التجمع العربى للقوميين الجدد
هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

و يسعدنا كثيرا انضمامك لنا ...


التجمع العربى للقوميين الجدد

ثقافى اجتماعى سياسى يهتم بالقضايا العربيه ويعمل على حماية الهوية العربيه وقوميتها.
 
الرئيسيةأخبار سريعةس .و .جالتسجيلدخولصفحة الفيس بوك
Like/Tweet/+1
المواضيع الأخيرة
» جهاز مدينة 6 السادس من اكتوبر يحيل القانون للتقاعد 
09/12/16, 09:12 pm من طرف طارق حسن

» الأسد يؤكد أن حلب ستغير مجرى المعركة كليا في سوريا
08/12/16, 01:37 am من طرف شجرة الدر

» أوباما يشكر هولاند على “الشراكة الوثيقة” منذ عام 2012
08/12/16, 01:33 am من طرف شجرة الدر

» شركة “اتيليه بروكنه” الألمانية تصمم العرض المتحفي للمتحف الكبير
08/12/16, 01:29 am من طرف شجرة الدر

» مقتل 98 من “داعش” بنيران عراقية في نينوي وصلاح الدين
08/12/16, 01:24 am من طرف شجرة الدر

» شكري ونظيره الفرنسي يناقشان هاتفيا تطورات القضية الفلسطينية والأزمة السورية
08/12/16, 01:12 am من طرف شجرة الدر

» رئيس الحكومة الإيطالية يقدم استقالته للرئيس ماتاريلا
08/12/16, 01:04 am من طرف شجرة الدر

» رئيس الوزراء الأردني يدشن مفاعلا نوويا بحثيا بجامعة التكنولوجيا
07/12/16, 10:50 pm من طرف شجرة الدر

» 6 عواصم غربية تدعو إلى وقف فوري لاطلاق النار في حلب
07/12/16, 10:47 pm من طرف شجرة الدر

» العثور على حطام الطائرة الباكستانية.. وانتشال 21 جثة حتى الآن
07/12/16, 10:42 pm من طرف شجرة الدر

» السيسي يؤكد ضرورة التعاون بين مصر وأوروبا حول القضايا الاقليمية الراهنة
07/12/16, 10:31 pm من طرف شجرة الدر

» السيسى يستقبل وزير الانتاج الحربي الباكستاني
07/12/16, 09:54 pm من طرف شجرة الدر

» شكري يتوجه إلى نيويورك للقاء سكرتير عام الأمم المتحدة
07/12/16, 09:45 pm من طرف شجرة الدر

» فرار جماعي للإرهابيين من حلب القديمة عقب تقدم الجيش السوري
07/12/16, 09:39 pm من طرف شجرة الدر

» البحرين تمنع "الجزيرة" من تغطية أعمال القمة الخليجية
07/12/16, 09:37 pm من طرف شجرة الدر


شاطر | 
 

 هل توضحت هوية أصحاب المراتب الأولى في الإنتخابات التشريعية التونسية؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
قوت قلوب العظمى
عضو ذهبى
عضو ذهبى


عدد المساهمات : 1528
تاريخ التسجيل : 03/11/2013
الموقع : الجماهيرية العربية الليبية الشعبية الأشتراكية العظمى

مُساهمةموضوع: هل توضحت هوية أصحاب المراتب الأولى في الإنتخابات التشريعية التونسية؟   18/10/14, 06:18 am

صحيفة "القدس العربي" تفرد حيّزاً لنشر تقييم مؤسسة "سيغما كونساي" للداراسات مع اقتراب الموعد الإنتخابي في تونس لجهة تحديد وضعية كل حزب ومؤسسة في المحافظات والدوائر الانتخابية.
تنقل الصحيفة تقييما لجميع الأحزاب التونسية على ابواب الانتخابات
تنقل الصحيفة تقييما لجميع الأحزاب التونسية على ابواب الانتخابات
صحيفة "القدس العربي": مع اقتراب الموعد الإنتخابي كثرت التكهنات خاصة بعد توّضح برامج الأحزاب وخياراتها الإنتخابية ودرجة حضورها الشعبي وقدراتها الاتصالية، و الأكيد أن كل شيء يبقى وارداً بالنسبة للمراتب الأولى، على اعتبار أن الإعلام غيّب عددا من التيارات ونفخ في صور أخرى و قدمها على غير حجمها الحقيقي من حيث نسبة شعبيتها وكفاءة قيادييها؟ هل أصبح صاحب الأغلبية النيابية معلوما؟
غالطت «سيغما كونساي» تحديدا الرأي العام مثلما فعلت ذلك في عهد الرئيس المخلوع، و ذلك لأسباب مرتبطة بالآليات برؤية باعثها و بسبب إملاءات خارجة عنها مثلها مثل بقية مؤسسات أخرى مماثلة، حيث تم تقديم حزب السبسي مند أكثر من سنتين على أنه الأول، و هي أرقام قال بعض السياسيين أنها أعدت تحت الطلب وبناء على من يدفع أكثر من غيره، ورغم أن عددا من العوامل العديدة قد ساهمت في تراجع شعبية «نداء»، وحيث يؤكد العارفون بكواليس السياسة والمتابعين، أن المرتبة الأولى أصبحت محسومة حيث تحتل «النهضة» توجهات التصويت المسكوت عنها لأسباب قانونية أو فنية، بل أن عواصم غربية و إقليمية رتبت خياراتها المستقبلية بناء على ذلك، و أكثر النتائج ورودا وتوقعا تمنح النهضة 31 في المئة مقابل 16 إلى 20 في المئة للنداء، و مع ذلك تبقى الصناديق هي الوحيدة القادرة على الإفصاح عن النتائج النهائية…

على أن عوامل عدة ستُحدد الفائز الأول على مستوى كل الدوائر، بل ومحددة للفارق بين المُنافسين بعد أن أثبتت حُشود الأحد، البُعد الشعبي للنهضة وقدرتها على التحشيد ووفاء ناخبيها لها:

عدد المصوتين لأن كُلفة المقعد ستتحدد بعدد المصوتين في الدائرة فيما ستسند بقية المقاعد وفقا لأكبر البقايا.

الانضباط الحزبي القاعدي وخاصة في القاعدة الصلبة، رغم أن القاعدة الصلبة لحركة النهضة تُقدر بـــ 17 في المئة في حد أدنى من قاعدة من لهم حق التصويت في حين لا تتجاوز عند نداء تونس الــ 5 في المئة وعند كل الأحزاب «الدستورية» مُجتمعة الـــ 12 في المئة.

تطور العوامل والأحداث المًستجدة في الأيام القادمة وطنيا وإقليميا ودوليا.

طبيعة العمل المُنجز ميدانيا وإعلاميا وترتيبيا للأحزاب والتحالفات وطبيعة الخطاب وطبيعة الانسجام الداخلي خاصة في الأسبوع الأخير من الحملة…

والخلاصة أن الواقعية والاقتراب الفعلي مع القاعدة الصلبة، ستكون مُحددا في احتلال المرتبة الأولى، وقد يكون مصير أي من الحزبين بشكل عام ونداء تونس بشكل خاص، هو مصير الحزب الجمهوري في انتخابات 23تشرين الأول/ أكتوبر حيث راهن على المرتبة الأولى فوجد نفسه في المركز الرابع تقريبا … هل هناك مفاجآت متوقعة في المرتبة الثانية على غرار 2011؟

قد يعتقد البعض أن المركز الثاني محسوم بين النهضة و«نداء»، ولكن المنافسة الانتخابية هُنا متعددة والقوائم المترشحة حوالي 1320 في 33 دائرة انتخابية، وتقديرنا أن هوية الحزب الثاني تبقى غير مجهولة إلى آخر لحظة، بل أن «نداء» وضعه مفتوح على كل الخيارات من حيث ترتيبه، رغم تأكيدات قيادييه بالفوز، بل ليس مُؤكدا أن يكون ثانيا حيث أن «المبادرة» و «الجمهوري» و «المؤتمر»، هي أحزاب قادرة على الحصول على المركز الثاني.

- حزب المبادرة: يعمل في صمت وله قُدرات لوجيستية في جهات الساحل والشمال الشرقي، وهو سيستفيد مما يحدث داخل النداء أو من الضربات الموجهة إعلاميا وميدانيا للحركة الدستورية و الخطاب المتشنج للقروي.

- حزب المؤتمر: ميدانيا لحزب المؤتمر حُضور فعلي في الجنوب و الوسط والعاصمة وهو قادر أن يُوظف وفاءه للثورة وسيصوت له أنصار القطيعة وقادر على جني نسبة من الأصوات قد تبلغ 12 في المئة من المقاعد، وسيكون عمله الميداني مُحددا في قدرته على احتلال المرتبة الثانية أو الثالثة أو الرابعة في أسوأ الحالات

- الحزب الجمهوري: وهو حزب قيم مساره واستفاد من أخطائه ويبقى عمله الميداني وخطابه في الأسبوع القادم محددا في تموقعه ثانيا، وان يبقى الأمر صعبا نتيجة لمواقفه منذ مساء 13كانون الثاني/ يناير2011 وطبيعة مرشحيه حيث قدم أسماء غير معروفة و بديلة لقيادات تاريخية انسحبت وانضمت لأحزاب أخرى…

أحزاب قد تحدث المفاجأة وتكون في المراتب الاولى

طبعا يبقى من الوارد أن يكون النداء أو أي من الأحزاب الثلاث (المبادرة – الجمهوري – المؤتمر)، قادرا على احتلال المرتبة الثانية على انه ليس من المستحيل أن تكون أحزاب أخرى المرتبة الثانية وإن بنسبة اقل من حيث واقعية المعطيات والقدرات اللوجيستية والحضور الإعلامي، أو على الأقل احتلال المراتب الأولى:

- حزب التيار الديمقراطي: وهو حزب وليد ومنشق عن حزب المؤتمر تمسك بجزء من خطاب القطيعة واستفاد أمينه العام من تجاربه السياسية قبل وبعد الثورة…

- حركة الشعب الناصرية: وهي تيار سياسي قادر على إحداث المفاجأة وخاصة في دوائر الجنوب والشمال الغربي خاصة وانه أصبحت ذات قيادة متناسقة فكريا وسياسيا بعد انسحاب التيار الشعبي وتأسيس حزب الغد خارجها، رغم انها محاصرة إعلاميا…

- حزب حركة وفاء: يبقى تجاوب الناخبين معها ومع خطابها قادرا على منحها موقعا متقدما في بعض الجهات ونتيجة الطبيعة الراديكالية لأمينها العام.

- تيار المحبة: وهو مسمى جديد للعريضة الشعبية بعد سلسلة الاستقالات وطبيعة إدارة الحزب من لندن، إلا أن عامل الخطاب المبسط قد يحدث عامل المفاجأة…

- لجبهة الشعبية: رغم أنها لم تستفد من أخطائها و نتاج الخيارات التكتيكية ، فإن رهانها هو الحصول على أكثر عدد من المقاعد، و يُمكنها المُراهنة في حد أدنى على المرتبة الثالثة وتبقى المفاجآت واردة في مرتبتها في كل الاتجاهات.

الجبهة الوطنية للإنقاد: وهو ائتلاف يساري ناشئ يعمل أن يكون من بين العشر المراتب الأولى قادر على حصد مقاعد في عدد من الدوائر على غرار باجة و زغوان…

- حزب التكتل: وهو حزب تبقى حظوظه يكتنفها الغموض نتاج أنه خسر جزء من قياداته حيث انضمت لأحزاب أخرى على غرار المسار.

- تحالف الاتحاد من أجل تونس:وهو تحالف نُخبوي مرتبط مستقبله السياسي بنداء، و لا ينتظر إحداثه لمفاجأة انتخابية رغم تأكيدات قياداته السياسية.





المصدر: صحيفة "القدس العربي"

_________________________________________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هل توضحت هوية أصحاب المراتب الأولى في الإنتخابات التشريعية التونسية؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
التجمع العربى للقوميين الجدد :: القسم السياسى :: منتدى الاخبار العربية والعالمية-
انتقل الى: