التجمع العربى للقوميين الجدد
هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

و يسعدنا كثيرا انضمامك لنا ...


التجمع العربى للقوميين الجدد

ثقافى اجتماعى سياسى يهتم بالقضايا العربيه ويعمل على حماية الهوية العربيه وقوميتها.
 
الرئيسيةأخبار سريعةس .و .جالتسجيلدخولصفحة الفيس بوك
Like/Tweet/+1
المواضيع الأخيرة
»  حكاية ثورة
04/02/18, 07:07 pm من طرف الشاعر منصر فلاح

» دورة-التجزئة-المصرفية-كأساس-لزيادة-الربحية-بالمصارف-2018
31/01/18, 10:30 pm من طرف هاجر جلف

» دورة-الأعتمادات-المستندية-وخطابات-الضمان-ووسائل-الدفع-في-التجارة-الخارجية-2018
31/01/18, 09:02 pm من طرف هاجر جلف

» دورة-التحليل-الائتماني-وإدارة-المخاطر-الائتمانية-2018
28/01/18, 09:07 pm من طرف هاجر جلف

» دورات حوكمة
16/01/18, 11:10 am من طرف كريم نبيل

» (((( خـطـة الشـيـطـان! ))))
20/10/17, 05:32 pm من طرف النائب محمد فريد زكريا

» (ذكراللـه): أن سيدنا موسي مصري!
20/10/17, 05:29 pm من طرف النائب محمد فريد زكريا

» نكـشـف أسـرار خطـيـرة جـداً مـمنـوعـة مـن التـداول: لخـفـايـا ما يـحـدث لمصـر والعـرب!الآن
05/09/17, 02:46 pm من طرف النائب محمد فريد زكريا

» (ورشة عمل) إدارة الأزمات (2017)
26/07/17, 01:57 pm من طرف مركز تدريب جلف

» (ورشة عمل) إدارة الأزمات (2017)
26/07/17, 01:56 pm من طرف مركز تدريب جلف

» مفاجأة:أن العرب واليهود من أصل مصري فرعوني!واسرار مخطط إبادة شعب مصر عطشاً!
19/07/17, 09:13 pm من طرف النائب محمد فريد زكريا

» اسرار خطيرة جداً لمخطط إبادة 93 مليون مصري أو تشتتهم لتدمير المنطقة!
19/07/17, 09:03 pm من طرف النائب محمد فريد زكريا

» (ورشة عمل)إجراءات التحري والمراقبة والبحث الجنائي
09/05/17, 03:37 pm من طرف مركز تدريب جلف

» استخدام تكنولوجيا المعلومات وشبكات الاتصال في إدارة وتنظيم المكاتب
27/04/17, 02:19 pm من طرف مركز تدريب جلف

» (ورشة عمل)إدارة الوقت وفن التعامل مع الضغوط لمديري مكاتب الإدارة العليا
20/04/17, 02:00 pm من طرف مركز تدريب جلف


شاطر | 
 

 بيمارستان Bimaristan

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نور الهدى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 887
تاريخ التسجيل : 12/11/2013
الموقع : مصر

مُساهمةموضوع: بيمارستان Bimaristan    05/03/14, 09:18 am

بيمارستان Bimaristan 



بيمارستان Bimaristan هي كلمة تعني مستشفى أصلها فارسي معناها محل تجمع. كانت البيمارستانات في العصور الوسيطة دورا للعلاج و معاهد لتدريس الطب. وكانت البيمارستانات مستشفيات عامة تعالج فيها الأمراض الباطنية و الرمدية و العقلية و تمارس فيها العمليات الجراحية، إلى أن تدهورت أحوالها و أهملت و هجرها المرضى فما عادت تستخدم إلا لعزل المجانين، و صارت كلمة مارستان/مورستان تعني مأوى المجانين.
او(البيمارستان كلمة فارسية مركبة من كلمتين هما (بيمار) ومعناها المريض، و(ستان) ومعناها دار، وبذلك يكون المعنى دار المريض، واختصر هذا الاسم فيما بعد فصار( مارستان)
ويعود الفضل في بناء أول بيمارستان في الإسلام إلى الخليفة الأموي الوليد بن عبد الملك وقد عين له أطباء مخصوصين وخصص لهم رواتب وكان للوليد أيضًا اهتمام بعزل المجذوبين ورعاية المعوقين.
أما الازدهار الكبير في البيمارستانات الإسلامية، فقد حدث في عهد هارون الرشيد نتيجة لاتصال الحضارة الإسلامية بمدرسة جنديسابور الفارسية الطبية، وقد وكل الرشيد إلى الطبيب النصراني جبرائيل بن بختيشوع إنشاء بيمارستان في بغداد واستقدم له صيدليًا بارعًا من جنديسابور أيضًاولم تقتصر وظيفة هذا البيمارستان على العلاج وإنما امتدت إلى التعليم والترجمة والتأليف الطبي.
وقد انتشرت البيمارستانات في بغداد وفي الولايات الإسلامية، وعرفت هذه البيمارستانات على أساليب العناية بالكساء والغطاء والأدوية والأشربة وبتكييف الهواء بالطرق المتاحة عندئذ، وعهد بأمرها إلى الأطباء
كما أخذت البيمارستانات الإسلامية بتقاليد رفيعة من قبيل زيارة الأطباء للسجون يوميًا، وخروج الأطباء في قوافل للمرور بالقرى ومعهم مستوصفات متنقلة من العقاقير.
كما عرفت البيمارستانات التخصص في الطب وعرف نظام النوبتجيات، ونظام التسجيل الطبي لأسماء المرضى وكميات الأدوية والأغذية اللازمة
وكانت مسئولية الأطباء مزدوجة على نحو ما هي الآن في مؤسسات التعليم الطبي حيث يتولون العلاج، ويقومون بجولات لعيادة المرضى في الصباح ويتولون كتابة الوصفات، ثم المحاضرة ثلاث ساعات يوميًا.
ويرى بعض المؤرخين أن أول بيمارستان عرفته مصر كان على عهد أحمد بن طولون، ثم أقام صلاح الدين البيمارستان الناصري، أما أفخم بيمارستان في مصر والعالم الإسلامي فكان الذي أنشأه المنصور قلاوون (683هـ - 1284م). وقيل في وصفه إنه كان يسمح فيه بالعلاج للرجال والنساء، ولم يكن يطرد منه أحد ولا تحدد مدة العلاج، كما كان مهيئًا لثمانية آلاف شخص و مازال موجوداً إلي الآن و يقع في شارع بين القصرين 
و تعود قصة إنشاء المارستان أن قلاوون مرض في إحدي غزواته في الشام فعولج بأدوية استحضرت له من مارستان نور الدين في دمشق، فنذر قلاوون أن ينشئ مارستاناً في مصر مثل مارستان نور الدين لعلاج المرضي من جميع الأديان و الأجناس.
عهد قلاوون إلي علم الدين سنجر الشجاعي أن يشرف علي بنائه، فحشد خلقاً كثيراً من الأسري و الصناع و المماليك، و انجز البناء في عامين. و هم مدة قصيرة جداً علي عمل ضخم مثل هذا.
و المارستان كان مكوناً من اجنحة كثيرة، يختص كل جناح منها بعلاج مرض من الأمراض. و كانت توجد به غرفة للمطالعة و معامل كيميائية و صيدلية، و حمامات و مطبخ، بل و كانت توجد فرقة موسيقية تعزف لتخفيف آلام المرضي، و خمسون من القراء يرتلون القرأن الكريم. و فوق هذه و ذاك كان هناك مكتب لتعليم القراءة و الكتابة لعدد من أطفال المسلمين اليتامي.ولم يبق من البيمارستان سوى بقايا إيوانين قسم من الايوان الشرقى وبه سبيل وجزء من الايوان الغربى وبه سبيل أيضاً ولا يزال استعمال هذه الموستشفى( بمبان حديثه)حتى الان لعلاج أمراض العيون











المصدر منتديات القوميون الجدد

_________________________________________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بيمارستان Bimaristan
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
التجمع العربى للقوميين الجدد :: القسم العام :: منتدى الموضوعات المتنوعه-
انتقل الى: