التجمع العربى للقوميين الجدد
هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

و يسعدنا كثيرا انضمامك لنا ...


التجمع العربى للقوميين الجدد

ثقافى اجتماعى سياسى يهتم بالقضايا العربيه ويعمل على حماية الهوية العربيه وقوميتها.
 
الرئيسيةأخبار سريعةس .و .جالتسجيلدخولصفحة الفيس بوك
Like/Tweet/+1
المواضيع الأخيرة
» (دورات المحاسبة الحكومية والخصخصة) لعام 2018
11/12/17, 11:37 pm من طرف مركز تدريب جلف

» دورات-المحاسبة-المالية-لعام-2018
11/12/17, 09:19 pm من طرف هاجر جلف

» (التكنولوجيا الحديثة في ادارة الموانىء البحرية) 2018 | #دورات_الجمارك_الشحن_والموانئ
10/12/17, 01:09 pm من طرف ندي حجازي

» (دورات هندسة اللحام والمعادن) لعام 2018
05/12/17, 11:30 pm من طرف مركز تدريب جلف

» (دورات الهندسة الكيميائية وتكرير النفط والغاز) لعام 2018
05/12/17, 11:29 pm من طرف مركز تدريب جلف

» (دورات الهندسة الميكانيكية والهيدروليك) لعام 2018
05/12/17, 12:00 am من طرف مركز تدريب جلف

» (دورات الهندسة الزراعية) لعام 2018
04/12/17, 11:57 pm من طرف مركز تدريب جلف

» (دورات الهندسة الكهربائية) لعام 2018
03/12/17, 06:44 pm من طرف مركز تدريب جلف

» (دورات الهندسة الفنية والصيانة) لعام 2018
03/12/17, 06:34 pm من طرف مركز تدريب جلف

» (دورات الهندسة المعمارية) لعام 2018
29/11/17, 05:22 pm من طرف مركز تدريب جلف

» (دورات الهندسة المدنية والانشائية) لعام 2018
29/11/17, 05:15 pm من طرف مركز تدريب جلف

» (دورات الدفاع المدنى ومكافحة الحرائق) لعام 2018
27/11/17, 11:47 pm من طرف مركز تدريب جلف

» (دورات الموارد البشرية والتدريب) لعام 2018
26/11/17, 10:42 pm من طرف مركز تدريب جلف

» (دورات هندسة المياه والصرف الصحى) لعام 2018
26/11/17, 10:10 pm من طرف مركز تدريب جلف

» دورات الشحن والتفريغ
26/11/17, 01:56 pm من طرف كريم نبيل


شاطر | 
 

 بالصور| رحلة الحج قبل مئات السنين.. شتان بين الحاضر والماضي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
طارق حسن
رئيس مجلس الادارة
رئيس مجلس الادارة
avatar

عدد المساهمات : 2536
تاريخ التسجيل : 22/09/2013
الموقع : الوطن العربى

مُساهمةموضوع: بالصور| رحلة الحج قبل مئات السنين.. شتان بين الحاضر والماضي   23/09/14, 03:40 am

بالصور| رحلة الحج قبل مئات السنين.. شتان بين الحاضر والماضي





رحلة الحج قبل مئات السنين..شتان بين الحاضر والماضى
من أعظم الفرائض عند المسلمين.. ينتظرها الصغير والكبير بلهفة في موعد يتجدد سنويا في نفس الوقت من كل عام، فتخرج أفواج من الناس في كامل زينتها، يأتون من كل فج عميق تلبية لنداء الله.. اهتمام خاص وتقاليد ثابتة تختلف تفاصيلها من عصر إلى آخر وتبقى الأركان ثابتة لا زيادة بها ولا نقصان.

بلباس ناصع البياض وقلب خاشع، يذهب حجاج بيت الله الحرام في لقاء سنوي يتجدد مع رب السماوات السبع لأداء فريضة الحج، ولكن شتان بين اليوم والأمس، فقبل مئات السنين كان طريق الحج محفوفا بالمخاطر، فإن سلم الحاج من خطر الحيوانات المفترسة وحوادث الطريق، لم يسلم من قطاع الطرق؛ فقد ينجو وقد يهلك.

من فوق ظهور الجمال كانت تبدأ رحلة الحج قديما، فلم يكد يفرغ المسلمون من الاحتفال بعيد الفطر حتى يعدوا عدتهم ليحجزوا مكانهم في رحلة طويلة تحوي بين ثناياها مشاعر الفرحة والتوكل، فأما الأولى للقاء الله وأما الثانية فاستعانة به على مشقة الرحلة، حيث يجهز الحجاج قافلة تشمل الجمال والإبل ومأكلهم ومشربهم وحتى أكفانهم وكانت الرحلة تستغرق 3 أشهر والطريق كان وعرا ومحفوفا بالمخاطر.

تذكر كتب التاريخ العديد من الصعوبات التي تعرض لها الحجاج قديما، حتى إن بعض القوافل كان يتم سلبها بالكامل وقتل جميع حجاجها، بل إن عمليات السلب والنهب والسرقة في ذلك الزمان كانت تقع داخل حدود الحرم نفسه لانعدام الأمن في شبه الجزيرة العربية.

وما يزيد الأمر مشقة أنه لم يكن موجودا في ذلك الوقت فنادق أو منازل لاستقبال الحجاج من كل أقطار الأرض كما هو الحال الآن، ولم تكن الطرق ممهدة فقد كان السعي بين الصفا والمروة مشقة كبيرة ولم تكن ساحة الطواف واسعة وممهدة كما هو الحال الآن، فقد تطورت مستوى الخدمات المتوفرة للحجاج حيث الأبراج والفنادق الحديثة التي تُطل على الحرمين المكي والنبوي والتي تقدم من الخدمات والإمكانات الفندقية ما هو متوفر في دول أوروبا، إضافة إلى الطرق الممهدة وكافة سبل الراحة التي وفرتها المملكة العربية السعودية لزوار بيت الله الحرام.

أما عن رحلة السعي والطواف ورمي الجمرات فكانت طريقة السير منهكة جدا ولا يتحملها الضعيف، فالطرق غير ممهدة فيقطعون مسافات طويلة بين الصخور والرمال، حتى دخل جسر رمي الجمرات مرحلة جديدة من التنظيم والتطوير في عام 1995 شملت بنية الجسر وتعديل شكل الممرات، إضافة إلى إزالة عشرات المباني والفنادق وضمها لساحات المسجد في أكبر مشروع لتوسعة الحرم المكي.
كل هذه الصعوبات التي رصدتها الروايات وكتب التاريخ وأكثر من ذلك كان يحدث لحجاج بيت الله الحرام قديما، ومع ذلك فالناس لا يمنعهم عن الحج مانع، ولم نسمع أنهم انقطعوا عنه من أنفسهم سنة من السنين.



_________________________________________________

ان الشعوب التى تفرط فى حريتها هى شعوب 
فاقده للكرامة الانسانية
الزعيم جمال عبد الناصر








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بالصور| رحلة الحج قبل مئات السنين.. شتان بين الحاضر والماضي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
التجمع العربى للقوميين الجدد :: القسم الاسلامى :: منتدى الموضوعات الدينية-
انتقل الى: