليوم» أن «آخر رحلة شحن تابعة للمفوضية العليا للاجئين حطّت اليوم في مطار القامشلي لنقل مساعدات عاجلة للاجئين».
وأشارت إلى أن هذه الرحلة الجوية التي انطلقت من مطار أربيل في شمال العراق هي الأخيرة في الجولة الأولى من جسرها الجوي والتي بلغ عددها 24 رحلة منذ بدئها في 15 من الشهر الجاري.
ونقلت هذه الرحلات نحو 300 طن من المساعدات لحوالي 50 ألف شخص، فيما أرسلت منظمة الغذاء العالمي مساعدات أخرى لحوالي 30 ألف شخص، كما أرسلت منظمة اليونيسف معدات طبية وماء ومواد أخرى، كما جاء في البيان.



كان عام 2013 عام التحولات السياسية الكبرى، كان عاماً مملوءاً بالألم والدموع والمأساة وهول القتل والمجازر والتدمير...كان عام اللحظات الصعبة التي انقلب فيها مسار الأمور من لحظات صدام إلى البحث عن التسويات وفتح الطريق أمام الحلول السياسية، فمن وحي هذه اللحظات جاء الاتفاق الكيميائي السوري الذي نزع فتيل الخيار العسكري الأميركي ضد سورية ودفع الأمور نحو الحل السياسي عبر الاتفاق على عقد مؤتمر جنيف اثنين حيث أصبح الأخير استحقاقا سياسيا، ومن وحي هذا الاستحقاق تغيرت الكثير من المواقف والسياسات وحتى الحكام، فكان (الانقلاب السياسي) في قطر، والانكفاء التركي إلى حد ما.
وعلى غرار اتفاق الكيميائي السوري جاء اتفاق جنيف النووي، فالاتفاق النووي بين إيران ومجموعة دول خمسة زائد واحد لم يكن متوقعاً رغم الجولات العديدة للمفاوضات بين الجانبين، لكن الاتفاق تم والأخير رسم ملامح مرحلة جديدة في العلاقات بين الغرب وإيران خاصة في ظل الانفتاح بين طهران وواشنطن، وهو انفتاح إن توج بعلاقات جيدة فسيؤدي إلى تغير الكثير من المعادلات الإقليمية في المنطقة والعالم.
التطورات العاصفة في عام 2013 كانت فيها الكثير من التحولات الإيجابية، هذا ما حصل في مصر عندما قرر عشرات الملايين النزول إلى الشارع ضد حكم محمد مرسي ومن خلفه الاخوان المسلمين، فتوجت الحركة ثورة شعبية حظيت بدعم الجيش، والنتيجة كانت استعادة الوجه الحقيقي لمصر ودورها بعد أن حاول الاخوان تغييب ذلك لمصلحة مشروعهم الإيديولوجي في مصر والمنطقة، ويبقى أمام الشعب المصري انجاز الاستفتاء الدستوري بعد أيام وترسيخ دعائم ثورة الثلاثين من يونيو، وهو استحقاق ينتظره أيضاً كل من تونس وليبيا عبر إقرار دساتير جديدة تعبر عن نبض شعوبها. في نهاية عام 2013 استفاق الأتراك ومعهم شعوب العالم على فضيحة فساد مدوية في تركيا هزت عرش حزب العدالة والتنمية وسلطانها رجب طيب أردوغان، فكانت موجة الاستقالات المتتالية من الوزراء والنواب، ورغم أن أردوغان لجأ إلى المواجهة عبر حكومة من المؤيدين له إلا أن نار الفضيحة بدأ يقترب من شخصه وأفراد عائلته، وفي النهاية فإن هذه الفضيحة قربت من نهاية حكم أردوغان على أبواب استحقاقات انتخابية محلية وبرلمانية ورئاسية، بما يعني خريطة سياسية جديدة في تركيا تعيد لسياستها الخارجية التوازن بعد أن ورط أردوغان تركيا في الشؤون الداخلية للعديد من دول المنطقة. على المستوى الدولي، كان عام 2013 عام الصعود والإصرار الروسيين على دور موسكو على الساحتين الإقليمية والدولية، وعام النهوض الصيني الهادئ، وعام المزيد من الانكفاء الأميركي نحو الداخل على وقع الأعباء المالية والأمنية في الخارج، وعام المراوحة الأوروبية على وقع الأزمات المالية.
بهذه المعطيات يودع العالم 2013 ويدخل العام 2014 على أمل أن تتحول هذه التطورات السياسية إلى استحقاقات حاسمة، في أن يصبح مؤتمر جنيف اثنين مدخلا لحل الأزمة السورية، في أن يتحول اتفاق جنيف النووي إلى مرحلة جديدة من العلاقات بين إيران والغرب، في أن يتحول التوافق الأميركي الروسي على الحلول السياسية إلى مسار إقليمي يضع حدا أو آلية لسياسة بعض الدول الإقليمية القائمة على التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى لمصلحة مشاريع إيديولوجية وعبر أدوات تقوم على استخدام الجماعات الإرهابية، في أن تفسح هذه التحولات والتطورات استكمال الاستحقاقات السياسية في المنطقة، عبر الحوار والخطوات السياسية والإجراءات الدستورية والحفاظ على السيادة، على شكل تراكم سياسي يحقق التغير السياسي المنشود، تغير يعيد الاستقرار مدخلا لإنهاء المأساة التي طالت وأحرقت قلوب الأمهات والآباء واغتالت الطفولة والأحلام ودمرت البلدان والعقول والأرواح.

المصدر منتديات القوميون الجدد

_________________________________________________

ان الشعوب التى تفرط فى حريتها هى شعوب 
فاقده للكرامة الانسانية
الزعيم جمال عبد الناصر








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
صحيفة الوطن السوريه ليوم الاربعاء 1/1/2014
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» طريقة التأهل إلى كأس العالم
» صور جاستن بيبر مع عائلته .....روعة(جديد)
» نتائج مسابقة اساتذة التعليم الابتدائي

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
التجمع العربى للقوميين الجدد :: القسم السياسى :: منتدى الصحافة العربية والعالمية-
انتقل الى: