التجمع العربى للقوميين الجدد
هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

و يسعدنا كثيرا انضمامك لنا ...


التجمع العربى للقوميين الجدد

ثقافى اجتماعى سياسى يهتم بالقضايا العربيه ويعمل على حماية الهوية العربيه وقوميتها.
 
الرئيسيةأخبار سريعةس .و .جالتسجيلدخولصفحة الفيس بوك
Like/Tweet/+1
المواضيع الأخيرة
» #دورة إكساب المشاركين استراتيجيات ومهارات جديدة في #الترجمة
22/03/17, 02:37 pm من طرف منة الله على

» #دورة الادارة المعاصرة بتطبيق مفاهيم #الجودة_الشاملة
22/03/17, 02:36 pm من طرف منة الله على

» #دورة الاحصاء والمسح الميداني menna@metcegy.com
22/03/17, 02:36 pm من طرف منة الله على

» #دورة #التحاليل #الكيميائية و الفيزيائية لمياه #الشرب
22/03/17, 02:35 pm من طرف منة الله على

» #دورة #تدريبية إعادة بناء نظم #التكاليف لأغراض ترشيد #الأداء
14/03/17, 12:44 pm من طرف منة الله على

» ##دورة المراجعة والتفتيش فى قطاع #المصارف menna@metcegy.com
14/03/17, 12:44 pm من طرف منة الله على

» #دورة المهارات الإدارية الرئيسية للمدراء و#المشرفين الجدد
14/03/17, 12:43 pm من طرف منة الله على

» #دورة التعامل بأحترافية مع #العملاء menna@metcegy.com
14/03/17, 12:42 pm من طرف منة الله على

» #دورة #التخلص من #النفايات_الطبية والمواد الخطرة وطرق الوقاية منها
07/03/17, 04:06 pm من طرف منة الله على

» برنامج كبير مراجعين معتمد لنظام إدارة البيئة 200414001 #دبى
07/03/17, 04:05 pm من طرف منة الله على

» #دورة #تخطيط وجدولة وتنفيذ #المشاريع_الفنية و #الهندسية باستخدام MS Project
07/03/17, 04:05 pm من طرف منة الله على

» الدورة المتكاملة نظام الإدارة البيئية المتكاملة
07/03/17, 04:04 pm من طرف منة الله على

» دورة العلاقات العامة 2017
05/03/17, 12:23 pm من طرف كريم نبيل

» فتوحات الجيش المصرى فى عهد محمد على باشا
04/03/17, 03:56 pm من طرف شجرة الدر

» في ذكرى ميلاد محمد علي باشا ٤ مارس ١٨٦٩
04/03/17, 03:39 pm من طرف شجرة الدر


شاطر | 
 

 واشنطن بوست .... الامريكية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 310
تاريخ التسجيل : 22/09/2013

مُساهمةموضوع: واشنطن بوست .... الامريكية    02/10/13, 10:50 pm

واشنطن بوست: تقارير أمريكية: المخزون الكيماوى السورى موجود فى شكل سائل غير تسليحى
قالت الصحيفة إن المسئولين الأمريكيين والروس يعتقدون الآن أن الأغلبية الكبرى من مخزون مواد الأعصاب لدى سوريا موجودة فى نظائر سائلة "غير تسليحية"، والتى يمكن تحييدها بشكل سريع نسبيا، بما يحد من خطورة السموم التى يمكن أن يخبئها النظام أو يسرقها الإرهابيون.

وخلص تقييم سرى للولايات المتحدة وروسيا أيضا إلى أن ترسانة سوريا يمكن أن تدمر بشكل كامل خلال تسعة أشهر، على افتراض أن المسئولين السوريين يعدون بالتنازل عن السيطرة على الأصول الكيماوية للمفتشين الدوليين، حسبما قال اثنان من المطلعين على التحليل.

وتشير الصحيفة إلى أن التقرير الذى يعتقد أنه أكثر التقارير الموثوق بها حتى الآن، يعكس التوافق فى الآراء بين المحللين الولايات المتحدة وروسيا الذين قارنوا المعلومات الاستخباراتية الحكومية عن سوريا خلال اجتماعاتهم فى جنيف هذا الشهر. وقد أطلعت إدارة أوباما الخبراء المستقلين بشكل موجز على النتائج الرئيسية.

وقد تعززت النظرة الثاقبة إلى الترسانة السورية بشهادة حكومة دمشق نفسها التى تضمنت أنواع من المواد الكيماوية وأنشطة تسليم تمتلكها، وتم تقديمها يوم السبت إلى منظمة حظر الأسلحة الكيماوية فى لاهاى. وقد راجع المسئولون الأمريكيون المخزون السورى الذى لم يتم الكشف عنه، ووجدته أنه جيد جدا، حسبما قال مسئول رفيع المستوى بالخارجية الأمريكية.

ورفض البيت الأبيض التعليق على التقييمات التى ظلت طى الكتمان فى ظل المفاوضات المكثفة فى الأمم المتحدة على خطة لتفكيك المخزون الكيماوى. وقد اتفقت الدول الخمسة الأعضاء بمجلس الأمن أمس على قرار يطلب من سوريا تسليم أسلحتها الكيماوية.

وفى تقارير إحاطة سرية لخبراء الأسلحة، قال مسئولو البيت الأبيض إن المحللين خلصوا إلى أن سوريا تمتلك أكثر من ألف طن من الأسلحة الكيماوية، منها 300 طن من كبريت الخردل، الذى كان يستخدم فى الحرب العالمية الأولى. ووصفت كل السلائف الكيماوية لغاز الأعصاب بألا توجد فى شكل سلاح وإنما فى شكل سائل، وفقا لاثنين ممن حضروا اجتماعات البيت الأبيض.

وتوضح الصحيفة أنه فى برامج الأسلحة العسكرية، هناك نظيرين كيماويين لغاز السارين يتم استخدام معدات خاصة بهما، حيث يتم تحميل السموم فى صواريخ قنايل وقذائف مدفعية.

ووصف خبراء الأسلحة الذين لم يطلعوا على التقارير النتائج بأنها مشجعة. وأشار العديد منهم إلى أن تدمير النظائر الكيماوية أسهل بكثير من تدمير السارين السائل المعد للاستخدام فى المعارك أو الرؤوس الحربية المحملة بالفعل بالسموم.

ويقول مايكل كوهلمان، كبير العلماء فى شعبة الأمن القاومى بشركة باتيل التى أشرفت على تدمير الكثير من المخزون الكيماوى فى زمن الحرب الباردة، إنه لو كانت الأغلبية العظمى من المخزون موجودة فى شكل سائل، فهذا خبر جيدجدا.

وأضاف قائلا إننا الآن نتعامل مع دبابات من الكيماويات التى وصفها بأنها خطيرة وتتآكل. ولكن ليس غازات الأعصاب، مشيرا إلى أن عملية تدمير هذه المواد الكيماوية فى متناول اليد.

المصدر: منتديات القوميون الجدد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alkomiun-ahlamontada.halamuntada.com
 
واشنطن بوست .... الامريكية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
التجمع العربى للقوميين الجدد :: القسم السياسى :: منتدى الصحافة العربية والعالمية-
انتقل الى: