التجمع العربى للقوميين الجدد
هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

و يسعدنا كثيرا انضمامك لنا ...


التجمع العربى للقوميين الجدد

ثقافى اجتماعى سياسى يهتم بالقضايا العربيه ويعمل على حماية الهوية العربيه وقوميتها.
 
الرئيسيةأخبار سريعةس .و .جالتسجيلدخولصفحة الفيس بوك
Like/Tweet/+1
المواضيع الأخيرة
» فحص وتحقيــق الأدلـــة الجنائيـــة فى مجـــال الإثبـــات الجنائي - دورات تدريبية
30/11/16, 03:50 pm من طرف مركز ماليزيا للتدريب

» دورة تدريبية عقود BOT
30/11/16, 03:45 pm من طرف مركز ماليزيا للتدريب

» الاستفادة من التجارب الرائدة في مجال العمل البلدي
20/11/16, 01:03 pm من طرف مركز ماليزيا للتدريب

» التوازن البيئي والاستدامة
20/11/16, 01:02 pm من طرف مركز ماليزيا للتدريب

» إعداد وكتابة التقارير المالية باستخدام الحاسب الالي
20/11/16, 01:01 pm من طرف مركز ماليزيا للتدريب

» #دورة تطوير المهارات القيادية و الإدارية leadership development and management skills course
14/11/16, 12:32 pm من طرف منة الله على

» #برنامج تدريبى الجوانب القانونية في المعاملات الالكترونية
14/11/16, 12:29 pm من طرف منة الله على

» #دورة_مدير _العلاقات_العامة_المعتمد
14/11/16, 12:28 pm من طرف منة الله على

» #دورة الاستراتيجيات الفعالة في اعدادا خطط وبرامج التسويق #دبى - 18 ديسمبر
14/11/16, 12:27 pm من طرف منة الله على

» دورة متخصصة فى إعداد وتنظيم المؤتمرات والمعارض
02/11/16, 12:42 pm من طرف مركز ماليزيا للتدريب

» دورة تدريبية فى اقتصاديات إدارة المطاعم 2016
02/11/16, 12:40 pm من طرف مركز ماليزيا للتدريب

» الاتجاهات الحديثة في مناولة المواد - بروكوالا للتدريب
02/11/16, 12:40 pm من طرف مركز ماليزيا للتدريب

» #دورة فى تأمين و حراسة الشخصيات الهامة menna@metcegy.com
02/11/16, 12:04 pm من طرف منة الله على

» #دورة#الرقابة والتفتيش على نظم #السلامة وتقييم وإدارة #المخاطر
02/11/16, 12:02 pm من طرف منة الله على

» #دورة_تكنولوجيا_السلامة من الحريق و#هندسة_الإطفاء الفني المتقدم
02/11/16, 12:01 pm من طرف منة الله على


شاطر | 
 

 الصحافة الامريكية لليوم الجمعه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
QUEEN EGYPT
المراقب العام
المراقب العام


عدد المساهمات : 431
تاريخ التسجيل : 25/09/2013
الموقع : مصر

مُساهمةموضوع: الصحافة الامريكية لليوم الجمعه   03/01/14, 08:24 am


الصحافة الامريكية لليوم الجمعه

الصحافة الأمريكية: الاعتراف بالدولة اليهودية العائق الأكبر أمام المحادثات.. الاتهامات الموجهة للإخوان ربما تكشف عن فضيحة يتورط فيها أوباما.. والاضطراب بالسودان يقدم فرصة لإعادة ضبط الأجندة الوطنية




نيويورك تايمز
الاعتراف بالدولة اليهودية العائق الأكبر أمام محادثات السلام

قالت صحيفة "نيويورك تايمز" إنه بينما يسعى وزير الخارجية الأمريكية، جون كيرى، لإحياء محادثات السلام، فإن هناك مشكلة أكثر تعقيدا من تلك الخاصة بالأمن وبناء المستوطنات اليهودية، وهى الطلب الخاص بضرورة اعتراف الفلسطينيين بإسرائيل كدولة يهودية.

وأوضحت أن رئيس الوزراء الإسرائيلى، بنيامين نتنياهو، وضع هذا الاعتراف كركيزة فى تصريحاته خلال الأسابيع الأخيرة، واصفا الأمر بأنه "المفتاح الحقيقى للسلام"، و"حد أدنى للمطالب وشرطا أساسيا".

ويصرّ نتنياهو على أن "الاعتراف بالدولة اليهودية" يمثل القضية الرئيسية التى تستند عليها القضايا الأخرى، هذا فيما يشكك النقاد فى التزام رئيس الوزراء الإسرائيلى بحل الدولتين للصراع المستمر منذ عقود، قائلين إن الاعتراف بالدولة اليهودية هو حبّة السم التى يستخدمها لإفشال المحادثات.

وكان الرئيس الفلسطينى محمود عباس قد أكد مرارا إن الفلسطينيين لن يوافقوا أبدا على ذلك، آخرها فى رسالة إلى الرئيس الأمريكى باراك أوباما الشهر الماضى.

جارديان إكسبرس
الاتهامات الجنائية الموجهة لقادة الإخوان ربما تكشف عن فضيحة دولية يتورط فيها أوباما وكلينتون

قالت صحيفة "جارديان إكسبرس" الأمريكية إن وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة، هيلارى كلينتون، تواجه عاما صعبا فى سعيها إلى الترشح للانتخابات الرئاسية 2016، مع استمرار محاولتها لمنع الكشف عن دورها فى مقتل 4 أمريكيين فى القنصلية الأمريكية فى بنغازى.

وتضيف الصحيفة، فى تقرير على موقعها الإلكترونى اليوم، الخميس، إن كلينتون ربما تواجه تهما جنائية فى مصر، حول صلاتها المعروفة بجماعة الإخوان المسلمين وتواطؤها مع زوجة الرئيس المخلوع محمد مرسى للتحريض على العنف فى البلاد. مشيرة إلى شكوى مقدمة للنائب العام المستشار هشام بركات، بشأن مزاعم قيام نجلاء محمود، زوجة مرسى، بمساعدة من كلينتون، التحريض على التمرد المسلح ضد الجيش المصرى وقوات الأمن.

وتقول الصحيفة إن الروابط العديدة التى تجمع إدارة الرئيس الأمريكى باراك أوباما وجماعة الإخوان المسلمين، والتى لم يتم الكشف عن أى منها فى وسائل الإعلام الرئيسية فى الولايات المتحدة، من المفترض أن يتم الكشف عنها خلال عملية التحقيقات والاتهامات الجنائية الموجهة لقيادات جماعة الإخوان المسلمين.

وتشير إلى أن هذه العلاقات تشمل محمد الإبيارى، المسئول بوزارة الأمن الداخلى الأمريكية، والذى لا يخفى حقيقة أنه إسلامى مؤيد لجماعة الإخوان المسلمين. وتم تعيين الإبيارى فى منصبه فى سبتمبر 2010، ويعدّ الشخص الوحيد ذا الصلات بجماعة الإخوان الذى يتولى منصبا مؤثرا داخل الحكومة الأمريكية.

وتضيف الصحيفة أن الإبيارى كتب عبر تويتر يقول: "نعم أتمنى الولايات المتحدة أن تكون دولة إسلامية ذات دستور متوافق مع الشريعة"، كما كان مدافعا صريحا حيال انتشار الإسلام والشريعة والنظام القضائى الإسلامى.

الرابط الثانى، تشير الصحيفة الأمريكية، هو "همة عابدين"، الصديقة المقربة من هيلارى كلينتون ورئيسة موظفيها. وتقول إن عابدين، الإيرانية المولد، لديها علاقات قوية مع جماعة الإخوان، إذ تعرف والدتها "صالحة عابدين" باعتبارها واحدة من القيادات النسائية بالأخوات المسلمات.

ورغم نفى الأمر، لكن الصحيفة تقول إن الأخ غير الشقيق للرئيس أوباما، مالك أوباما، قد تورّط فى عمليات جمع الأموال لصالح منظمة إرهابية معروفة، ويقال إنه متورط فى إدارة أموال لجماعة الإخوان المسلمين، وهذه العلاقات جرى الكشف عنها خلال الصيف الماضى، غير أن وسائل الإعلام الرئيسة تجاهلتها.

وتتابع الصحيفة أن الحديث عن احتمال توجيه اتهامات جنائية لكلينتون، حيث من المقرر أن يجرى استئناف محاكمة مرسى هذا الشهر، مع عدد من قيادات الجماعة، تنبع إلى حد كبير من التعاون الذى يجمعها بنجلاء محمود. 

وأشارت الصحيفة إلى تصريحات سابقة أدلت بها زوجة مرسى لوكالة الأناضول، نقلها الإعلامى نصر القفاص فى برنامجه، قائلة: "لدى كنز من الأسرار الخاصة بالبيت الأبيض، والسيدة كلينتون تخشى غضبى". وتحدثت محمود للوكالة حول صداقتها بكلينتون منذ الثمانينيات عندما كانت فى تعيش فى الولايات المتحدة.

وتخلص الصحيفة بالقول، على أى حال، فإنه يبقى أن نرى كيف ستؤثر تلك الاتهامات الموجهة لكلينتون أمام القضاء المصرى، على سعيها للبيت الأبيض فى 2016، فالعديد من المصادر التى تنتمى لجماعة الإخوان المسلمين، يهددون بكشف عدد من الأدلة الخاصة بالصلات السرية بين الجماعة والبيت الأبيض، أو تحديدا أوباما وكلينتون، وما يتعلق بالعنف الذى تواجه مصر فى الوقت الحالى.

واختتمت قائلة: "ربما يحاول الإخوان الضغط على إدارة أوباما لتأمين، ليس فقط الإفراج عن مرسى ولكن عودته للسلطة، وعموما فإن محاكمة قادة الإخوان ربما تكون نقطة محورية فى فضيحة دولية واسعة، تكشف تورط إدارة أوباما مباشرة بأنشطة إرهابية".


واشنطن بوست:
الصراع على السلطة يهدد تركيا.. وعلى أوباما الضغط على أردوغان

تحدثت الصحيفة فى افتتاحيتها عن الأزمة السياسية فى تركيا، وقالت إن الصراع على السلطة فيها يهدد البلاد، ورأت الصحيفة أن تلك الأزمة يمكن أن يطبق عليها الصفة البيزنطية التى تم استخدامها بشكل مبالغ، فالنيابة وجهت اتهامات لأبناء 3 وزراء فى الحكومة، ورئيس بنك حكومى، وشخصيات أخرى مقربة من حكومة رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان, ورد الأخير بإقالة المدعى العام بسبب القضية، وادّعى أنها مؤامرة خارجية، وحملت وسائل الإعلام الموالية للحكومة المسئولية لإسرائيل والولايات المتحدة.

وأشارت الصحيفة إلى أن خلف هذه الإعلانات الرسمية يوجد صراع معقد ومبهم إلى حد كبير على السلطة بين حزب أردوغان الإسلامى، والحركة الإسلامية التى كانت متحالفة معه سابقا ويقودها فتح الله جولين. وتشير الصحيفة إلى تقارير تتحدث عن أن أتباع جولين المقيم فى أمريكا يشغلون مناصب مهمة فى القضاء والشرطة، ومن خلالها ساعدوا أردوغان على كسر الجيش المغرور، والآن يبدو أنهم يستهدفون بعض من أقرب مساعدى أردوغان.

وتمضى الصحيفة قائلة إن أصول الصراع على السلطة محل تكهنات لا نهاية لها، فالبعض يقول إن جولين عارض تناحر أردوغان مع إسرائيل ودعمه للقوى للمعارضة السورية، لكن بالنسبة للولايات المتحدة والحكومات الغربية الأخرى، فإن المهم أن أردوغان الذى كان يعتبر نموذجا لقائد إسلامى وكان يعامل كحليف مقرب من قبل الرئيس الأمريكى باراك أوباما، يواجه التحدى السياسى بأساليب استبدادية، ومساجلات معادية للغرب، ولو نجحت تلك الأساليب، فإن المؤسسات الديمقراطية التى تعانى من الهشاشة فى تركيا ستواجه مزيدا من التقويض.

ورأت الصحيفة أن نتيجة الأزمة التى يواجهها أردوغان ربما يحددها الناخبون وليس القضاء، فبدأ أردوغان يستعد للانتخابات المحلية فى مارس المقبل، ويسعى إلى التبرئة السياسية. وإذا فاز حزبه، فربما سيمضى فى خططه لزيادة صلاحيات الرئاسة قبل أن يترشح لمنصب فى وقت لاحق هذا العام، فهو لا يخفى خططه للبقاء فى السلطة حتى عام 2023 عندما تحتفل تركيا بمرور 100 عام على تأسيس الجمهورية.

وختمت الصحيفة افتتاحيتها بالقول إن تركيا والغرب لن يستفيدا من هذا التوطيد للسلطة، ودعت "واشنطن بوست" إدارة أوباما والاتحاد الأوروبى إلى الضغط على أردوغان لاحترام القانون، وأن يمنح الشرطة والنيابة الفرصة لتقديم القضية فى المحكمة.

فورين أفيرز:
الاضطراب فى جنوب السودان يقدم فرصة لإعادة ضبط الأجندة الوطنية

قالت الصحيفة إن الاضطراب المستمر فى جنوب السودان ربما يقدم لقادة البلاد فرصة يحتاجونها بشدة من أجل إعادة ضبط الأجندة الوطنية، فهم لا يستطيعون أن يفرطوا فى هذه اللحظة، ومهمتهم الأولى هى التقييم الواقعى لما جعل الأمور تتدهور بهذا الشكل الكارثى.

وتوضح الصحيفة أن شعب جنوب السودان قدم تضحيات غير عادية من أجل تحقيق الاستقلال قبل عامين ونصف العام، وهو ما جعل فشل قادتهم الذريع فى بناء دولة قادرة على البقاء منذ هذا الوقت أكثر إزعاجا، والآن، هناك أزمة سياسية تهدد البلاد، لكن هناك أمر جيد، وهو أن تلك الأزمة قد تمنحهم فرصة من جديد لإعادة ضبط أجندتهم الوطنية.

ويرى تقرير الدورية الأمريكية أن الصراع الحالى فى جنوب السودان له 3 أبعاد، الخلاف السياسى داخل الحزب الحاكم (الحركة الشعبية لتحرير السودان)، والحرب الإقليمية العراقية، وأزمة داخل الجيش نفسه.

أما النزاع السياسى، فهو قائم منذ فترة طويلة قبل حتى الاستقلال، حيث كان هناك انقسام فى الحركة الشعبية حول أمور عدة، منها مواجهة حكومة الخرطوم أو التعاون معها.

البعد الثانى للصراع هو العرقى والإقليمى، فعلى الرغم من حديث جون جارنج الراحل على تأسيس مجمع متساوٍ من الناحية الاجتماعية فى جنوب السودان، فإن الحزب الحاكم اعتمد بشكل أكثر من اللازم ومنذ البداية على التضامن العرقى والعنصرى. وكان لهذا النهج رد فعل كارثى عندما انقسمت الحركة الشعبية على أساس عرقى فى أوائل التسعينيات، واستطاعت حكومة الخرطوم أن تشعل الانقسامات. ولا تزال الجروح التى سببتها تلك الخلافات لم يتم مداواتها بعد، والأكثر خطورة أن آليات معالجتها تم إهمالها.

فالحقيقة المؤلمة للحرب فى جنوب السودان خلال التسعينيات هى أن القتال كان فى أغلبه بين الجنوبيين وبعضهم البعض، وأظهرت قوات الفصائل المتناحرة الكثير من عدم الاحترام لحقوق الإنسان تماما مثل المسلحين والجهاديين فى الشمال. فلم تقتل الحروب الداخلية فقط الآلاف من خلال إراقة لدماء والمجاعة، بل هددت بتمزيق النسيج الاجتماعى لجنوب السودان.

أما البعد الثالث للصراع، وهو المعركة غير الأخلاقية، والصراع داخل الجيش نفسه، والذى لا يزال يعرف باسمه القديم جيش التحرير الشعبى: فهذا الجيش الذى اتسم بشجاعة استثنائية فى خوض نضال للمقاومة كان طويلا ودمويا، تم تقويضه بشكل مستمر بسبب سوء التنظيم. وقد رفض جارنج، خوفا من أن يقدم قاعدة يمكن على أساسها حشد الخلافات الداخلية، أن يطور وحدات عسكرية متماسكة ومحترفة، وفضل بدلا من ذلك أن تكون هناك قوات مخصصة لكل معركة، فالجيش لم يفز فى الحرب مع الشمال، ولكن الكفاءة الاستثنائية لمقاتليه النظاميين وغير النظاميين فى مقاومة الهزيمة أظهرت للخرطوم أنها لن تستطيع أبدا أن تحكم جنوب السودان ضد إرادتها.

وعلى العكس من الكثير من الدول الأخرى، فإن جيش جنوب السودان ليس مؤسسى يستطيع أن يبنى روح وطنية وهوية مشتركة، لكن بدلا من ذلك، فإن هناك حرب أهلية فى الانتظار، ولذلك فإن وقف تلك الحرب هو أولوية مطلقة، ويجب على الحكومة والمتمردين أن يوقفوا عداواتهم، ويوقفوا الحشد العرقى العسكرى، ويبدأوا فى الحوار، كما طالب الوسطاء الأفارقة.


المصدر منتديات القوميون الجدد

_________________________________________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الصحافة الامريكية لليوم الجمعه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
التجمع العربى للقوميين الجدد :: القسم السياسى :: منتدى الصحافة العربية والعالمية-
انتقل الى: