التجمع العربى للقوميين الجدد
هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

و يسعدنا كثيرا انضمامك لنا ...


التجمع العربى للقوميين الجدد

ثقافى اجتماعى سياسى يهتم بالقضايا العربيه ويعمل على حماية الهوية العربيه وقوميتها.
 
الرئيسيةأخبار سريعةس .و .جالتسجيلدخولصفحة الفيس بوك
Like/Tweet/+1
المواضيع الأخيرة
» جهاز مدينة 6 السادس من اكتوبر يحيل القانون للتقاعد 
أمس في 09:12 pm من طرف طارق حسن

» الأسد يؤكد أن حلب ستغير مجرى المعركة كليا في سوريا
08/12/16, 01:37 am من طرف شجرة الدر

» أوباما يشكر هولاند على “الشراكة الوثيقة” منذ عام 2012
08/12/16, 01:33 am من طرف شجرة الدر

» شركة “اتيليه بروكنه” الألمانية تصمم العرض المتحفي للمتحف الكبير
08/12/16, 01:29 am من طرف شجرة الدر

» مقتل 98 من “داعش” بنيران عراقية في نينوي وصلاح الدين
08/12/16, 01:24 am من طرف شجرة الدر

» شكري ونظيره الفرنسي يناقشان هاتفيا تطورات القضية الفلسطينية والأزمة السورية
08/12/16, 01:12 am من طرف شجرة الدر

» رئيس الحكومة الإيطالية يقدم استقالته للرئيس ماتاريلا
08/12/16, 01:04 am من طرف شجرة الدر

» رئيس الوزراء الأردني يدشن مفاعلا نوويا بحثيا بجامعة التكنولوجيا
07/12/16, 10:50 pm من طرف شجرة الدر

» 6 عواصم غربية تدعو إلى وقف فوري لاطلاق النار في حلب
07/12/16, 10:47 pm من طرف شجرة الدر

» العثور على حطام الطائرة الباكستانية.. وانتشال 21 جثة حتى الآن
07/12/16, 10:42 pm من طرف شجرة الدر

» السيسي يؤكد ضرورة التعاون بين مصر وأوروبا حول القضايا الاقليمية الراهنة
07/12/16, 10:31 pm من طرف شجرة الدر

» السيسى يستقبل وزير الانتاج الحربي الباكستاني
07/12/16, 09:54 pm من طرف شجرة الدر

» شكري يتوجه إلى نيويورك للقاء سكرتير عام الأمم المتحدة
07/12/16, 09:45 pm من طرف شجرة الدر

» فرار جماعي للإرهابيين من حلب القديمة عقب تقدم الجيش السوري
07/12/16, 09:39 pm من طرف شجرة الدر

» البحرين تمنع "الجزيرة" من تغطية أعمال القمة الخليجية
07/12/16, 09:37 pm من طرف شجرة الدر


شاطر | 
 

 لمن يضحك الله عز وجل في الدنيا؟؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نور الهدى
المدير العام
المدير العام


عدد المساهمات : 887
تاريخ التسجيل : 12/11/2013
الموقع : مصر

مُساهمةموضوع: لمن يضحك الله عز وجل في الدنيا؟؟؟   21/04/15, 12:06 am

لمن يضحك الله عز وجل في الدنيا؟؟؟

المولى تعالى يضحك لقائم الليل .. ويستبشر به رضًا وفرحًا .. بقيامه له في الظلام والناس نيام

عن ابن مسعود رضي الله عنه قال :
" ألا إن الله يضحك لرجلين : رجل قام في ليلة باردة من فراشه ولحافه ودثاره..
قتوضأ ثم قام إلى الصلاة
يقول الله عزوجل لملائكته : ما حمل عبدي هذا على ما صنع ؟
فيقولون : ربنا رجاء ما عندك .. وشفقة مما عندك
فيقول : فاني قد أعطيته ما رجا وأمنته مما يخاف ..

قيام الليل
دأب الصالحين، وتجارة المؤمنين، وعمل الفائزين

لماذا قيام الليل ؟؟؟
لأن في الليل يخلو المؤمنون بربهم، ويتوجهون إلى خالقهم وبارئهم، فيشكون إليه أحوالهم، ويسألونه من فضله، فنفوسهم قائمة بين يدي خالقها، عاكفة على مناجاة بارئها، تتنسم من تلك النفحات، وتقتبس من أنوار تلك القربات، وترغب وتتضرع إلى عظيم العطايا والهبات.

إذًا ماهو قيام الليل ؟
قيام الليل : عبادة جليلة ، عبادة عظيمة ، تدل على قوة الإيمان ، ورضا الرحمن .
قيام الليل : علامة المتقين ، ودليل المخلصين .
قيام الليل : عبادة حافظ عليها الصالحون ، وتربى عليها المجتهدون .
قيام الليل : عبادة تدل على قوة الإيمان ورسوخ اليقين والشوق إلى لقاء رب العالمين .
قيام الليل : مدرسة الزاهدين ، وخلوة العابدين ، وشرف الصالحين .
قيام الليل : تجديد للإيمان ، وقمع للشيطان .
قيام الليل : من الطاعات الجليلة والقربات العظيمة .
إن القلب الحي هو الذي إذا سمع الآيات تدبر وتفكر وتأمل وخشع وخضع وسمع وأنصت وطبق
س: هل أنت ممن قيل فيهم ؟
* فقال تعالى:﴿ وَالَّذِينَ يَبِيتُونَ لِرَبِّهِمْ سُجَّدًا وَقِيَامًا ﴾ [ سورة الفرقان ، الآية [ 64:
* قال تعالى:﴿ تَتَجَافَى جُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضَاجِعِ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ خَوْفاً وَطَمَعاً وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ ﴾ [السجدة:16].
* قال تعالى:﴿كَانُوا قَلِيلاً مِّنَ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ * وَبِالْأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ ﴾ [الذاريات:18،17]
* قال تعالى:﴿ أَمَّنْ هُوَ قَانِتٌ آنَاء اللَّيْلِ سَاجِداً وَقَائِماً يَحْذَرُ الْآخِرَةَ وَيَرْجُوا رَحْمَةَ رَبِّهِ ﴾ [الزمر:9].

فضل قيام الليل في القرآن : ( فقال تعالى )
*﴿وَمِنَ اللَّيْلِ فَتَهَجَّدْ بِهِ نَافِلَةً لَكَ عَسَى أَنْ يَبْعَثَكَ رَبُّكَ مَقَامًا مَحْمُودًا ﴾[ سورة الإسراءالآية: 79 [
*﴿أولَئِكَ يُجْزَوْنَ الْغُرْفَةَ بِمَا صَبَرُوا وَيُلَقَّوْنَ فِيهَا تَحِيَّةً وَسَلَامًا خَالِدِينَ فِيهَا حَسُنَتْ مُسْتَقَرًّا وَمُقَامًا﴾] الفرقان :75[
*﴿ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ﴾ [الزمر:9].
*﴿ إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ *آخِذِينَ مَا آتَاهُمْ رَبُّهُمْ إِنَّهُمْ كَانُوا قَبْلَ ذَلِكَ مُحْسِنِينَ *كَانُوا قَلِيلًا مِنَ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ *وَبِالْأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ ﴾ [ سورة الذاريات ،الآيات : 15 ، 16 ،17 ، 18 [

فضل قيام الليل في السنة: (قال رسول الله صلى الله عليه وسلم )
*﴿عليكم بقيام الليل فإنه دأب الصالحين قبلكم، وقربة إلى الله تعالى، ومكفرة للسيئات، ومنهاة عن الإثم، ومطردة للداء عن الجسد ﴾ [رواه أحمد والترمذي وصححه الألباني].
*﴿ في الجنة غرفة يرى ظاهرها من باطنها، وباطنها من ظاهرها ﴾ فقيل: لمن يا رســــول الله ؟ قال: ﴿ لمن أطاب الكلام، وأطعم الطعام، وبات قائماً والناس نيام ﴾ [رواه الطبراني والحاكم وصححه الألباني].
*﴿ أتاني جبريل فقال: يا محمد، عش ما شئت فإنك ميت، وأحبب من شئت فإنك مفارقه، واعمل ما شئت فإنك مجزي به، واعلم أن شرف المؤمن قيامه بالليل، وعزه استغناؤه عن الناس ﴾ ]حسنه المنذري والألباني].
*﴿من قام بعشر آيات لم يُكتب من الغافلين، ومن قام بمائة آية كتب من القانتين، ومن قام بألف آية كتب من المقنطرين ﴾ [رواه أبو داود وصححه الألباني]. والمقنطرون هم الذين لهم قنطار من الأجر.
* ذكر عند النبي رجل نام ليلة حتى أصبح فقال: ﴿ ذاك رجل بال الشيطان في أذنيه !! ﴾ [متفق عليه].
* ﴿ أيها الناس ! أطعموا الطعام ، وصلوا الأرحام ، وصلوا بالليل والناس نيام تدخلوا الجنة بسلام ﴾ [رواه الترمذي]. *﴿ إن في الليل لساعة لا يوافقها عبد مسلم يسأل الله فيها خيراً إلا آتاه، وذلك كل ليلة ﴾. [رواه مسلم]
- قيام الليل في حياة السلف• الإمام أبو سليمان الداراني كان يقول : والله لولا قيام الليل ما أحببت الدنيا ، ووالله إن أهل الليل في ليلهم ألذ من أهل اللهو في لهوهم ، وإنه لتمر بالقلب ساعات يرقص فيه طرباً بذكر الله فأقول : إن كان أهل الجنة في مثل ما أنا فيه من النعيم إنهم لفي نعيم عظيم
فوائد صلاة الليل :
1- إن صلاة الليل تثبت النور في قلب العبد النور: «إن العبد إذا تخلّى بسيّده في جوف الليل المظلم وناجاه، أثبت الله النور في قلبه ».
2- تورث الشرف.: «شرف المؤمن صلاته بالليل».
3- تستوجب رضوان الله سبحانه وتعالى، «قيام الليل رضا الرب»
4- تورث صحة البدن: «قيام الليل مصحّة للبدن»
5- تورث حسن الوجه ، فقد ورد عن النبي صلى الله عليه وآله أنه قال: «من كثرت صلاته في الليل، حسُن وجهه بالنهار» وقال صلى الله عليه وآله: «ألا ترون أن المصلّين بالليل هم أحسن الناس وجوهاً؟ لأنهم خَلَوا بالليل لله فكساهم الله من نوره» .
6- يُكتب من الذاكرين ، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وآله: «إذا أيقظ الرجل أهله من الليل وتوضآ وصلّيا، كُتبا من الذاكرين الله كثيراً والذاكرات».
7-غفران الذنوب ، حيث جاء في الحديث النبوي الشريف: «يقول الله لملائكته: انظروا إلى عبدي قد تخلّى بي في جوف الليل المظلم والباطلون لاهون والغافلون نيام، اشهدوا أني غفرت له».
8- مباهاة الله ، وبهذا الصدد قال رسول الله صلى الله عليه وآله: «إذا قام العبد من لذيذ مضجعه والنعاس في عينيه ليرضي ربّه جلّ وعزّ بصلاة ليله، باهى الله تعالى به ملائكته فقال: أما ترون عبدي هذا قد قام من لذيذ مضجعه إلى صلاة لم أفرضها عليه، اشهدوا أني قد غفرت له»
9- أنها تورث بياض الوجه: «صلاة الليل تبيّض الوجه»
10- تطيّب الريح : «صلاة الليل تطيب الريح»
11- تجلب الرزق : «بركة في الرزق»
12 - حسن الخلق : «صلاة الليل تحسن الوجه وتحسن الخلق...»
13- قضاء الدين « صلاة الليل بأنها تقضي الدين »
14- إزالة الهم ، فعن الصادق عليه السلام: «وتذهب بالهم» فإذا تعالى المرء عن تفاهات الدنيا وعاش ضمن معادلات الآخرة، زالت همومه الدنيوية.
15- جلاء البصر ، كما ذكر ذلك الإمام الصادق عليه السلام حيث قال: «تجلو البصر»
16- إن صلاة الليل تجعل البيت بيتاً نورانياً ، فقد روي عن الصادق عليه السلام «أن البيوت التي يصلَّى فيها بالليل بتلاوة القرآن تضيء لأهل السماء كما تضيء نجوم السماء لأهل الأرض»
17- أنها سبب حبّ الملائكة ، «صلاة الليل مرضاة الرب وحب الملائكة»
18- أنها سبب «نور المعرفة»
19- أنهاسبب«راحةالأبدان»
20- أنها عبادة يكرهها الشيطان «..وكراهية الشيطان»
21-أنها «سلاح على الأعداء»
22- أنها سبب «إجابة الدعاء»
23- أنها سبب «قبول الأعمال»
24-انها سبب إطالة العمر «ومدّ له في عمره»
25- أنها تعطي الهيبة لمن يؤدّيها «وضع الله تعالى خمسة أشياء في خمسة مواضع..والهيبة في قيام الليل»
الأسباب الميسِّرة لقيام الليل:
ذكر أبو حامد الغزالي أسباباً ظاهرة وأخرى باطنة ميسرة لقيام الليل:
فأما الأسباب الظاهرة فأربعة أمور:
الأول: ألا يتعب نفسه بالنهار بما لا فائدة فيه
الثاني:. ألا يترك القيلولة بالنهار فإنها تعين على القيام
الثالث:. ألا يرتكب الأوزار بالنهار فيحرم القيام بالليل
الرابع:. ألا يكثر الأكل فيكثر الشرب، فيغلبه النوم، ويثقل عليه القيام.
وأما الأسباب الباطنة فأربعة أمور:
الأول: أن يعرف فضل قيام الليل.
الثاني: خوف غالب يلزم القلب مع قصر الأمل.
الثالث: سلامة القلب عن الحقد على المسلمين، وعن البدع وعن فضول الدنيا.
الرابع: وهو أشرف البواعث: الحب لله، وقوة الإيمان بأنه في قيامه لا يتكلم بحرف إلا وهو مناج ربه.

س : أيهما أفضل صلاة ركعتين تطوعاً لله في الظهر أو في الليل؟ وما الحكمة ؟
صلاة أى ركعتين من غير الفريضة هى تطوع مطلق ، أما التطوع المقيد فهو أفضل بوقته ولذلك فضلت صلاة الليل على صلاة النهار ، لأنها أبلغ في الإسرار وأقرب إلى الإخلاص ، ولأن صلاة الليل أشق على النفوس فإن الليلَ محل النومِ والراحة من التعب بالنهار ، فترْك النوم مع ميل النفس إليه مجاهدةٌ عظيمةٌ ، ولأن القراءة في صلاة الليل أقرب إلى التدبر ، فإنه تنقطع الشواغل بالليل ، ويحضر القلب ويتواطأ هو واللسان على الفهم كما قال تعالى ( إن ناشئة الليل هي أشد وطئاً وأقوم قيلاً ) .
فصلاة الليل كما قلنا : * دليل الإخلاص ، * دليل المتقين ، * دليل الزاهدين ، * دليل على أن هذا القلب متعلق بالله تبارك وتعالى ، * هى خَلوة بالله تبارك وتعالى
س: وما أدراك ما خلوة السحر؟
خلوة السحر* : سكينة النفوس ، * وطمأنينة القلوب ، تنساب فيها دموع المخلصين على خدودهم تترى .هذه الخلوة ، هي والله * مدرسة الإخلاص ، فيها ينشأ وينموا ، وفيها يكبر ويزهوا ، وبها يُحفظ ويربوا ، لأنها عبادة غائبة عن أعين الناس ، وعن مديح الناس ، * فلا يقدم عليها إلا مخلص يبتغي بها وجه الله والدار الآخرة ولذلك قال صلى الله عليه وسلم( أفضل الصلاة بعد الفريضة صلاة الليل ) رواه مسلم

س:بماذا يشعر قائم الليل ؟ ولماذا؟
يشعر أنه في أنس الله يرتع ، * وفي اجتماعه به ينعم ، * وبقربه يتسلى ،* وبحبه يتلذذ ، * وبمعيته يسعد ، لأن خلوة السحر ساعة مباركة،* يُكثِّر الله فيها القليل ،* ويُربي فيها الضئيل ، * ويجزي على العبادة فيها خيراً كثيراً ، إنها تعوَّدَ العبد على * الصدق مع الله ، وعلى * عدم التزين للمخلوق ، * وتشغله بخاصة نفسه * ومطالعة عيبهِ ،* والاستغفار لذنبه ، خلوة السحر* تعلم الإنسان الزهد في الدنيا ، * وتميت الطمع والحرص عليها في قلبه ، * وتجعله مقبلاً على الله ، * مدبراً عن الدنيا ، خلوة السحر * تورث رقة القلب ، * ورفق الطبع ، * والتواضع للخلق ، * ترغب في العزلة المحمودة ، * والأنس بالله تبارك وتعالى

س: ماذا لو أدركت وقت النزول الإلهي ؟
تلك اللحظات تتنزل فيها البركات ، وتتغشى العابدين الرحمات ، وتستجاب السؤالات ، ويتجاوز فيها الله سبحانه عن الزلات والخطيئات ،فيقول جل شأنه : من يدعوني فأستجيب له ، من يسألني فأعطيه ، من يستغفرني فأغفر له ،فيا لها من لحظات ساكنة ، ويا له من جود عريض ، وكرمٍ سخي ، وإحسان وفيٍ ،
** فهيا نستثمر تلك اللحظات في دعوةٍ صادقة ، وتوبةٍ ناصحة ، يصلح الله لنا بها أمر ديننا فلا نضل، وأمر رزقنا فلا ينعدم ولا يقل ، وأمر آمالنا فلا تخيب أبداً .
**اللهم لا تجعلنا ممن يعصي ويعرض علينا الغفران فنأبى ، فسبحانك ربي ما أرحمك وأحلمك ، تبسط يدك بالليل ليتوب مسيء النهار ، وتبسط يدك بالنهار ليتوب مسيء الليل .
** فما منكم أحد إلا وقد دعي : يا قومنا أجيبوا داعي الله ، فيا همم المؤمنين أسرعي ، فطوبى لمن أجاب فأصاب ، وويل لمن طُردَ عن الباب وما دُعي .
أسأل الله تبارك وتعالى أن نكون ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه .
اللهم إنا نسألك فعل الخيرات ، وترك المنكرات .
اللهم أصلح قلوبنا ونياتنا وذرياتنا . وصلى الله وسلم على نبينا محمد .

_________________________________________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لمن يضحك الله عز وجل في الدنيا؟؟؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
التجمع العربى للقوميين الجدد :: القسم الاسلامى :: منتدى الموضوعات الدينية-
انتقل الى: