التجمع العربى للقوميين الجدد
هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

و يسعدنا كثيرا انضمامك لنا ...


التجمع العربى للقوميين الجدد

ثقافى اجتماعى سياسى يهتم بالقضايا العربيه ويعمل على حماية الهوية العربيه وقوميتها.
 
الرئيسيةأخبار سريعةس .و .جالتسجيلدخولصفحة الفيس بوك
Like/Tweet/+1
المواضيع الأخيرة
» (دورات الشحن والموانىء والجمارك) لعام 2018
أمس في 10:00 pm من طرف مركز تدريب جلف

» (دورات الصحافة والاعلام) لعام 2018
أمس في 09:53 pm من طرف مركز تدريب جلف

» #دورة إدارة علاقات العملاء CRM #مركز الخبرة الحديثة للتدريب والاستشارات #METC
أمس في 08:47 am من طرف جودي سعيد

» دورات الدفاع المدني ومكافحة الحرائق
19/11/17, 12:27 pm من طرف كريم نبيل

»  دورة المراجعة الادارية ودورها فى الرقابة واتخاذ القرارت–METC#
19/11/17, 10:46 am من طرف جودي سعيد

» (دورات البيئة وسلامة الغذاء) لعام 2018
16/11/17, 10:35 pm من طرف مركز تدريب جلف

»  #دورة التحليل الإقتصادي والأساسي لسوق الذهب العالمى #metc
16/11/17, 10:07 am من طرف جودي سعيد

» (دورات الجودة والانتاج) لعام 2018
15/11/17, 10:08 pm من طرف مركز تدريب جلف

» (دورات البيئة وسلامة الغذاء) لعام 2018
14/11/17, 07:47 pm من طرف مركز تدريب جلف

» (دورات التسويق والمبيعات) لعام 2018
14/11/17, 07:40 pm من طرف مركز تدريب جلف

» دورات النصف الثاني | القانون والعقود
14/11/17, 11:40 am من طرف كريم نبيل

» (دورات الامن العام) لعام 2018
13/11/17, 07:29 pm من طرف مركز تدريب جلف

» (دورات الاحصاء والتحليل) لعام 2018
12/11/17, 02:53 pm من طرف مركز تدريب جلف

» (دورات الادارة و القيادة و التخطيط الاستراتيجى) لعام 2018
12/11/17, 02:47 pm من طرف مركز تدريب جلف

» (دورات ادارة الاعمال) لعام 2018
08/11/17, 09:40 pm من طرف مركز تدريب جلف


شاطر | 
 

 محكمة أوروبية: تركيا تنتهك حقوق الإنسان ضد العلويين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نور الهدى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 887
تاريخ التسجيل : 12/11/2013
الموقع : مصر

مُساهمةموضوع: محكمة أوروبية: تركيا تنتهك حقوق الإنسان ضد العلويين   05/12/14, 10:50 pm

محكمة أوروبية: تركيا تنتهك حقوق الإنسان ضد العلويين
"أردوغان": القصر الأبيض ليس قصري بل هو قصر الشعب التركي الذي شيّد بإمكاناته

الرئيس التركي-رجب طيب أردوغان-صورة أرشيفية
قضت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان، في طلب وقف المركز التعليمي والثقافي الجمهوري المعروف بـ "وقف الجمع" بعد القرار الذي أصدرته المحاكم التركية والمتعلق بطلب إعفاء الوقف من دفع فاتورة الكهرباء مثل دور العبادة الأخرى الجامع والكنيسة والمعابد اليهودية.

وقررت المحكمة أن تركيا تنتهك المادة الرابعة عشرة من اتفاقية حقوق الإنسان الأوروبية والمتعلقة بحظر أعمال التمييز.

وقالت المحكمة في بيان لها، إنه تم انتهاك المادتين التاسعة المتعلقة بحرية الفكر والضمير والدين، والرابعة عشرة المتعلقة بأعمال التمييز من اتفاقية حقوق الإنسان الأوروبية.
ولفتت المحكمة إلى أن القانون التركي ينص على أن أماكن العبادة في تركيا معفية من دفع فواتير الكهرباء، إلا أن هذا الأمر ليس ساريا على بيوت الجمع العلوية.

ووصفت ذلك بأنه معاملة وتصرف تمييزي بين دور العبادة.

من جانبه، وصف البروفيسور الدكتور عز الدين دوغان الرئيس العام لوقف الجمع القرار بأنه قرار تاريخي، وقال إن هذا القرار يشكل قرارا سياسيا مهما في تاريخ الثقافة والمعتقدات.

وقال جينكيز هورت أوغلو الرئيس العام لاتحاد العلويين والبكتاشيين بالأناضول، إن الشيئ الذي ننتظره طيلة سنوات طوال قضت فيه المحكمة الأوروبية، وليتنا كنا قد قمنا بتسوية ذلك فيما بيننا بدلا عن اللجوء للمحاكم الأوروبية، مضيفة أن الشيئ الوحيد الذي يجب على الحكومة فعله بعد صدور هذا القرار هو الإسراع في تنفيذه.

وتشهد بلدة كمال باشا التابعة لمدينة إزمير، غرب تركيا، خلافات بين حزب العدالة والتنيمة الحاكم الذي تولى رئاسة البلدية في الانتخابات المحلية الأخيرة، وحزب الشعب الجمهوري المعارض، والذي كان قد خصص قطعة أرض لإنشاء جامع في مطلع العام الجاري. إلا أن رئيس البلدية الجديد قرر وقف المشروع بعد ارتفاع ثمن الأرض.

وأوضح رئيس فرع حزب الشعب الجمهوري بمدينة إزمير علي أنجين أن أعمال بناء الجامع الجديد قد توقفت لدخول قطعة الأرض ضمن الأراضي “ذات القيمة العالية”، ليتم تحويلها إلى مركز تجاري في قلب البلدة. بيد أن رئيس البلدية الجديد المحسوب على حزب العدالة والتنمية رفض ادعاءات بناء مركز تجاري بالمكان. وفق وكالة أنباء"جيهان" التركية.

وفي سياق متصل، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في إشارة إلى السجالات الأخيرة التي شهدتها الساحة الإعلامية والحزبية في تركيا حول "التكلفة الباهظة" للقصر الرئاسي الجديد، إن القصر ليس قصره، بل هو قصر الشعب التركي، الذي شيّد بإمكاناته، وأن موظفي رئاسة الجمهورية سيعملون في القصر المذكور من أجل الصالح العام، كما أن القصر سيستقبل أبناء الشعب ويستضيف فعالياتهم، وهو المكان الذي تدار منه تركيا. وفق وكالة"الأناضول" التركية.
منتديات القوميون الجدد

_________________________________________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
محكمة أوروبية: تركيا تنتهك حقوق الإنسان ضد العلويين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
التجمع العربى للقوميين الجدد :: القسم السياسى :: منتدى الاخبار العربية والعالمية-
انتقل الى: