التجمع العربى للقوميين الجدد
هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

و يسعدنا كثيرا انضمامك لنا ...


التجمع العربى للقوميين الجدد

ثقافى اجتماعى سياسى يهتم بالقضايا العربيه ويعمل على حماية الهوية العربيه وقوميتها.
 
الرئيسيةأخبار سريعةس .و .جالتسجيلدخولصفحة الفيس بوك
Like/Tweet/+1
المواضيع الأخيرة
» فحص وتحقيــق الأدلـــة الجنائيـــة فى مجـــال الإثبـــات الجنائي - دورات تدريبية
30/11/16, 03:50 pm من طرف مركز ماليزيا للتدريب

» دورة تدريبية عقود BOT
30/11/16, 03:45 pm من طرف مركز ماليزيا للتدريب

» الاستفادة من التجارب الرائدة في مجال العمل البلدي
20/11/16, 01:03 pm من طرف مركز ماليزيا للتدريب

» التوازن البيئي والاستدامة
20/11/16, 01:02 pm من طرف مركز ماليزيا للتدريب

» إعداد وكتابة التقارير المالية باستخدام الحاسب الالي
20/11/16, 01:01 pm من طرف مركز ماليزيا للتدريب

» #دورة تطوير المهارات القيادية و الإدارية leadership development and management skills course
14/11/16, 12:32 pm من طرف منة الله على

» #برنامج تدريبى الجوانب القانونية في المعاملات الالكترونية
14/11/16, 12:29 pm من طرف منة الله على

» #دورة_مدير _العلاقات_العامة_المعتمد
14/11/16, 12:28 pm من طرف منة الله على

» #دورة الاستراتيجيات الفعالة في اعدادا خطط وبرامج التسويق #دبى - 18 ديسمبر
14/11/16, 12:27 pm من طرف منة الله على

» دورة متخصصة فى إعداد وتنظيم المؤتمرات والمعارض
02/11/16, 12:42 pm من طرف مركز ماليزيا للتدريب

» دورة تدريبية فى اقتصاديات إدارة المطاعم 2016
02/11/16, 12:40 pm من طرف مركز ماليزيا للتدريب

» الاتجاهات الحديثة في مناولة المواد - بروكوالا للتدريب
02/11/16, 12:40 pm من طرف مركز ماليزيا للتدريب

» #دورة فى تأمين و حراسة الشخصيات الهامة menna@metcegy.com
02/11/16, 12:04 pm من طرف منة الله على

» #دورة#الرقابة والتفتيش على نظم #السلامة وتقييم وإدارة #المخاطر
02/11/16, 12:02 pm من طرف منة الله على

» #دورة_تكنولوجيا_السلامة من الحريق و#هندسة_الإطفاء الفني المتقدم
02/11/16, 12:01 pm من طرف منة الله على


شاطر | 
 

 صحيفة الايام الفلسطينية ليوم الخميس 2/1/2014

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
طارق حسن
رئيس مجلس الادارة
رئيس مجلس الادارة


عدد المساهمات : 2535
تاريخ التسجيل : 22/09/2013
الموقع : الوطن العربى

مُساهمةموضوع: صحيفة الايام الفلسطينية ليوم الخميس 2/1/2014   02/01/14, 07:55 am

صحيفة الايام الفلسطينية ليوم الخميس 2/1/2014









الاحتلال يهدم قرية "كنعان 9" في الأغوار ويعتقل عدداً من النشطاء


بيت لحم - وكالات: هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، ظهر امس، قرية "كنعان 9"، التي شيدها ناشطون في منطقة الأغوار، للتأكيد على فلسطينية منطقة الأغوار.
وأفاد منسق اللجنة الوطنية لمقاومة الجدار والاستيطان في بيت لحم محمد بريجية، بأن نشطاء قاموا، امس، ببناء قرية "كنعان 9" في الأغوار ردا على قرار الحكومة الإسرائيلية بضمها.
وأفاد يوسف ابو ماريا الناطق الإعلامي باسم اللجنة الشعبية في منطقة الجنوب، بأن قوات الاحتلال اعتقلت سيارة تحمل خيام قرية "كنعان 9" وبداخلها: راتب الجبور وفضل ربعي وخضر العمور ومحمد العمور وهاني مخامرة وطفلان لا نعرف اسميهما بعد، خلال توجههم الى منطقة الأغوار لبناء قرية "كنعان 9".
وأضاف، إن قوات الاحتلال طاردتهم في منطقة واد النار والعيزرية، ومنعت
الاحتلال يهدم
سيارات تحمل متضامنين أجانب وفلسطينيين من التوجه الى الأغوار.
وأفادت مصادر مطلعة، بأن قوات الاحتلال حاصرت المتضامنين في منطقة واد النار وشرعت بمطاردتهم بين الجبال، وتمكن عدد منهم من الوصول الى منطقة العيزرية ومدينة أريحا.
وأضافت هذه المصادر، إن بناء قرية "كنعان 9" جاء كرد فعل على سياسة الحكومة الإسرائيلية، بضم الأغوار لإسرائيل، حيث قررت لجان المتابعة الوطنية في الجنوب، بناء قرية "كنعان 9" في منطقة الأغوار.
من جهته، قال النائب قيس عبد الكريم "أبو ليلى" نائب الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، إن نماذج القرى والبلدات الافتراضية التي تقام في مختلف إنحاء الأراضي المحتلة لدليل قاطع على مدى تمسك شعبنا الفلسطيني بأرضه وحقوقه، مثمنا الخطوة التي قام بها عشرات المواطنين ونشطاء المقاومة والمتمثلة بإنشاء بلدة فلسطينية جديدة أطلقوا عليها اسم "كنعان 9" في الأغوار.
وأضاف النائب أبو ليلى، إن ما قام به أبناء شعبنا في منطقة الأغوار من تشيد لقرية جديدة هو بمثابة الرد على محاولات الاحتلال ضم الأغوار والاستيلاء عليها ونهب خيراتها، داعيا إلى تقديم الدعم الكامل من اجل إقامة المزيد من القرى الافتراضية في هذه المناطق لحمايتها من النهب الاستيطاني.
وتابع النائب أبو ليلى، "إن هذه الخطوة تعتبر شكلاً من أشكال المقاومة الشعبية ضد سلطات الاحتلال وقطعان مستوطنيه، التي يجب العمل على تطويرها لمواجهة مخططات الاحتلال على أرضنا الفلسطينية"، معتبراً هذه الخطوة استكمالا لخطوات سابقه مشابهة قام بها نشطاء المقاومة الشعبية في مختلف المناطق، وتأتي تجسيداً لحق شعبنا في حماية أرضه والإقامة عليها".




*******************




القدس: الكشف عن مخطط احتلالي لإقامة قرية تراثية يهودية على أراضي جبل الزيتون


القدس - "الأيام": كشفت شخصيات وطنية ودينية في القدس عن نية سلطات الاحتلال الإسرائيلي إقامة مشروع قرية تراثية على أراضي أهالي جبل الزيتون في الجهة الغربية من المسجد الأقصى المبارك، تشترط من خلاله بلدية القدس الاحتلالية اقتطاع جزء من أراضي أهالي جبل الزيتون بعرض خمسة أمتار على طول الجبل وأن تكون تحت تصرفها.
جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي أقامته القوى الوطنية والإسلامية بالقدس بعنوان "جبل الزيتون وخطر التهويد"، امس، في فندق الكومودور بحي الصوانة في الطور، والذي تولّى عرافته المحامي زاهي نجيدات الناطق الرسمي باسم الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني.
وأكد رئيس الهيئة الإسلامية العليا الشيخ عكرمة صبري أن "هذا المخطط التهويدي يقصد منه الاستيلاء على أكبر مساحة ممكنة من أراضي أهالي مدينة القدس باسم السياحة، وهذا المشروع فيه خداع للناس بغطاء السياحة بهدف السيطرة على مساحة كبيرة من أراضي مدينة القدس، وفيه حصار للمسجد الأقصى المبارك، بالتالي هذه المشاريع تهدف لتغيير طابع المدينة والاستيلاء على أراضيها".
وقال، "نحن مهمتنا الكشف عن هذا المخطط وبيان خطورته، ولفت نظر المسؤولين وأصحاب القرار في السلطة الفلسطينية والعالم العربي والإسلامي لخطورته".
وأكد الشيخ صبري أنه لا بد من فضح هذا المشروع
القدس: الكشف
لإحباطه، "فإذا انكشف أمره وتنبه الناس فلا بد أن يتراجع الاحتلال عن تنفيذه، لأن الاحتلال الإسرائيلي يريد أن يقحم رجال الأعمال الفلسطينيين بالمشاركة في هذا المشروع باسم الاستثمار والتنمية".
وطالب أصحاب الأراضي" أن يكونوا متنبهين وان يشغلوا هذه الأراضي ويستثمروها، وألا يتركوها خالية لأن الأرض التي تكون خالية معرضة للاعتداء عليها"، كما دعا إلى العمل بشكل جماعي والتكاتف من أجل الحفاظ على مدينة القدس.
بدوره، أطلق نائب رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني الشيخ كمال الخطيب خلال المؤتمر "صرخة القدس عموما وجبل الزيتون على وجه الخصوص"، تحذيرا من خطورة هذا المشروع التهويدي وقال، "هذا الجبل للذي لا يعرفه فأحد سفوحه الغربية تطل على المسجد الأقصى المبارك، هذه المساحة من الأرض باتت مستهدفة من المؤسسة الإسرائيلية عبر مشاريع، ظاهرها مشاريع سياحية وحقيقتها مشاريع تهويدية من الدرجة الأولى".
وأضاف، المخطط المراد تنفيذه في جبل الزيتون هو جزء من المخطط الذي تم الكشف عنه في العام 2007 وهو مخطط "أورشليم أولا"، والذي وضعه المخطط الإسرائيلي زاموش، واليوم بعد 7 سنوات من إطلاق المشروع تتقدم المؤسسة الإسرائيلية وقد نفذت جزءا منه في سلوان وساحة البراق ومواقع أخرى من القدس، واليوم جاء الدور على جبل الزيتون.
وحذر الشيخ الخطيب "أهلنا بالقدس من أن ينطلي عليهم هذا المشروع، وكأن فيه حالة رخاء اقتصادي، حيث هناك جزء من المشروع يضم إقامة مشاريع لصناعة الفخار والتطريز والزجاج الفلسطيني وكأنه تعزيز للسياحة"، وقال، "وفي الحقيقة هو سلخ ما تبقى من الأراضي الفلسطينية القريبة من المسجد الأقصى المبارك، لتكون تحت سيادة الاحتلال وبلدية الاحتلال الإسرائيلي"، وأضاف، نتحدث اليوم عن 27 دونما وهي ملكية خاصة عبارة عن وقف ذري، إذا وقعت تحت اليد الإسرائيلية فمن الواضح جدا أنه ستتم مصادرتها وإثبات السيادة الإسرائيلية عليها، وهذه نقطة الصراع فنحن بمعركة سيادة هل للاحتلال سيادة على القدس أم لا ...؟ وبالتالي هذه المساحات من أراضي جبل الزيتون هي في موقع إستراتيجي، ومن يقف في جبل الزيتون باستطاعته أن ينظر إلى ساحات المسجد الأقصى المبارك وكل إنسان يتحرك فيها، بالتالي يبدو أن المؤسسة الإسرائيلية تريد الوصول إلى مواقع متقدمة، وخاصة وأننا نعرف أن جزءا من هذا المشروع هو إقامة مطلات ومشارف تشرف على المسجد الأقصى، يعني أن الاحتلال يريد فعلا أن يتقدم بوجوده وحضوره حول الأقصى.
وطالب الأمتين العربية والإسلامية دعم المستثمرين المقدسيين وأهالي القدس أصحاب الأراضي من أجل إقامة مشاريع إسكانية أو سياحية وثقافية وتعليمية ولكن بإدارة فلسطينية فأهالي القدس بأمس الحاجة إليها وقال، من غير الممكن ان يظل العالم العربي والإسلامية يطالب أهالي القدس بالصمود، فأهل القدس هم اليوم مفخرة لكل الدنيا بصمودهم وإصرارهم وتحملهم لكل مشاريع الاحتلال، ولكن هم لوحدهم غير قادرين إلا إذا امتدت لهم الأيادي الإسلامية والعربية من أجل أن تقوم بهذه المشاريع ودفعها حتى ترى النور.
من جانبه، لفت حاتم عبد القادر مسؤول ملف القدس بحركة فتح الى أن هذا المشروع من المشاريع الخطيرة التي تقوم بها إسرائيل، في تهويد المشهد المقدسي و"خاصة أن الأمر يتعلق بجبل الزيتون وهو الجبل المطل في منحدراته الغربية على المسجد الأقصى المبارك، لذلك تهويد هذا الجبل يغير المشهد المقدسي ويهوده، من خلال إقامة مشاريع قد تبدو أنها مشاريع تراثية عربية، ولكن هي في جوهرها مشاريع تهويدية إسرائيلية".
وحذر سلطات الاحتلال من إقامة هذه المشاريع في جبل الزيتون، كذلك حذر رجال الأعمال من مغبة الانجرار بدون وعي لهذه المشاريع، وضرورة التنبه لمخاطر مشاركة بلدية الاحتلال الإسرائيلي في هذه المشاريع.
وطالب السلطة الوطنية الفلسطينية أن تتحمل مسؤوليتها في مواجهة هذه المشاريع الاستيطانية داخل مدينة القدس، وأن تقوم بمشاريع مضادة من أجل دعم صمود المواطنين داخل المدينة المقدسة.
كما طالب أصحاب الأراضي المستهدفة وهم معروفون بالنسبة له أن يقوموا بمراجعة الهيئات الإسلامية والوطنية من أجل الدفاع عن أراضيهم المستهدفة، على الصعيد القانوني أو على صعيد القيام بمشاريع وطنية على هذه الأراضي، سواء مشاريع إسكان لخدمة المقدسيين أو إقامة مدارس نظرا لنقص الغرف الصفية الكبير بمدارس شرقي القدس، ومن أجل استثمار الأراضي بما يعود بالفائدة على المقدسيين، وليس بما يعود على تهويد المدينة من خلال مشاريع إسرائيلية.
وأشار الى أنه سيقوم بالاجتماع مع بعض أصحاب الأراضي في جبل الزيتون من أجل بحث إمكانية استثمار الأراضي لصالح المواطنين المقدسيين وخاصة فيما يتعلق بمشاريع الإسكان.
وأوضح عبد القادر أن فحوى المخطط يشير الى أن الجانب الإسرائيلي بصدد إقامة قرية تراثية، ولكن بلدية الاحتلال اشترطت اقتطاع جزء من هذه الأراضي بعرض 5 أمتار على طول الجبل وأن يكون تحت تصرفها، ولذلك نحن نخشى ان تكون هذه بداية من جانب بلدية الاحتلال للسيطرة على مساحة كبيرة من المنحدرات الغربية لجبل الزيتون بموافقة أصحاب الأراضي، وهذا هو الخطير بالأمر.
ولفت الى أنه من الممكن أن تصدر بلدية الاحتلال بعض التراخيص في محاولة منها بممارسة الغش والخداع ومصادرة جزء من الأراضي لصالحها، لذلك على الجميع التنبه لهذه القضية.
وأكد عبد القادر أن مصير هذه الأراضي يجب ان يقرر من خلال الجهات الرسمية ليكون استغلال الأرض على الوجه الأفضل، لصالح مواطني القدس ومنها الإسكانية والتعليمية وقال، "نحن متأكدون أن اليهود لا حق لهم في القدس، حيث يقومون بتزوير الحقائق، وكل الحفريات والإجراءات باطلة ولا أساس لها"، وأضاف، التسونامي الإسرائيلي الذي يزحف حيال القدس لم يلق أي إرادة صادقة من الجانب الفلسطيني. مؤكدا أن القدس معركة رابحة على الصعيد الاقتصادي والاستثماري والميداني، والأمر يحتاج منا إلى المزيد من الصمود، وسيبقى المقدسيون صامدين إلى أن تتغير الظروف ويجدوا من يساعدهم من الأمتين العربية والإسلامية".
بدوره، لفت المستثمر محمد علي قدورة الى أنه عرض عليه التوقيع على عقود بخصوص القرية السياحية، مؤكدا أن هذا المشروع مرفوض وسيجدون بدائل له لمنع بلدية القدس من مصادرة أراضي جبل الزيتون، مشيرا الى أن المنطقة مستهدفة ولا بد من مواجهة هذا المشروع التهويدي على أراضي أهالي جبل الزيتون.
******************


معاريف": إسرائيل اقترحت تسليم أراضي المثلث مقابل مستوطنات


القدس - وكالات: ذكرت صحيفة "معاريف" أن إسرائيل اقترحت على الولايات المتحدة دراسة فكرة نقل أراض في منطقة المثلث إلى السلطة الفلسطينية تعويضا عن إبقاء كتل استيطانية في الضفة الغربية تحت سيطرة إسرائيلية في إطار تسوية مع الجانب الفلسطيني.
وأوضحت الصحيفة نقلا عن مصادر إسرائيلية وصفتها بالمطلعة ان هذه الفكرة طرحت على بساط البحث مرة واحدة على الأقل خلال
"معاريف": إسرائيل
محادثات مع مسؤولين أميركيين على مستوى رفيع، وكذلك خلال محادثات على مستويات أدنى.
وقالت المصادر المطلعة، إن هذه الفكرة ليست جزءا من المسار الرئيسي للمحادثات التي يجريها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مع وزير الخارجية الأميركي جون كيري.
وذكرت الصحيفة ان جهات قضائية إسرائيلية ترافق المفاوضات مع الجانب الفلسطيني تدرس الجوانب القضائية لهذه الفكرة بما في ذلك مسألة الجنسية الإسرائيلية التي يتمتع بها المواطنون العرب في منطقة المثلث التي ستصبح تحت سيطرة فلسطينية.


************************


ورشة حول تحديات مسابقة الروبوت السنوية الخامسة في كلية فلسطين التقنية بدير البلح


رام الله ـ "الأيام": نظم قسم المهن الهندسية بكلية فلسطين التقنية ـ دير البلح ورشة عمل حول "تحديات مسابقة الروبوت السنوية الخامسة" برعاية مجموعة الاتصالات الفلسطينية والتي تعتبر الراعي الرسمي للمسابقة.
وحضر الورشة كل من د. إياد أبو هدروس نائب العميد للشؤون التخطيط والتطوير ممثلاً عن عميد الكلية وعاطف الشويخ نائب العميد للشؤون الإدارية وم. محمد أبو حطب رئيس قسم المهن الهندسية، وم. خليل أبو سليم المدير الفني لشركة الاتصالات، وبسام العديني المدير الفني لشركة جوال، وم. محمد سرور نائب كبير مهندسي الأقسام الهندسية مركز تدريب غزة GTC، وفتحي الحاج يوسف مدير دائرة الإدارة العامة للتقنيات بوزارة التربية والتعليم، وسعيد مشعل رئيس مركز مصادر التعلم وعدد من ممثلي الجامعات والكليات والفرق المشاركة واعضاء الهيئة التدريسية وطلبة القسم.
وأكد م. أبو حطب على حرص القسم على إعداد الأنشطة المختلفة مثل الندوات والمشاريع التطبيقية والأيام الدراسية العلمية التي تخدم المجتمع وتساعد في تطوير العملية التعليمية وذلك للمساهمة في تحقيق اهداف الكلية في التواصل مع مؤسسات المجتمع المحلي وسوق العمل وربط الطالب والخريج بمتطلبات السوق.
واشار الى أن المسابقة جاءت كأحد الفعاليات السنوية التي يقوم بها القسم حيث نظم أربع مسابقات سابقة على مستوى الجامعات والكليات، موجهاً شكره لمجموعة الاتصالات الفلسطينية على دعمها المستمر للأنشطة العلمية الموجه وأعضاء اللجنة التحضيرية للمسابقة على ما بذلوه من مجهودات لإنجاح الورشة.
وفي نفس السياق أشار د. أبو هدروس إلى سعى الكلية الدائم لتعزيز مكانتها في خدمة وتنمية المجتمع من خلال فتح أفاق تعاون مع مختلف المؤسسات الدولية والمحلية في سبيل تطوير نفسها حيث حصلت مؤخراً على عدد من المشاريع لتطوير بعض الأقسام لديها والارتقاء بالكادر الأكاديمي والإداري وتطوير المناهج والخطط الدراسية والمختبرات العلمية وتزويد المدرسين والمحاضرين بالمهارات المتقدمة من خلال تنظيم الدورات التدريبية المتقدمة مثمناً دور المؤسسات الداعمة والمهتمة في مجال التعليم التقني وما تقدمه من منح دراسية ودعم للمشاريع المتنوعة ومنها المجموعة الفلسطينية للاتصالات التي ترعى المسابقة والتي قدمت دعماً متواصلاً للمسابقات السابقة.
ومن جهته أكد م. أبو سليم على حرص المجموعة على وجودها كشريك قوي لكبرى شركات وهيئات ومؤسسات القطاع العام والخاص وكمساهم فعال في مشاريع تطوير البنية التحتية والاستثمارية في فلسطين من خلال تقديم الدعم للعديد من القطاعات وأهمها التعليم العالي وتزويده بالتكنولوجيا الحديثة.
وأوضح أن رعاية المسابقة تأتي من حرص المجموعة على رعاية الطلبة الموهوبين في مجال الروبوت ودعم البرامج العلمية المتخصصة ورعاية وتشجيع الطلبة ذوي المهارات المتميزة في مجال البحث والابتكار العلمي.
كما تخلل الورشة محاضرة علمية حول ROBOTICS)) ألقاها م. سمير سرور وتحدث خلالها حول تقنيات الروبوت وكيفية بناءه، وأنواع البرمجة المستخدمة فيه من خلال عرض بوربوينت تفصيلي، إضافة إلى محاضرة اخرى ألقاها فتحي الحاج يوسف حول علاقة المدارس بعالم الروبوت من خلال عرض تفصيلي مختصر حول اهتمام وزارة التربية والتعليم بعالم التقنيات والإبداع من خلال الإدارة العامة للتقنيات والتي قامت بدورها بإنشاء نادي علمي للطلبة المبدعين لنشر ثقافة العلوم والتكنولوجيا والروبوت بين المدارس الثانوية والإعدادية، إضافة إلى تنظيم مسابقة على مستوي المدارس الثانوية والإعدادية في مجال الروبوت لتشجيع الطلبة على التعلم والعمل بروح الفريق والاهتمام بالعلوم التطبيقية وتنمية مهارات التفكير الإبداعي من خلال الربط بين موضوعات المناهج الدراسية النظرية والتطبيقات العلمية باستخدام المصادر المتوفرة.
وقد قدمت الطالبة م. نهار الحلاق نيابة عن طلاب المستوى الرابع والخامس عرضا مختصرا حول Robotics Using LEGO Mindstorms) ).
وفي ختام الورشة تم فتح باب النقاش والأسئلة للطلبة والحضور والإجابة عنها من قبل المختصين.
**********************




قادة فصائل المنظمة: "فتح" وحدت الشعب وأعادته قوة إقليمية


رام الله - "وفا": أكد قادة فصائل منظمة التحرير الفلسطينية، أن حركة فتح وحدت الشعب الفلسطيني وأعادته قوة إقليمية على الخارطة الجغرافية والسياسية في العالم.
وقال قادة فصائل المنظمة، في تصريحات صحافية، أمس، لمناسبة الذكرى الـ49 لانطلاقة الثورة الفلسطينية، إن الشعب الفلسطيني اكثر إصراراً على تحقيق أهدافه بالحرية والاستقلال، وإن الثورة غيرت مسار التاريخ، وأخرجت شعبنا من تحت رماد نكبة عام 1948، لتعيد لم شمله وتوحيده وتعيد له هويته الوطنية، وتضع قضيته العادلة على الخارطة السياسية.
وأضافوا أن الثورة الفلسطينية وضعت حداً لعهد الوصاية والاستلاب، وأعادت للشعب إرادته الوطنية وقراره الوطني المستقل.
وقدم قادة الفصائل التهنئة للرئيس محمود عباس والى جماهير شعبنا في الوطن والشتات بالذكرى الـ49 لانطلاقة الثورة، التي ارتقت بالقضية الفلسطينية بمكانة اقليمية ودولية عالية، وتوجهوا بشكل خاص بتحية اكبار الى شهداء الثورة والاسرى الأبطال الصامدين في سجون الاحتلال، وتضحياتهم ولصمود شعبنا الفلسطيني.
وقال أمين عام جبهة النضال الشعبي أحمد مجدلاني، إن ذكرى انطلاقة الثورة الفلسطينية تمثل مناسبة لتجديد العهد والوفاء للشهداء الابرار والاسرى البواسل، والاستمرار على نهج القادة المؤسسين العظماء الذين اطلقوا شعلة الحرية والاستقلال وفي مقدمتهم القائد ياسر عرفات.
ووصف الثورة الفلسطينية بمسيرة عطاء وتضحية وصمود، وأكد أن شعبنا وقيادته مستمرون بالعمل والنضال من اجل نفس الاهداف الوطنية التي انطلقت من أجلها الثورة، أهداف العودة والحرية والاستقلال".
وأضاف: لقد وضعت الثورة الفلسطينية فلسطين وشعبها وقضيته الوطنية في مكانة مرموقة على الساحة الدولية ورقما صعباً في المعادلة الاقليمية لا يمكن تجاوزه، واعادت فلسطين الى الخارطة الجغرافية السياسية بفضل القرار الشجاع الذي اتخذه القائد الشهيد ابو عمار، والذي تتابعه القيادة الوطنية الفلسطينية.
وقالت أمين عام الاتحاد الديمقراطي "فدا" زهيرة كمال: إن الثورة الفلسطينية المجيدة اعادت القضية الفلسطينية الى مركز الاهتمام الدولي والعربي، وللخارطة السياسية، كحركة تحرر وطني، وقضية شعب يناضل من اجل حقوقه الوطنية، وفي مقدمتها حق العودة وتقرير المصير.
واعتبر امين عام حزب الشعب بسام الصالحي: "انطلاقة فتح، انطلاقة للثورة الفلسطينية، ورفضاً شعبياً قاطعاً لنكبة 1948 ولنتائجها وتداعياتها ال****ة، وتأكيدا على الهوية الوطنية الفلسطينية، وتمسكاً فلسطينياً بالحقوق الوطنية المشروعة.
وأكد أن ذكرى الانطلاقة تمثل فرصة جديدة للتمسك بالحقوق الوطنية التي مثلت اهدافاً استراتيجية لحركة فتح وشعبنا الفلسطيني.
وقال الصالحي: إن انطلاقة فتح منعت مؤامرة طمس وجود شعبنا الفلسطيني، وتصدت لمحاولات الغاء وجوده عن الخارطة السياسية والجغرافية، واعادت توحيده والانطلاق به نحو تحرير فلسطين، معتبرا رمزية هذه الذكرى المجيدة في لم شمل شعبنا واستعادة فعاليته السياسية .
وقال الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية واصل ابو يوسف إن حركة فتح في انطلاقتها الثورية حولت القضية الفلسطينية من قضية انسانية قضية لاجئين الى قضية وطنية، قضية مناضلين يكافحون من أجل استرجاع وطنهم وحقوقهم السياسية.
واضاف لقد وضعت الثورة قضية فلسطين على جدول الاعمال الدولي كقضية شعب له الحق في تقرير مصيره، وحق العودة للاجئين الفلسطينيين، واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.
واكد أبو يوسف أن الثورة الفلسطينية أرست وجذرت الثوابت الوطنية في وعي شعبنا، والتي قدمت حركة فتح وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية من اجلها كل التضحيات.
وقال أمين عام الجبهة العربية الفلسطينية جميل شحادة إن شعبنا عظيمٌ، بقواه وفصائله الوطنية، مؤكدا مواصلة مسيرة الكفاح المباركة التي اطلقتها حركة فتح قبل 49 عاماً.
وأضاف أن المسيرة ستتواصل على نفس الاهداف التي انطلقت من أجلها الثورة، فشعبنا مصمم على تحقيق أهدافه حتى قيام الدولة الفلسطينية المستقلة، واصفا اعتراف العالم بهذه الدولة بالإنجاز التاريخي.
وقال أمين عام جبهة التحرير العربية محمود اسماعيل: "نستقبل ذكرى انطلاقة الثورة ونحن اكثر اصراراً وتمسكاً بالحقوق الوطنية وهدف دولة فلسطين المستقلة ذات سيادة على حدود الرابع من حزيران 1967 بعاصمتها القدس".
واشار الى الاهمية التاريخية والسياسية لانطلاقة حركة فتح، "إن هذه الثورة اعادت للشعب الفلسطيني ارادته الوطنية بالحرية والاستقلال واعادت له مكانته الاقليمية والدولية".
ورأى نائب أمين عام الجبهة الديمقراطية قيس عبد الكريم، أن انطلاقة الثورة الفلسطينية انبعاثا جديداً للوطنية الفلسطينية المستقلة، ومنعت الاحتلال من طمسها، وفندت المقولة الصهيوينة (ارض بلا شعب لشعب بلا ارض!!).
واضاف: لقد جاءت الثورة لتؤكد أن شعبنا الفلسطيني موجود، وله حقوق وطنية وانسانية وسياسية مشروعة، يناضل من أجل استردادها كاملة.
وقال القيادي في الجبهة الشعبية، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير عبد الرحيم ملوح: "لقد اعادت الثورة الفلسطينية لشعبنا مكانته الدولية وحولت قضيته من انسانية الى قضية وطنية من الطراز الاول، وحافظت على حقوق شعبنا الثابتة، واستحالة المساومة عليها.
**************************


غزة: سلطات الاحتلال تغلق معبر كرم أبو سالم 150 يوماً العام الماضي


غزة - (شينخوا): رصد تقرير متخصص، أمس، أن إسرائيل أغلقت المعبر التجاري الوحيد مع قطاع غزة (كرم أبو سالم) 150 يوما خلال العام الماضي، بما يمثل 41 في المائة من أيام العمل.
وقال التقرير الذي أصدره مسؤول الغرفة التجارية في غزة ماهر الطباع وتلقت وكالة أنباء (شينخوا) نسخة منه: إن تكرار إغلاق معبر (كرم أبو سالم/كيرم شالوم) التجاري مع غزة "يخالف تفاهمات رفع الحصار عن القطاع وفتح المعابر التجارية وحرية دخول وخروج البضائع".
واعتمدت إسرائيل معبر كرم أبو سالم معبرا تجاريا وحيدا مع قطاع غزة منذ كانون الثاني 2012، وتسمح من خلاله بتوريد نحو 40 في المائة من الاحتياجات الاستهلاكية لسكان القطاع. ويعمل المعبر 22 يوما بسبب إغلاقه من قبل السلطات الإسرائيلية يومي الجمعة والسبت من كل أسبوع، بخلاف إغلاقه في الأعياد اليهودية وبسبب الأوضاع الأمنية.
وذكر التقرير أن عمل معبر كرم أبو سالم "شهد انخفاضا في عدد الشاحنات الواردة إلى قطاع غزة خلال العام الماضي نتيجة توقف الأنشطة الاقتصادية في القطاع ومنع إسرائيل دخول العديد من السلع".
فقد بلغ عدد الشاحنات الواردة 55 ألف و833 شاحنة إلى قطاع غزة في العام الماضي مقارنة مع 57 و441 خلال العام الذي سبقه من مختلف الأصناف المسموح دخولها إلى القطاع، حسب التقرير.
وأفاد بأن السلطات الإسرائيلية سمحت بتصدير 187 شاحنة فقط من قطاع غزة خلال العام الماضي، مقارنة مع 234 شاحنة في العام الذي سبقه، مشيرا إلى أن أغلب ما جرى تصديره منتجات زراعية للأسواق الأوروبية.
من جهة أخرى، تناول التقرير آثار حملة الجيش المصري لإغلاق أنفاق التهريب مع قطاع غزة، وقال التقرير "تلقى قطاع غزة ضربة نتيجة إغلاق الأنفاق دون فتح المعابر التجارية مما تسبب بخسائر مباشرة لكافة الأنشطة الاقتصادية في القطاع بما يزيد على 500 مليون دولار خلال النصف الثاني من العام الماضي".
وأوضح أن إغلاق الأنفاق "أدى إلى توقف بعض الأنشطة الاقتصادية بشكل كامل، وانخفاض الإنتاج في الأنشطة الاقتصادية الأخرى، بحيث تراجعت مساهمة الأنشطة الاقتصادية في الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 60 في المائة خلال تلك الفترة".
وأشار التقرير إلى أن قطاع الإنشاءات يعتبر من أهم القطاعات التي تضررت وتوقفت بشكل كامل بفعل إغلاق الأنفاق في ظل اعتماد هذا القطاع بالدرجة الأولى على مواد البناء الواردة عبر الأنفاق في ظل منع إسرائيل دخولها.
ويعتبر قطاع الإنشاءات من أكبر القطاعات المشغلة للعمالة في قطاع غزة، ويساهم بنسبة 27 في المائة في الناتج المحلي الإجمالي أي ما يعادل 135 مليون دولار خلال الربع الثاني من عام 2013.
وحسب التقرير، فقد تجاوزت معدلات البطالة في قطاع غزة 39 في المائة مع نهاية العام الماضي بفعل استمرار الأوضاع الاقتصادية المتدهورة، حيث ارتفع عدد العاطلين عن العمل إلى ما يزيد على 140 ألف شخص.


*********************

رفح: شابان يقتلان عاملاً بسبب 40 شيكلاً ويسرقان دراجته


كتب ـ محمد الجمل:
استفاقت مدينة رفح، صباح أول من أمس، على نبأ وقوع جريمة قتل بشعة راح ضحيتها شاب في أوائل الثلاثينيات من عمره، ترملت من جرائها زوجته وصار أطفاله أيتاما.
وقد أذهلت الجريمة المواطنين، كون المجني عليه عاملا بسيطا لا تربطه عداوات مع أحد، وكانت الصدفة فقط وراء كشف تفاصيلها.

تفاصيل مروعة
القاتلان توجها إلى سوق الدراجات النارية الواقع بين محافظتي خان يونس ورفح لعرض دراجة "توك توك" للبيع، لكن شكلهما المريب وظهور علامات قلق على وجهيهما دفعت أحد عناصر الشرطة المتخفي بلباس مدني للشك فيهما، لاعتقاده بأن الدراجة التي بحوزتهما مسروقة.
وما هي إلا لحظات حتى أتت دورية وقامت باعتقالهما، وبعد تحقيقات قصيرة اعترفا بأنها مسروقة، واقتيدا إلى الحبس بتهمة السرقة.
وبمراجعة بلاغات لدى الشرطة تبين أن زوجة المغدور حسين سالم معمر (32 عاماً) كانت تقدمت ببلاغ لدى الشرطة باختفاء زوجها، الذي أخبرها أنه متوجه إلى حي تل السلطان ليقابل الشابين (ع.ن) و(م.ش) لأخذ مبلغ 40 شيكلا منهما، لقاء أجرة نقل بعض الحاجيات لهما كانا تأخرا في دفعها له، وبعد إلحاح من المغدور طالباه بالقدوم لاستلام نقوده.
وفور تطابق أسماء الشابين مع بلاغ زوجة المغدور سارع المحققون إلى استجوابهما من جديد، وهذه المرة عن مكان معمر وما فعلاه به، وبعد وقت قصير اعترفا باستدراجه إلى شقة خالية تقع في عمارة سكنية في حي تل السلطان، وقتله بعد أن ألح في طلب الأربعين شيكلا.
وعلى الفور تحركت قوة من شرطة الحكومة المقالة إلى العمارة المذكورة، وبعد تفتيش سريع عثر على القتيل مشنوقا بحبل في حمام الشقة، وتبين أنهما استوليا على مفتاح الدراجة النارية بعد قتله.
وكشف أيوب أبو شعر الناطق باسم الشرطة المقالة تفاصيل جريمة مقتل معمر وحيثياتها، مؤكدا أنه تم اعتقال الجناة بعد ساعات من ارتكابهما الجريمة، خلال محاولتها بيع دراجة يمتلكها القتيل، استوليا عليها بعد تنفيذ الجريمة.
وبين أبو شعر أن الجانيان قاما بتمثيل الجريمة في موقع ارتكابها، بوجود النيابة وجهات التحقيق ووسط حراسة أمنية مشددة.
وتجمع أقرباء المجني عليه أمام ميدان العودة وسط محافظة رفح، مساء أول من أمس، مطالبين الجهات المعنية بالقصاص من القتلة، بينما انتشر عناصر من الشرطة في محيط منزلي القاتلين خوفا من ردات فعل انتقامية.
وسادت حالة من الذهول بين سكان حي تل السلطان الذي وقعت فيه الجريمة، وأكد مواطنون التقتهم "الأيام" من سكان الحي أنها تعتبر جريمة بشعة وشاذة وخارجة عن عادات وأخلاق الفلسطينيين.
وأكد نضال عبسي من سكان الحي أن وقوع جريمة في أي مكان في العالم أمر وارد، لكن أن يكون سبب الجريمة مبلغ 40 شيكلا فهذا ما لا يمكن لعقل بشري تصديقه.
وطالب السكان بإنزال أقسى عقوبة ممكنة على القتلة، ليكونا عبرة لغيرهما ممن تسول له نفسه ارتكاب جرائم مماثلة.
يذكر أن المغدور عامل بسيط، اشترى دراجة بعد كد وعناء للعمل عليها في النقل مقابل أجور بسيطة، في محاولة لتوفير متطلبات أسرته في ظل الظروف المعيشية الصعبة.
بدوره، أفاد رئيس نيابة رفح إياد مسمح أن النيابة استجوبت القاتلين اللذين اعترفا بتفاصيل الواقعة بالرضا دون إكراه، ومثلا الجريمة بعد أن أخبرا عن مكان الجثة.
وبين أن النيابة وجهت لهما تهمة القتل قصداً خلافاً للمواد 212، 213 من قانون العقوبات لسنة 36 بالإضافة إلى تهمتي الخطف والسلب.


*****************************


بنك فلسطين" يوقع اتفاقية مع "التمويل الدولية" لتطوير الخدمات المصرفية لسيدات الأعمال والمشاريع الصغيرة


رام الله ـ "الأيام": وقع بنك فلسطين ومؤسسة التمويل الدولية (IFC) الذراع الاستثمارية للبنك الدولي، اتفاقية تعاون مشتركة لتطوير الخدمات المصرفية الخاصة بالمشاريع الصغيرة ومتناهية الصغر والمتوسطة، بالإضافة الى تدعيم أنظمة المخاطر، والخدمات الخاصة بالسيدات في بنك فلسطين، وذلك في مقر المركز الرئيسي للإدارة العامة لبنك فلسطين بمدينة رام الله.
ووقع الاتفاقية كل من هاشم الشوا، رئيس مجلس الادارة والمدير العام لبنك فلسطين، ولوك هاجارتي مدير الخدمات الاستشارية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بمؤسسة التمويل الدولية، بحضور عدد من أعضاء مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية، ودوائر مختلفة من البنك في كل من رام الله وغزة عبر الاتصال المرئي الفيديوكنفرنس، وبمشاركة حشد من المؤسسات النسوية الشريكة مع البنك.
وبموجب الاتفاقية، سيعمل بنك فلسطين، وبالتعاون مع المؤسسة الدولية IFC، وبعد موافقة الجهات المعنية على تطوير البرامج الخاصة بتمويل المشاريع الصغيرة، والمتوسطة ومتناهية الصغر في فلسطين، حيث تشكل هذه المشاريع ما يزيد على 90% من المشاريع الاستثمارية في كافة القطاعات الاقتصادية في فلسطين، وتشغل أكثر من 87% من القوى العاملة في فلسطين. كما سيعمل البنك لتبني أسس ومعايير دولية جديدة لتدعيم أنظمة المخاطر في بنك فلسطين، حيث ستقوم مؤسسة التمويل الدولية بالإشراف على تطبيقها مع طواقم البنك.
وإضافة الى ذلك، سيقوم البنك، بموجب الاتفاقية، بالعمل على تطوير برامج جديد للسيدات الفلسطينيات، ايمانا منه بقدرة المرأة الفلسطينية على المساهمة في تعزيز النمو الاقتصادي عبر تطوير مشاريع لها لتحسين المستوى المعيشي للأسرة الفلسطينية، ولتأكيد أهمية مساهمتها في الحياة الاقتصادية.
من ناحيته، سرد الشوا جانبا من مسيرة التطور الحافلة التي حظي بها البنك منذ العام 1960 مشيرا الى تطور الخدمات المقدمة، وتوسع شبكة الفروع التي وصلت الى 48 فرعا ومكتبا تغطي كافة المناطق الريفية والقروية. وأوضح الشوا حجم النمو الذي حققه البنك خلال الخمس سنوات الماضية، من ناحية التطور في الموجودات والأرباح والتسهيلات وحقوق المساهمين وغيرها، مشيرا في الوقت ذاته الى القفزات النوعية في هذا النمو والذي تضاعف في مجمله مرات عدة خلال الخمس سنوات الماضية.
كما أشار الشوا الى تنوع الخدمات التي يقدمها البنك، وتطوير برامج متعلقة بتمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة، ومتناهية الصغر، والتي تشكل قطاعا كبيرا، اضافة الى اتفاقية البنك لتنفيذ مشروع لتبني معايير مؤسسة التمويل الدولية لتخفيف المخاطر وتدعيم أنظمتها قبل أعوام.
كما بين الشوا عددا من الانشطة والفعاليات التي ينظمها البنك لتحفيز المرأة الفلسطينية على القيام بتنفيذ مشاريع خاصة، خصوصا في المناطق الريفية، مقدما لها مساعدات تدريبية واستشارية عبر ورش عمل تدريبية، لتمكينها من المساهمة في تطوير قدراتها الادارية والفنية لمختلف المشاريع.
من جانبه، أبدى هاجارتي اعجابه بما حققه البنك خلال السنوات القليلة الماضية.
وأضاف أن توفير التمويل للشركات الصغيرة والمتوسطة يعد عاملاً رئيسياً لتنشيط القطاع الخاص، مضيفا أن هذه الشراكة تؤكد على أن تطوير المنتجات التي تخدم سيدات الأعمال سيساهم فى زيادة من مشاركة المرأة في الاقتصاد، وتعزيز النمو الاقتصادي.
وفي نهاية اللقاء، جرى نقاش مع المؤسسات النسوية، والإجابة عن أسئلة حول موضوع احتياجات السيدات الفلسطينيات من الخدمات المالية والمصرفية والتدريبية التي تحتاجها للبدء بمشروع جديد أو تطوير مشروع قائم.
***********************


جنين: مطالبة "الغرفة التجارية" بالتدخل لتنظيم الأسواق وتحسين خدمات الكهرباء والنظافة


جنين ـ محمد بلاص: طالب أصحاب المحال التجارية في مدينة جنين، أمس، الغرفة التجارية والصناعية، بضرورة العمل على إيجاد حلول إستراتيجية للمشاكل المتفاقمة في الأسواق، وذلك خلال اجتماع موسع عقد في مقر الغرفة.
وتعددت مطالب المشاركين في الاجتماع الطارئ، ما بين الضرورة الملحة لتنظيم الأسواق وتحسين الخدمات المقدمة لأصحاب المحال التجارية على اختلاف أنواعها، وأبرزها تنظيم خدمات الكهرباء والنظافة في المدينة.
وطالبوا، بما وصفوها بالنظرة العادلة نحو من يحملون اقتصاد المحافظة على اكتافهم والتعامل معهم بإنصاف.
وعرض عدد من المشاركين، المشاكل الخاصة التي تواجههم مع المؤسسات المختلفة في المحافظة، معبرين عن أملهم في تدخل الغرفة التجارية بشكل حاسم للوقوف مع التجار في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها المحافظة على اختلاف الأصعدة.
من جهته، أشاد رئيس الغرفة التجارية، علي بركات، بحرص أصحاب المحال التجارية من أعضاء الهيئة العامة للغرفة، على تنمية الاقتصاد الوطني، الأمر الذي يدل على عمق الانتماء وأصالة العلاقة التي تربط الغرفة التجارية وهيئتها العامة بالمنظومة الاقتصادية.
وأكد بركات أن مجلس إدارة الغرفة التجارية يتفهم حاجة التجار نحو بذل مزيد من التحسينات في الخدمات المقدمة لهيئتها العامة من المؤسسات المختلفة في المحافظة.
وشدد على ضرورة بذل مزيد من الجهود في سبيل تنظيم الأسواق وإعادة ترتيبها، بما يضمن تطور المصالح التجارية، وفرض حلول استراتيجية واقعية تضمن التطور الطبيعي في البنية التحتية دون المساس بلقمة العيش لأي من الأطراف المختلفة، بما فيها التجار والباعة المتجولين وأصحاب البسطات الثابتة، وذلك انسجاما مع نظرة الغرفة التجارية نحو أمان اقتصادي وعيش كريم لكل مواطن في المحافظة.
وقال: إن مجلس إدارة الغرفة التجارية لم يدخر جهدا في سبيل التدخل لدى كافة المؤسسات الحكومة والأهلية في سبيل وضع خطط تمكن الجميع من إيجاد حلول للمشاكل المتفاقمة في الأسواق، وعقد لقاءات عدة مع هذه المؤسسات، ووجه المناشدات وخاطب المسؤولين رغبة منه في تفعيل العمل الجماعي، ولن يرض بالوقوف دون حراك أمام تردي الأوضاع الاقتصادية وتحول المحافظة من مركز اقتصادي إلى سوق راكدة.
وذكر بركات، أن الغرفة التجارية شكلت لجنة إسناد من المشاركين في الاجتماع، للوقوف على الحراك القادم نحو تحقيق المطالب المختلفة التي عرضت خلال الاجتماع، والتي تؤمن الغرفة أن تحقيقها سيضمن استقراراً اقتصادياً وتطوراً في البيئة المجتمعية في المحافظة.
************************

في العام الجديد: برقيات سياسية
بقلم: د. عبد المجيد سويلم


اذا كانت البداية من الوضع الدولي وبالتركيز على منطقة الإقليم فإن العام الجديد هو عامل حافل وحاسم كما كان عليه الوضع في العام الماضي.
الولايات المتحدة تحسم نهائياً تخليها عن دور الشرطي، وتعدّ نفسها للتخلي عن القيادة المنفردة، والاستعداد للشراكة مع روسيا سياسيا ومع الصين اقتصاديا، ومع اوروبا في كل المجالات.
روسيا، تعود للمنطقة وتتحول من دولة إقليمية كبرى الى قطب دولي جديد او متجدد، يزاحم حيثما امكن ووفق معطيات الواقع، إيران باعت الغرب الأوهام الغربية عن القنبلة النووية وسوقت روسيا هذه الصفقة، وسورية باعت السلاح الكيماوي مقابل عدم الشطب المباشر وهندست روسيا عقد الصفقة وترك أمر النظام الإيراني الى ما بعد الصفقة الشاملة، وتركت سورية لتفاصيل هذه الصفقة، تماما كما ترك لبنان والعراق إلى ما بعد تلك الصفقة.
الدور الإقليمي لإيران في الخليج اصبح منوطا باستجابة إيران للتعاون مع الغرب في كل الملفات.
أما إيران فتركت الدور الإقليمي الخاص بها الى ما بعد اتضاح ملامح الحل السياسي في كل سورية وفلسطين. العام المنصرم كان عام الصفقات السريعة، صفقات لحظات ما قبل حافة الهاوية، اما صفقات العام الجديد فإنها الصفقات الحقيقية التي سترسي أُسس الأدوار الإقليمية القادمة.
إيران تنتظر الحدث المصري والحدث التركي، أما أميركا فقد فهمت أن خسارة مصر أصبحت مؤكدة، وهي ليست واثقة من صمود أردوغان، وليس لديها قناعة كافية ان نتنياهو يمكن ان يكون الرجل الأنسب لعقد الصفقة التاريخية في الشرق الأوسط.
الصين، القبول بدور الريادة الاقتصادية وبدور ملحق بالسياسة الروسية.
أوروبا: الانتقال للمرة الأولى منذ الحرب العالمية الثانية من مرحلة القول الى مرحلة بداية الفعل. من المبادرة السياسية الشجاعة الى بداية الجدّ. مرحلة هلاّ هلا "علجد" والجد هلا هلا عليه. الأمثلة هنا فيما يتعلق بالصراع الشرق أوسطي كثيرة، كالمشاركة الألمانية في الملف النووي الإيراني، وتصويت فرنسا لصالح فلسطين في الجمعية العامة، وبدء تنفيذ مقاطعة المستوطنات على مستوى السلع المنتجة فيها والشركات المتعاملة معها.
تبدو أوروبا في مرحلة مراوحة إيجابية للإقلاع في العام القادم وتأمين مقعد سياسي في وسط طاولة الصراع الدولي بدلا من طرف المائدة التي هي أساساً من يدفع فاتورة ما يقدم عليها.
تركيا: أردوغان قارئ متصفح للتاريخ والسياسة الداخلية والإقليمية. الحزب الذي جلب لتركيا صعود الاقتصاد يعجز عن التفاهم مع خصم كان حتى الأمس حليفا "اجتماعيا" هادئا. الصراع في تركيا انقلب فجأة إلى صراع بين الإسلام السياسي والإسلام الاجتماعي وأما القوى المدنية الخالصة والمخلصة فما زالت على قارعة الطريق.
الويل للإسلام السياسي عندما تنزل هذه القوى من على القارعة الى الميادين، فعندئذ تحتاج تركيا - في العام الجديد - الى تحالف جديد للخروج من الأزمة المركبة التي دخلت بها. خارطة يكون للجيش فيها نصف حصة الأسد على الأقل، طالما ان اردغان لم يعد أمامه سوى الاحتماء بالجيش للخروج من الأزمة الراهنة.
الخليج: يفهم أخيراً ان لا قيمة لأمواله اذا لم يتم بواسطتها بناء مركز عربي جديد متماسك في وجه غرب لم يعد لديه من مقدسات سياسية او انظمة سياسية "مقدسة"، ومن شرق تحول الى لاعب قوي لتقاسم النفوذ والحصص والأدوار وليس لسواد عيون احد. فهم الخليج ان مصر فقط هي القادرة على قيادة هذا المركز وهي المؤهلة لتحويله الى مركز اقتصادي على المدى المتوسط وربما الى اكثر من ذلك على المدى الأبعد.
الحنكة السعودية بلغت أوجها في العام المنصرم ويبدو أنها ليست مستعدة للتخلي عن هذه الحنكة ابدأ.
مصر: تتعافى يوما بعد يوم وتهيئ نفسها لكرسي الرئاسة بعد إقرار الدستور (السيسي المرشح المباشر له) وبدء مرحلة الاستقرار والتنمية الشاملة.
في العام الجديد مصر لا يقرر لها احد، ولا يستطيع احد ان يقرر بدون موافقتها، وهذه هي بداية الدور الجديد لمصر، اما بعد ذلك فإن ما ستقرره مصر هو الوحيد القادر على البقاء الجدّي.
تونس: نهاية لعبة الغنوشي ونهاية الدولة المدنية لأغراض التصدير والاستعاضة عنها بدولة مدنية للاستهلاك المحلي المباشر.
السودان: نظام جديد قبل ان تتشظى السودان الى ثلاث دول جديدة وذلك "اضعف الإيمان".
سورية: لم تغادر خطر التقسيم والنظام عليه ان يختار في العام ٢٠١٤ التنازل الحر عن نصفه العلوي او نصفه السفلي. أما النظام شكلا وهذا هو النصف العلوي واما اختفاء رموز النظام والإبقاء على جزء منه في إطار الشكل الجديد وهذا هو نصفه السفلي. أما المعارضة فعليها هي أيضا ان تختار ما بين تقسيم البلاد وشرذمتها وتوزيعها على القبائل السياسية الإرهابية او القبول بحلول وسط تجنب البلاد هذه الأخطار عبر حرب ضروس ضد كل الجماعات الإرهابية.
ليبيا: العمل على تسليم ليبيا بعدتها وعديدها للغرب بهدف حماية مشروع الدولة الليبية ان أرادت البقاء على الخارطة او ان يقرر السيسي نفسه حسم المسألة بعد استقرار مصر، وإذا ما استمرت مليشيات ليبيا بتهديد الأمن القومي لمصر.
إسرائيل: مهما كان الانحياز الأميركي لها سافراً فإنه سيظلل دون مستوى طموحات وأيدلوجية اليمين واليمين المتطرف في إسرائيل. يستحيل على أميركا بالخارطة القائمة اليوم في إسرائيل إنجاز تسوية جدية وبهذا فإنها في العام ٢٠١٤ ستعيد تشكيل الخارطة السياسية فيها.
اما بدون ذلك فإن إسرائيل ستنزلق في اسرع مما نظن نحو العنصرية السافرة ونحو شكل جديد وخاص من المراحل الأولى للفاشية.
فلسطين: مفصل تاريخي غير مسبوق. العام الجديد هو عام الحقيقة، فإما ان تجبر إسرائيل على الانصياع للإرادة الدولية عبر حلول ملموسة للصراع ومقبولة من الجانب الفلسطيني وإما أن تنتهي مرحلة البحث عن السلام والتسوية!
العام 2013 كان عام الصمود النسبي العام (تخلينا عن شرط وقف الاستيطان واستغلته إسرائيل بأبشع صوره) ولم نتمكن بعد من حشرها سياسيا كما كنا نراهن.
واجهنا الضغوط ولم نتمكن من درء خطر تحميلنا مسؤولية إفشال الرغبة والإرادة الدولية بالتفاوض واعطينا الولايات المتحدة فرصة أخيرة أملاً في كل ذلك ولم نكافأ حتى الآن الا بمزيد من الانحياز الأميركي للمفاهيم الإسرائيلية.
لهذا كله لا مجال في العام الجديد لأية مراوغات جديدة او تمديدات واستطالات، فإما اتفاق كامل وشامل على كل قضايا الحل النهائي وإما طلاق بائن مع مرحلة كاملة كنا نبحث فيها عن سلام فلم نجد الشريك ولم نجد الراعي ولم نجد المؤازر.
في مثل هذا اليوم من العام القادم ستكون فلسطين مختلفة في كل شيء واغلب الظن اننا سنجد صعوبة كبيرة ف

_________________________________________________

ان الشعوب التى تفرط فى حريتها هى شعوب 
فاقده للكرامة الانسانية
الزعيم جمال عبد الناصر








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
صحيفة الايام الفلسطينية ليوم الخميس 2/1/2014
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» طريقة التأهل إلى كأس العالم
» صور جاستن بيبر مع عائلته .....روعة(جديد)
» نتائج مسابقة اساتذة التعليم الابتدائي

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
التجمع العربى للقوميين الجدد :: القسم السياسى :: منتدى الصحافة العربية والعالمية-
انتقل الى: