التجمع العربى للقوميين الجدد
هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

و يسعدنا كثيرا انضمامك لنا ...


التجمع العربى للقوميين الجدد

ثقافى اجتماعى سياسى يهتم بالقضايا العربيه ويعمل على حماية الهوية العربيه وقوميتها.
 
الرئيسيةأخبار سريعةس .و .جالتسجيلدخولصفحة الفيس بوك
Like/Tweet/+1
المواضيع الأخيرة
» #دورة استراتيجيات تقييم العطاءات والمفاضلة بين العطاءات و#مهارات #التعاقد
08/06/17, 01:22 pm من طرف منة الله على

» #دورة المفهوم الشامل للعلاقات العامة في ضوء الفكر الإداري الحديث
08/06/17, 01:20 pm من طرف منة الله على

» #دورة متقدمة #تطوير #الموارد #البشرية حسب معايير #الجودة
08/06/17, 01:18 pm من طرف منة الله على

» #دورة الاشتراطات #الصحية للمنشآت #الغذائية #اغسطس- #القاهرة
30/05/17, 11:38 am من طرف منة الله على

» #دورة #مؤكدة #شهادة #مراقب #الجودة ISO 9001:2015
30/05/17, 11:33 am من طرف منة الله على

» Integrated #quality #management #system-IMs #course
30/05/17, 11:31 am من طرف منة الله على

» دورة اللحام بالقصدير والمونة
25/05/17, 02:24 pm من طرف مركز الخليج للتدريب

» دورة الطاقة الكهربائية للحام القوس الكهربائي
25/05/17, 02:20 pm من طرف مركز الخليج للتدريب

» دورة اختبارات مواد اللحام
25/05/17, 02:16 pm من طرف مركز الخليج للتدريب

» دورة أستخدام الأجهزة المساحية فى الرصد والقياسات الزاوية وقياس المناسيب
21/05/17, 12:16 pm من طرف Rose Ramzy

» برنامج تدريبي في إعداد وتأهيل امناء المخازن2017
17/05/17, 11:40 am من طرف Rose Ramzy

» دورة معايير الاعمال الالكترونية وتقليص الأعمـال الورقيــة2017
16/05/17, 03:05 pm من طرف Rose Ramzy

» دورة الاداره الحديثه للعلاقات العامة والمراسم والبروتوكلات2017
15/05/17, 03:43 pm من طرف Rose Ramzy

» ندوة تدريبية عن امن المنشآت النفطية
14/05/17, 04:29 pm من طرف Rose Ramzy

» #دورة #العلاقات #العامة و#برامج المسئولية الاجتماعية
10/05/17, 03:19 pm من طرف منة الله على


شاطر | 
 

 كاتب أمريكي: الشعب المصري يفضل الاستقرار عن الإصلاحات المؤسسية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نور الهدى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 887
تاريخ التسجيل : 12/11/2013
الموقع : مصر

مُساهمةموضوع: كاتب أمريكي: الشعب المصري يفضل الاستقرار عن الإصلاحات المؤسسية   05/12/14, 01:39 am

كاتب أمريكي: الشعب المصري يفضل الاستقرار عن الإصلاحات المؤسسية


صورة أرشيفية
قال الباحث الأمريكي إيريك تريجر، إن الإعلام الأمريكي، يعاني من قصور في فهم معني الثورة المصرية، بالنسبة للعديد من المصريين، مشيرًا إلى أن الثورة المصرية كانت تهدف بالأساس إلى إنهاء فترة حكم الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، ومنع مشروع توريث نجله جمال للسلطة.
وأكد تريجر، في مقاله الذي نشر في صحيفة واشنطن بوست الأمريكية، أن هذه الفئة من الشعب المصري ترى أن الحكم ببراءة الرئيس الأسبق حسني مبارك، لا تعد شهادة وفاة للثورة المصرية، فحسني مبارك تمت الإطاحة به ومنذ ذلك الحين يرى الشعب المصري أن هدفهم هو العودة إلى الاستقرار وإن كان ذلك لا يرقى للمستوى الديمقراطي.
وأشار الكاتب، إلى أن كتلة كبيرة من المصريين يتطلعون للاستقرار بشكل أكبر من رغبتهم في الحصول على إصلاحات جذرية في المؤسسات، مضيفًا أنه في خلال زياراته لمصر عبر السنوات الأربع الأخيرة تحدث معه الكثير من المصريين عن الاستقرار، وأنهم ينظرون إلى الجيش المصري كقوة لتحقيق ذلك.
وأوضح المقال أن جماعة الإخوان، كانت تروج في حملاتها الدعائية أنها فصيل منظم قادر على تحقيق الاستقرار للبلاد، لكن بعد أن أثار نظام الرئيس المعزول محمد مرسي سخط واضطرابات سياسية بشكل كبير، رحب قطاع واسع من الشعب المصري بتدخل الجيش المصري لعزله.
ومن جهة أخري أكد الكاتب، أن شباب الثورة لديهم وجهة نظر مختلفة فقد كانوا يرغبون في ثورة حقيقية، وكانوا يتظاهرون بشكل مكرر ضد المجلس العسكري الذي جاء للسلطة بعد الإطاحة بالرئيس الأسبق حسني مبارك، وكانوا أيضًا يصطدمون مع وزارة الداخلية، لكن مع كل دوامة جديدة من الحراك كانوا يجدون أعدادهم في تناقص في الوقت الذي كان يركز فيه التيار الإسلامي على الحملات الانتخابية، وبينما كان يدعو التيار الذي يقف في المنتصف من الشعب المصري في وقف الأنشطة التظاهرية بشكل فوري.
منتديات القوميون الجدد

_________________________________________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كاتب أمريكي: الشعب المصري يفضل الاستقرار عن الإصلاحات المؤسسية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
التجمع العربى للقوميين الجدد :: القسم السياسى :: منتدى الاخبار العربية والعالمية-
انتقل الى: