التجمع العربى للقوميين الجدد
هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

و يسعدنا كثيرا انضمامك لنا ...


التجمع العربى للقوميين الجدد

ثقافى اجتماعى سياسى يهتم بالقضايا العربيه ويعمل على حماية الهوية العربيه وقوميتها.
 
الرئيسيةأخبار سريعةس .و .جالتسجيلدخولصفحة الفيس بوك
Like/Tweet/+1
المواضيع الأخيرة
» حـسـن الـخـلـق
15/01/17, 01:13 pm من طرف صمود العز

» إشاعة الفاحشة
15/01/17, 01:12 pm من طرف صمود العز

» هكذا فقدنا القمم .... عندما غابت القيم
15/01/17, 01:10 pm من طرف صمود العز

» السلام والواتس اب (WhatsApp)
15/01/17, 01:08 pm من طرف صمود العز

» " ففروا إلى الله "
15/01/17, 10:58 am من طرف صمود العز

» #دورة الادارة فى الازمات و المواقف الحرجة #جدة
11/01/17, 02:28 pm من طرف منة الله على

» #دورة الافصاح عن الاداء البيئى للشركات فى التقارير الخارجية
11/01/17, 02:27 pm من طرف منة الله على

» دورة الجوانب الإدارية و المالية و القانونية في خصخصة الوحدات الحكومية
11/01/17, 02:27 pm من طرف منة الله على

» دورة مهارات المحاسبة المالية المتقدمة Skills Advanced Financial Accounting
11/01/17, 02:25 pm من طرف منة الله على

» صنفان من اهل النار
06/01/17, 10:26 pm من طرف صمود العز

» احاديث نبويه عن الصلاة
06/01/17, 10:24 pm من طرف صمود العز

» بدع احدثها الناس فى القرأن الكريم
06/01/17, 10:20 pm من طرف صمود العز

» ولد الهدى فالكائنات ضياء
06/01/17, 10:16 pm من طرف صمود العز

» اخر كلام قاله الرسول عليةافضل الصلاة والسلام
06/01/17, 10:12 pm من طرف صمود العز

» شرح حديث لا تغضب و لك الجنة
06/01/17, 10:08 pm من طرف صمود العز


شاطر | 
 

 وزير المونة والاصعه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
طارق حسن
رئيس مجلس الادارة
رئيس مجلس الادارة


عدد المساهمات : 2536
تاريخ التسجيل : 22/09/2013
الموقع : الوطن العربى

مُساهمةموضوع: وزير المونة والاصعه   27/02/14, 03:45 pm



الكاتبه الصحفيه المصريه
نشوى الحوفى

وزير «المونة» و (الأصعه)





لا حول ولا قوة إلا بالله، أصابت بعض إعلاميى بلادى حالة تحول لا إرادى تجاه المهندس إبراهيم محلب بعد إعلان خبر اختياره رئيساً للوزراء، من معجبين بالأداء الخاص به كوزير للإسكان، وكأبرز المنجزين فى حكومة الببلاوى، إن لم يكن الوحيد بينهم، على حد تعبيرهم، أى والله، ثم إذ كده فجأة ويا لطيف اللطف يا رب تحول «محلب» إلى رمز من رموز مبارك وعضو بالحزب الوطنى! وانطلقت أدوات الاستفهام تحلل وتندب وتقعر الكلمات، كيف وماذا وأين ولماذا مع التركيز على هيوااى!! وسبحان مغير الأحوال والقلوب والضمائر أيضاً. حيث لم نسمع كلمة عضو لجنة سياسات، وعضو حزب وطنى على شخص، مثل عصام شرف، أو هشام قنديل، أو حازم الببلاوى أو زياد بهاء الدين عند اختيارهم لمناصبهم!! وبغض النظر عن كل هذا أجدنى راضية -ربما للمرة الأولى منذ سنوات طويلة- لاختيار محلب رئيساً للوزراء، حيث يستقر فى ضميرى وعقلى احتياج بلادى فى هذه اللحظات لمسئولين تسلقوا السلم من أسفله درجة درجة واحتكوا بالشعب وطبقاته البسيطة، وتعاملوا معها فى تنفيذ المهام، والأهم نجاحهم فى أداء ما أوكل لهم من مهام فى السابق، وهو ما ينطبق على «محلب»، الذى وصفته بعفوية عند علمى باختياره رئيساً للوزراء أنه وزير «المونة» و«الأصعة»، أى أنه خبر بيده الشقا وعرف كيف يتعامل مع الفواعلية لإنهاء المشروعات، وربما شاركهم تناول ساندويتشات الفول من على «العربية» وتناول أكواب شاى «الخمسينة»، فلم يكن عمله مرتبطاً بالجلوس فى المكاتب المكيفة والتنظير من وراء الكتب. دون تقليل من شأن من كانت مهامهم تتطلب ذلك على الإطلاق، فرؤيتى المتواضعة تقول إننا بحاجة فى مصر اليوم إلى مسئولين حقيقيين خبروا مشاكل الوطن من قاعه، ومع احترامى الكامل وتقديرى لتعبير «نريد حكومة تكنوقراط» -وهى النخب المثقفة الأكثر علماً وتخصصاً فى مجالاتهم-، فإننى أرى أن نكبة مصر الحقيقية كانت فى تلك الحكومات التكنوقراطية، فالدراسة والنظريات شىء، والواقع شىء آخر، وقد أثبتت الأيام حجم الهوة بين الحكومات، وما كانت تراه وبين الشعب وما كان يتوقعه، وهو ما منح الشعب فى بعض الأحيان رؤية قد تفوق ببساطة رؤية المسئول فى حل المشكلات الحياتية والاقتصادية، نعم نحتاج للعلماء والأكاديميين بشدة، ولكن ليسوا كمتخذى قرار وقادة، ولكن كداعمين لعملية اتخاذ القرار بإمداد صاحب الشأن بالدراسات، والرؤى والنتائج المتوقعة فى حال اتخاذه أى قرار، وبدائل هذا القرار والتوقيتات المناسبة لاتخاذه، ففى أوروبا والدول المتقدمة يوفرون للرؤساء والوزراء مستشارين من عينة التكنوقراط بكفاءات محددة وصفات لا تنازل عنها. يضعون الصورة كاملة للقادة، ثم يتركون لهم مهمة اتخاذ القرار فى النهاية، ولذا ليس من مهمة الرئيس وضع الاختيارات ولكن اتخاذ القرار النهائى، وعلى هذا الأساس تتم محاسبته، ولذا لا أتمنى أن أرى وزراء تكنوقراط ولكن أتمنى أن أرى كفاءات نجحت فى مجالاتها.
* كلمة على الهامش:
شكراً لدكتور حازم الببلاوى -رغم مساوئ حكومته التى لم أكف عن نقدها- فقط لثباته فى موقعه دون تفكير فى الهرب والتخلى عن الوطن كما فعل البرادعى، شكراً.

المصدر: منتديات القوميون الجدد

_________________________________________________

ان الشعوب التى تفرط فى حريتها هى شعوب 
فاقده للكرامة الانسانية
الزعيم جمال عبد الناصر








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
وزير المونة والاصعه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
التجمع العربى للقوميين الجدد :: القسم السياسى :: منتدى المقالات والتحليلات السياسية للأعضاء :: منتدى مقالات وتحليلات كبار الكتاب العرب-
انتقل الى: