التجمع العربى للقوميين الجدد
هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

و يسعدنا كثيرا انضمامك لنا ...


التجمع العربى للقوميين الجدد

ثقافى اجتماعى سياسى يهتم بالقضايا العربيه ويعمل على حماية الهوية العربيه وقوميتها.
 
الرئيسيةأخبار سريعةس .و .جالتسجيلدخولصفحة الفيس بوك
Like/Tweet/+1
المواضيع الأخيرة
» (دورات ماليات القطاع النفطى) لعام 2018
13/12/17, 03:17 pm من طرف مركز تدريب جلف

» (دورات محاسبة التجارة الخارجية ودراسة الجدوى) لعام 2018
13/12/17, 03:08 pm من طرف مركز تدريب جلف

» (دورات المحاسبة الحكومية والخصخصة) لعام 2018
11/12/17, 11:37 pm من طرف مركز تدريب جلف

» دورات-المحاسبة-المالية-لعام-2018
11/12/17, 09:19 pm من طرف هاجر جلف

» (التكنولوجيا الحديثة في ادارة الموانىء البحرية) 2018 | #دورات_الجمارك_الشحن_والموانئ
10/12/17, 01:09 pm من طرف ندي حجازي

» (دورات هندسة اللحام والمعادن) لعام 2018
05/12/17, 11:30 pm من طرف مركز تدريب جلف

» (دورات الهندسة الكيميائية وتكرير النفط والغاز) لعام 2018
05/12/17, 11:29 pm من طرف مركز تدريب جلف

» (دورات الهندسة الميكانيكية والهيدروليك) لعام 2018
05/12/17, 12:00 am من طرف مركز تدريب جلف

» (دورات الهندسة الزراعية) لعام 2018
04/12/17, 11:57 pm من طرف مركز تدريب جلف

» (دورات الهندسة الكهربائية) لعام 2018
03/12/17, 06:44 pm من طرف مركز تدريب جلف

» (دورات الهندسة الفنية والصيانة) لعام 2018
03/12/17, 06:34 pm من طرف مركز تدريب جلف

» (دورات الهندسة المعمارية) لعام 2018
29/11/17, 05:22 pm من طرف مركز تدريب جلف

» (دورات الهندسة المدنية والانشائية) لعام 2018
29/11/17, 05:15 pm من طرف مركز تدريب جلف

» (دورات الدفاع المدنى ومكافحة الحرائق) لعام 2018
27/11/17, 11:47 pm من طرف مركز تدريب جلف

» (دورات الموارد البشرية والتدريب) لعام 2018
26/11/17, 10:42 pm من طرف مركز تدريب جلف


شاطر | 
 

 معاريف ... الصهيونية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
QUEEN EGYPT
المراقب العام
المراقب العام
avatar

عدد المساهمات : 431
تاريخ التسجيل : 25/09/2013
الموقع : مصر

مُساهمةموضوع: معاريف ... الصهيونية    30/09/13, 11:27 pm

معاريف
خبير صهيونى: مكالمة أوباما لروحانى زادت من إصرار إلصهاينة للهجوم على إيران.. وطهران تحاول غش العالم.. والخطر الحقيقى تحالف "الإخوان المسلمين" فى مصر مع الإيرانيين

قال الكاتب الصهيونى عامير ربابورت، فى مقال تحليل له بصحيفة "معاريف" الأحد، إن العلاقات الأمريكية - الإيرانية تتخذ منحى جديداً فى عهد الرئيس الإيرانى حسن روحانى، خاصة بعد المكالمة الهاتفية الذى أجراها الأخير مع نظيره الأمريكى باراك أوباما.

وأكد ربابورت أن تلك المكالمة الهاتفية ستزيد من احتمالية تنامى فرص الهجوم الإسرائيلى على المواقع النووية الإيرانية فى المدى الزمنى المتوسط، لافتاً إلى أن الأحداث الأخيرة ما هى إلا جزء من سيناريو تم إعداده مسبقاً تحت مسمى "الغش الإيرانى"، على حد قوله.

وأشار الكاتب الصهيونى، فى مقاله، إلى أن الرأى السائد فى الجيش الصهيونى، بداية من الضباط ومسئولى المناطق مروراً برئيس هيئة الأركان الجنرال بينى جانتس، وانتهاءً بوزير الدفاع موشيه يعالون، هو أن النظام الإيرانى أظهر روحانى كشخصية معتدلة من أجل رفع العقوبات الاقتصادية عنها، موضحاً أن المنظومة الأمنية وحتى القيادة السياسية فى إلكيان الصهيونى لا تؤمن بنتائج الانتخابات الرئاسية الإيرانية الأخيرة، أو أن إيران قد تخلت عن برنامجها النووى.

وأوضح الكاتب الصهيونى أن تل أبيب تعد الدولة الوحيدة فى العالم كانت وما زالت تحذر من أن إيران تتطلع لأن تتحول إلى دولة نووية، مضيفا، "أنه يمكن القول إن إيران يمكن أن توقف برنامجها النووى دون التنازل عنه، وتعود بالعمل فيه فى التوقيت الذى تجده مناسباً لها، أو تستمر به فى الخفاء دون توقف وبعيداً عن أعين مراقبى الأمم المتحدة".

وأضاف ربابورت، "لا يمكن الاستخفاف بالتطورات الأخيرة، فإن الولايات المتحدة قد أخبرت إسرائيل بالمكالمة الهاتفية التى أجراها الرئيسان الأمريكى والإيرانى"، محذراً من أن الشعور العام هو أن أمريكا قد تعتب إزاء البرنامج النووى الإيرانى، وهى ترى أن المناسب الآن التعامل الدبلوماسى بما يخص الملف النووى الإيرانى الذى سيوصل الأخيرة فى نهاية المطاف إلى قنبلة نووية، بالضبط كما حدث مع كوريا الشمالية، عندما أعربت عن عزمها الشديد للوصول إلى قنبلة نووية.

وقال ربابورت، إن عناصر ومسئولين أمنيين كبار فى إسرائيل قد نقلوا فى الفترة الأخيرة لنظرائهم فى الولايات المتحدة أن مغامرة روحانى تلك هزيلة، مشيرين إلى أن الخطر الحقيقى هى مغامرة الإخوان المسلمين فى مصر وتحالفهم مع الإيرانيين.

وفيما يتعلق بالملف السورى، قال الكاتب الإسرائيلى إن هناك شكوكا فى وسط القيادة السياسية الإسرائيلية بشأن تنفيذ قرار الأمم المتحدة حول تفكيك الرئيس السورى بشار الأسد من السلاح الكيميائى الذى بحوزته، فى حين يعتقد الإسرائيليون أن النظام السورى قد وافق على تفكيك السلاح الكيميائى، بعد أن تيقن من أن الولايات المتحدة ستهاجم المواقع الخاصة بتلك الأسلحة.

وأشار الكاتب الإسرائيلى الخبير فى الشئون الاستراتيجية إلى أن الشعور السائد فى جميع دول الشرق الأوسط، بما فيها إسرائيل، هو أن رئيس الولايات المتحدة باراك أوباما لن يجرؤ على الخروج بعمل عسكرى ضد إيران أو بمجرد التهديد كما فعل فى سوريا.

وفى نهاية مقاله تطرق الكاتب إلى الهجوم المحتمل الإسرائيلى على إيران بالقول، "إن الولايات المتحدة بالتأكيد لن تعارض قيام إسرائيل بشن هجوم على إيران، إلا أن العالم بما فيه الدول الغربية سيصعب عليها قبول الهجوم الإسرائيلى قبل الانتهاء من العمل الدبلوماسى بشأن الملف النووى الإيرانى، والتى يمكن أن يؤدى إلى اتفاق ناجح.

ورأى ربابورت أن إسرائيل ستتعامل مضطرة مع الملف النووى الإيرانى فى منحيين مختلفين، إما أن تهاجم إيران عسكرياً بدعم أمريكى، أو أنها ستستسلم أمام الخيار الأصعب، وهو أن تتحول إيران إلى قوة نووية.

معاريف: نتانياهو سيسعى خلال زيارته لأمريكا للهجوم على "النووى" الإيرانى

ذكرت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية أنه من المقرر أن يلتقى رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتانياهو رئيس الولايات المتحدة الأمريكية فى البيت الأبيض، غدا الاثنين، فى زيارة رسمية للولايات المتحدة، كما أنه من المقرر أن يلتقى بعدد من المسئولين الأمريكيين هناك وعلى رأسهم وزير الخارجية جون كيرى.

وأضافت الصحيفة العبرية، أن نتانياهو سيطلع أوباما خلال اجتماعهما فى واشنطن على معلومات استخبارية تدل على أن إيران تواصل دفع برنامجها النووى.

ونقلت معاريف عن مصادر إسرائيلية أن نتانياهو سيوضح للرئيس باراك أوباما أن إيران قد حققت تقدماً ملموساً فى تطوير برنامجها النووى منذ انتخاب حسن روحانى رئيساً لها وإنها تملك حالياً 219 كيلو جراماً من مادة اليورانيوم المخصب التى تكفى لإنتاج أسلحة نووية.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلى قد أكد للصحفيين، قبيل توجهه إلى الولايات المتحدة، مساء أمس السبت، أنه ينوى أن يقول الحقيقة للعالم، فى الوقت الذى تقوم فيه إيران بحملة إعلامية لحشد الدعم العالمى لها، وأضاف أن الكشف عن الحقيقة حيوى من أجل ضمان أمن العالم وأمن دولة إسرائيل.

وشدد نتانياهو على أنه سيمثل المصالح الوطنية لإسرائيل وتصميمها على الدفاع عن نفسها، على حد تعبيره، ومن المقرر أن يدلى رئيس الوزراء بكلمة إسرائيل أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة بعد غد الثلاثاء.

ونشرت معاريف الجدول الزمنى الخاص بزيارة نتانياهو للولايات المتحدة وأبرز محطاته، والتى تشير إلى أنه من المقرر أن يصل نتانياهو اليوم إلى نيويورك ومن المتوقع أن يلتقى بكل من وزيرى الخارجية الكندى والتركمنستانى.

فى حين من المقرر أن يلتقى عند الساعة السادسة والربع، بحسب توقيت إسرائيل من مساء غد الاثنين، الرئيس الأمريكى باراك أوباما، وفى تمام الساعة الثامنة والنصف من اليوم نفسه سيلتقى نائب الرئيس الأمريكى جون بايدين، كما سيلتقى وزير الخارجية الأمريكى جون كيرى فى تمام الساعة العاشرة والنصف.

ومن المقرر أن يلتقى نتانياهو أيضاً الأمين العام للأمم المتحدة بان كى مون بعد إلقائه خطاب إسرائيل فى الجمعية العامة للأمم المتحدة، والمقرر يوم الثلاثاء المقبل فى تمام الساعة السابعة والنصف.

المصدر: منتديات القوميون الجدد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
معاريف ... الصهيونية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
التجمع العربى للقوميين الجدد :: القسم السياسى :: منتدى الصحافة العربية والعالمية-
انتقل الى: