التجمع العربى للقوميين الجدد
هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

و يسعدنا كثيرا انضمامك لنا ...


التجمع العربى للقوميين الجدد

ثقافى اجتماعى سياسى يهتم بالقضايا العربيه ويعمل على حماية الهوية العربيه وقوميتها.
 
الرئيسيةأخبار سريعةس .و .جالتسجيلدخولصفحة الفيس بوك
Like/Tweet/+1
المواضيع الأخيرة
» الأسد يؤكد أن حلب ستغير مجرى المعركة كليا في سوريا
أمس في 01:37 am من طرف شجرة الدر

» أوباما يشكر هولاند على “الشراكة الوثيقة” منذ عام 2012
أمس في 01:33 am من طرف شجرة الدر

» شركة “اتيليه بروكنه” الألمانية تصمم العرض المتحفي للمتحف الكبير
أمس في 01:29 am من طرف شجرة الدر

» مقتل 98 من “داعش” بنيران عراقية في نينوي وصلاح الدين
أمس في 01:24 am من طرف شجرة الدر

» شكري ونظيره الفرنسي يناقشان هاتفيا تطورات القضية الفلسطينية والأزمة السورية
أمس في 01:12 am من طرف شجرة الدر

» رئيس الحكومة الإيطالية يقدم استقالته للرئيس ماتاريلا
أمس في 01:04 am من طرف شجرة الدر

» رئيس الوزراء الأردني يدشن مفاعلا نوويا بحثيا بجامعة التكنولوجيا
07/12/16, 10:50 pm من طرف شجرة الدر

» 6 عواصم غربية تدعو إلى وقف فوري لاطلاق النار في حلب
07/12/16, 10:47 pm من طرف شجرة الدر

» العثور على حطام الطائرة الباكستانية.. وانتشال 21 جثة حتى الآن
07/12/16, 10:42 pm من طرف شجرة الدر

» السيسي يؤكد ضرورة التعاون بين مصر وأوروبا حول القضايا الاقليمية الراهنة
07/12/16, 10:31 pm من طرف شجرة الدر

» السيسى يستقبل وزير الانتاج الحربي الباكستاني
07/12/16, 09:54 pm من طرف شجرة الدر

» شكري يتوجه إلى نيويورك للقاء سكرتير عام الأمم المتحدة
07/12/16, 09:45 pm من طرف شجرة الدر

» فرار جماعي للإرهابيين من حلب القديمة عقب تقدم الجيش السوري
07/12/16, 09:39 pm من طرف شجرة الدر

» البحرين تمنع "الجزيرة" من تغطية أعمال القمة الخليجية
07/12/16, 09:37 pm من طرف شجرة الدر

» "شكري" يؤكد: نرفض نقل سفارة أمريكا من تل أبيب إلى القدس
07/12/16, 09:35 pm من طرف شجرة الدر


شاطر | 
 

 مصر وليبيا ..... نار تحت الرماد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
طارق حسن
رئيس مجلس الادارة
رئيس مجلس الادارة


عدد المساهمات : 2535
تاريخ التسجيل : 22/09/2013
الموقع : الوطن العربى

مُساهمةموضوع: مصر وليبيا ..... نار تحت الرماد   26/01/14, 12:35 am

مصر وليبيا ... ونار تحت الرماد
لا يخفى على احد انه وقت بدأ المؤامرة على ليبيا كان ذاته نفس الوقت لتنفيذ المؤامرة على مصر وقد كان ذلك امرا مقصودا لالهاء كل دوله فى نفسها وعدم مساعدة الدولة الاخرى ... وتسارع الاحداث فى ليبيا ومصر لم يعطى حتى الفرصه للشعوب ان تتفهم ما يحدث معها فما بالك بما يحدث من حولها ..
كانت الاحداث مثل القنبله التى انفجرت فجأة فكان التصرف الطبيعى والتلقائى هو ان يحاول كل طرف النجاة بنفسه وحماية نفسه ومن هنا حدث الانهيار داخل الدولتين ... اما من يرددون ان مصر لم تقف مع ليبيا او ان ليبيا لم تقف مع مصر فللاسف تلك الادعاءات لا تصدر الا من دعاة الشعارات والكلام فقط وهم فى حقيقتهم اما جهلاء واما عملاء يروجون للفتنه والوقيعه للاستفراد بكل دولة على حدة ... لان اى عاقل فى الحكم يعلم جيدا مدى الارتباط الوثيق بين الشعبين المصرى والليبي هذا بخلاف الوضع الجغرافى والذى يجعل من ارضيهما دولة واحدة تواجه نفس المصير والاخطار والعدو ...
وعندما اعتلى الاخوان حكم مصر بعد العديد من المؤامرات والتربيطات وعن طريق تزوير لارادة الشعب فى صناديق انتخابات وهميه .. فى نفس الوقت كان حلفائهم من الارهاب المتأسلم قد بسط سيطرته على ليبيا .
وفى خلال حكم الاخوان لمصر والذى لم يدم الا عام واحد كانت العلاقات بين النظامين الارهابيين على وفاق تام وكانت هناك حرية فى التنقل بين البلدين لكل اعضاء التنظيمات الارهابيه وتم اغراق مصر بملايين القطع من السلاح والذخيرة والتى تم نهبها من مخازن الجيش الليبي وتحويلها الى سيناء والتى كان مخططا لها ان تكون امارة اسلاميه منفصله عن مصر بجيشها وسلاحها وعتادها ... وعاث الارهابيون فى ليبيا فسادا فقتلوا كل صوت حر شريف
ونهبوا الممتلكات العامه والخاصه . دنسوا كل المقدسات وانتهكوا كل التقاليد والاعراف الليبيه . وانتشرت حمى الانتقام من كل ماهو قذافى وكل ماهو شريف .. ارادوا تدنيس الجميع ووصم الجميع بالعار حتى لا يتهمهم احد بذلك
اما فى مصر فلم يكن الحال احسن من شقيقتها ليبيا فقد عانى المصريون كل صنوف التعذيب والاعتقال والاضطهاد حتى انهم حولونا لكفرة فتم التأمر على مصر نهارا جهارا . ولاول مرة فى تاريخ مصر الممتد عبر الاف السنين ومنذ اول ملك مصرى وهو مينا يتولى حكم مصر رئيس ( جاسوس )
وما احدث الفرق بين مصر وليبيا وان مصر استطاعت التخلص من براثن الاخطبوط الاخوانى فى عام واحد ومواجهة وافساد المخطط الصهيونى لتدمير البلدان العربيه جميعها هو عاملان اساسيان وهما ( الشعب - الجيش )
فالشعب المصرى يختلف عن الكثير من الشعوب العربيه لانه شعب محارب ومقاتل من قديم الزمان وقد فرضت عليه ذلك عبر تاريخه كثرة المحتلين والطامعين فيه فى العصر القديم والعصر الحديث .. فجعلت لديهم رصيد متراكم من التجارب والخبرات فى كيفية التحمل والتعامل مع كل الانظمة بمختلف سياساتها وانتماءاتها . فى البداية تم خداعهم باسم الدين وعندما اكتشفوا انهم تعرضوا لخديعه وان من ظنوهم ملائكة واولياء الله الصالحين اتضح انهم ابالسه واولياء للشيطان نزعوا عنهم الطيبه وتحولوا الى مقاتلين .نسائهم قبل رجالهم حتى ازاحوا عنهم من ظنوا انهم سيحكمونهم ل500 عام .اما الجيش المصرى فهو يعد اول جيش نظامى فى التاريخ لذلك فهو يتميز عن الكثير من جيوش العالم العربى والغربى انه ذات عقيدة واحدة وهى عقيدة الموت من اجل الوطن وليس من اجل حاكم او سلطه او طائفه ...
وله ثوابت تتوارثها اجياله ويتعلمها كل من يرتدى بدلته العسكريه وهى ثوابت وطنيه لا عرقيه ولا طائفيه ولا دينيه ولا مذهبيه .. هذا بخلاف ان كل الحكام العرب القوميون امثال هوارى والقذافى وصدام كانوا يعلمون قيمة هذا الجيش وانه سيأتى اليوم الذى يتحمل فيه مسئولية الدفاع عن الامة العربيه والهوية العربيه فكانوا دائمى الدعم والمساعده له والحفاظ عليه . وقد صدقوا فى رؤيتهم فاليوم لا يوجد على الساحة العربيه الا الجيش المصرى وهو الان يتلقى الضربات ويواجه المؤامرات وحيدا بعد تدمير الجيش العراقى وتفتيت الجيش الليبي وتحييد الجيش الجزائرى وانهاك الجيش السورى .
اليوم مصر تحاول النهوض من جديد رغم محاولاتهم اركاعها وازلالها وترويعها بالمرتزقه الارهابيين ولكن كل هذا لن ينال منها بل سيكون فيه نهايتهم
لذلك مصر اليوم يهمها فى المرتبة الاولى ليبيا والعمل على تحريرها وتخلصها من العصابات الارهابيه التى تهيمن عليها وتغتصبها اغتصابا ..
واليوم وبعد سقوط الاخوان نرى تلك الجماعات الارهابيه تسعى جاهدتا لاسقاط مصر وانهاك جيشها لانها تعلم لو ان مصر استطاعت النهوض من جديد فهم سيكونوا اول اهدافهم وهذا بالفعل ما يحدث ومنذ فترة سابقه وليس الان فقط ... اليوم نراهم يصعدوا من مواجهاتهم لمصر فيغلقوا المنفذ البرى
ثم يتهجموا على السفارة المصريه ويحرقوا علمها ( والذى لن يمر مرور الكرام ابدا من الشعب والجيش المصرى وسيدفعون ثمنه اغلى من حياتهم العفنه ) ثم يقوموا باختطاف افرادا من البعثه الدبلوماسيه بغية الضغط على مصر للافراج عن كلبهم الارهابى ( ابو عبيدة ) والمطلوب لدى اجهزة الامن المصريه فى عدة قضايا ارهابيه على الاراضى المصريه ضد افراد من الجيش المصرى .. وللعلم فقد افصح احد المصادر السياديه ان هذا الشخص تم رصده منذ دخوله للاراضى المصريه وقد سمحوا له بالدخول باسم وجواز سفر مستعار ليتم استدراجه والقبض عليه داخل الاراضى المصريه والافراج عنه هو حلم كحلم ابليس فى دخوله الجنه مهما مارسوا من ضغوط ولو ان مصر اليوم تخضع للضغوط لكانت خطعت لضغوط امريكا والاتحاد الاوروبى فما بالك بشرذمة من الكلاب الضاله لا قيمة لها ولا وزن .. وسيتم تحرير الدبلوماسيين المصريين شاءوا او ابوا ...
الحل اليوم يكمن فى ايدى القبائل الليبيه الشريفه والتى مازالت تتمسك بوطنيتها وليبيتها وجذورها العريقه وهم كثر ولا داعى لذكرهم حتى لا ننسى منهم احدا
عليهم اليوم بالاجتماع والتوحد على مجلس منهم ليدير شئون البلاد وقتها مصر ستكون اول المعترفين به والداعمين له عسكريا وسياسيا ودوليا لما لها من ارتباطات عربيه ودوليه . وقتها فقط سيكون هناك غطاء شرعى اقليمى ودولى وحتى شعبى يمكن مصر من التدخل وانهاء ما تبقى من فلول للارهابيين والجرذان مع جيش الدفاع الشعبى الليبي ... الامر الان بيد القبائل الليبيه عليها التوحد تحت راية ليبيا فقط وليس رايات قبائلهم فالخطر الذى يهدد البلاد لا يفرق بين القذافى والزنتانى ولا بين اولاد سليمان ولا المقرحى والترهونى
عليكم اليوم بالخطوة الاولى بعدها لن تكونوا وحدكم فى خندقكم وعلى كل العقلاء ان يتفهموا ذلك ويبادروا به ...
فمصر وليبيا يواجهان قوى دوليه وليس مجموعة جرذان فى ليبيا او مجموعة خرفان فى مصر وقد رأينا ماذا فعلت قطر الايام الماضيه .. علينا بالتوحد معا
من اجل حماية اوطاننا واولادنا ونسائنا .. علينا الاستفادة من قدراتنا وامكاناتنا لان العمل متفرقين سيضعفنا ولن يقوينا ابدا ..
هناك نارا تحت الرماد علينا بتحريك ذلك الرماد لتشتعل النار لتأكل فى طريقها اعدائنا الداخليين والخارجيين ... الامر الان بيدكم ايها القبائل الليبيه الشريفه الحرة .. هل ستعلون راية وطنكم فوق راية قبائلكم ؟؟؟؟ الكلمة لكم .
طارق حسن

المصدر منتديات القوميون الجدد

_________________________________________________

ان الشعوب التى تفرط فى حريتها هى شعوب 
فاقده للكرامة الانسانية
الزعيم جمال عبد الناصر








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مصر وليبيا ..... نار تحت الرماد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
التجمع العربى للقوميين الجدد :: القسم السياسى :: منتدى المقالات والتحليلات السياسية للأعضاء-
انتقل الى: