التجمع العربى للقوميين الجدد
هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

و يسعدنا كثيرا انضمامك لنا ...


التجمع العربى للقوميين الجدد

ثقافى اجتماعى سياسى يهتم بالقضايا العربيه ويعمل على حماية الهوية العربيه وقوميتها.
 
الرئيسيةأخبار سريعةس .و .جالتسجيلدخولصفحة الفيس بوك
Like/Tweet/+1
المواضيع الأخيرة
» هل أرهقت جسمك #السموم وتريد أت تتخلص منها ، ولكن لاتعرف كيف ؟
24/09/16, 02:00 am من طرف قوت قلوب العظمى

» ما هي #الطاقة_الحيوية ؟
23/09/16, 08:57 am من طرف قوت قلوب العظمى

» هواء الخريف يحدث خللا كبيرا بطاقه الانسان
23/09/16, 08:54 am من طرف قوت قلوب العظمى

» يتباكون على مأساة اللاجئين في “قمة” نيويورك؟ فمن خلق هذه المأساة؟لماذا نسي العرب والعالم ثلاثة ملايين لاجئ ليبي؟
22/09/16, 11:36 am من طرف قوت قلوب العظمى

» كعربون حب ووفاء ...
22/09/16, 11:31 am من طرف قوت قلوب العظمى

» 20 سبتمبر 1912 ذكرى احدى اكبر معارك الجهاد الليبي ضد الغزاة الطليان
22/09/16, 11:29 am من طرف قوت قلوب العظمى

» الفاتحة على شهداء ليبيا
22/09/16, 11:19 am من طرف قوت قلوب العظمى

» الفاتحه على شهداء سوريا
22/09/16, 08:40 am من طرف قوت قلوب العظمى

» بوتين يبحث في اتصال مع أردوغان تسوية الأزمة في سورية
22/09/16, 08:36 am من طرف قوت قلوب العظمى

» الجبهة الأوروبية للتضامن مع سورية تدين العدوان الأمريكي على موقع للجيش السوري في دير الزور
22/09/16, 08:35 am من طرف قوت قلوب العظمى

» حفل استقبال لسفارة أرمينيا بدمشق بمناسبة عيد استقلالها
22/09/16, 08:33 am من طرف قوت قلوب العظمى

» الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون - سورية
22/09/16, 08:31 am من طرف قوت قلوب العظمى

» لهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون - سورية
22/09/16, 08:29 am من طرف قوت قلوب العظمى

» العرب اللندنية:تفويض دولي لمصر لرعاية الحوار بين حفتر وحكومة الوفاق الليبية
21/09/16, 08:11 am من طرف قوت قلوب العظمى

» العرب اللندنية:انعطافة في مسارات الأزمة الليبية تربك حسابات القوى المتصارعة
21/09/16, 08:05 am من طرف قوت قلوب العظمى


شاطر | 
 

 ثلاثون تغريدة حول موضوع بعنوان ( حقوق المرأة المشروعة بين دعاة الحق وبين المتربصين )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
قوت قلوب العظمى
عضو ذهبى
عضو ذهبى


عدد المساهمات : 1484
تاريخ التسجيل : 03/11/2013
الموقع : الجماهيرية العربية الليبية الشعبية الأشتراكية العظمى

مُساهمةموضوع: ثلاثون تغريدة حول موضوع بعنوان ( حقوق المرأة المشروعة بين دعاة الحق وبين المتربصين )   31/08/16, 06:41 pm




( حقوق المرأة المشروعة بين دعاة الحق وبين المتربصين ) ‏

١: قضايا المرأة المطروحة على الساحة عادة يتنازعها عدة أطراف لكل منهم وجهة ومشرب ومأرب ( قد علم كل أناس مشربهم )

‏ ٢: هناك قضايا كثيرة للمرأة مازالت معلقة لأن هذه الحقوق أصبحت ميداناً لتصفية الحقوق بين عدة أطراف متنازعة

‏ ٣: ولا يعني ذلك تهميشي لصوت الحق الذي بح صوته وهو يطالب بحقوق المرأة الشرعية وإن كان يعيبها أنها لم تخرج عن دائرة التنظير في كثير من الأحيان ‏

٤: تعليق بعض قضايا المرأة وعدم بذل الجهد المطلوب من أهل الغيرة والدعوة لنقلها من حيز المطالبة إلى حيز التنفيذ أوجد فراغاً استغلته جهات مغرضة‏

٥: جهة اتخذت من تعليق هذه القضايا سلماً لدغدغة مشاعر المرأة عبر مناداتها بالتمرد على الشرع لتحصل على حقوقها هكذا زعموا‏

٦: وجهة أخرى انبرت عبر ممرات التمييع للظهور بمظهر الوسطية فهم لايبعدون عن القسم الأول لكنهم ينطلقون من خلال مصطلحات مطاطة زعموا أنها شرعية‏

٧: بينما انبرى سفهاء أحلام عبر بوابة دغدغة مشاعر المرأة من خلال خطب ودها ولكل واحد من هؤلاء مأرب وهدف فالله حسبهم وحسيبهم

‏٨: والمؤلم حينما يستغل هذا الفراغ أشباه رجال من خلال السطو على حقوق المرأة المشروعة وأؤكد على مصطلح ( المشروعة )

‏٩: هذا الواقع المؤلم حمل نسبة ليست بالقليلة من النساء إلى أن يولين وجوههن شطر الصوت الأعلى ولو كان خبيث المظهر والسريرة

‏١٠:هذا الفراغ من خلال تعليق بعض حقوق النساء جعل بعض النساء يعشن انفصاماًبين الواقع الذي يعشنه وبين حقوقهن المشروعة التي يسمعن عنهاولا يرينها‏

١١: أنا لاأتحدث عن فئة من النساء تمردن على الشرع وإنما أتحدث عن أخوات صالحات ومع تضييع حقوقهن تولد لديهن على المجتمع وعلى معتقداته ‏

١٢: مسألة أنه يجب على المرأة أن تفصل بين تضييع حقوقها من قبل المجتمع وبين الشرع الذي أنصفها هذا لايعفينا من قضية السعي والجد في المعالجة‏

١٣: وحينما تكون المعالجة عبر قنطرة التنظير حتماً سيتغلب من ينزل لميدان المعالجة العملية حتى وإن كانت أدوات معالجته مخالفة لشرع الله‏

١٤: من هذا المنطلق وجب على أهل الغيرة أن يكملوا مسيرة التنظير الجميلة بالحلول العملية الناجعة من خلال مخاطبة صاحب القرار بحلول عملية ناجعة‏

١٥:إننا حينما نقرأ بعقلية ناقدة لاحاقدة لايمكن أبداً أن نتهم كل امرأة تطالب بحقها المشروع خاصة حينما تتعرض لسلسلة من بخس حقوقها المشروعة ‏

١٦: وحينما تتعرض المرأة لبخس حقوقها المشروعة حينها لن يكون هناك سقف محدد لمطالبها الغير مشروعة والواقع شاهد بذلك وهنا تكمن خطورة القضية‏

١٧: ومما يدل على مصداقية ماسبق أن بعض من أُبتلي بهن المجتمع من الليبراليات كن ضحية لهذا الواقع ( قلت بعض وليس الكل )

‏ ١٨: ولقد وقفت على بعض قضايا نساء لهن مطالب مشروعة وقد قمن بنشر مطالبهن عبر مواقع التواصل الإجتماعي فكن هدفاً لدعاة التغريب من خلال مراسلتهم=

‏=١٩: لهؤلاء النسوة لامن أجل مساعدتهم في حل مشاكلهن ولكن من أجل استخدامهن سلماً للنيل من الدين والمجتمع والدعاة إلى الله وقفت على ذلك شخصياً ‏

٢٠: المرأة التي تعيش في وسط مجتمع لايكاد يورّث المرأة كما هو في بعض المناطق أليست مثل هذه صيداً سهلاً لدعاة التغريب وداعياته؟ ‏

٢١:المرأة المسلوبة الحقوق المشروعة لايعنيها ذلك السجال بين أطراف عدة وإنما يهمها بالدرجة الأولى من يحمل لواء الحلول العملية لحقوقها المشروعة‏

٢٢: ومالم يتقدم دعاة الخير والغيرة لحمل هذا اللواء من خلال سعيهم بأنفسهم فيما يقدرون عليه ومكاتبة أهل الحل والعقد صدقوني ستتسع دائرة التمرد ‏

٢٣: هناك فئة تقبع بين فئة حصلن على حقوقهن المشروعة وبين فئة تمردت على الشرع من حق هذه الفئة المطالبة بحقوقهن

‏ ٢٤: لذا لن يعي خطورة ماأتحدث عنه امرأة تعيش في كنف أسرة أعطتها كامل حقوقها ولا امرأة مسترجلة نالت أكثر من حقوق وليها‏

٢٥: هذه الفئة المغيبة والتي قد غيبها ( عيب أشتكي أهلي ) وقد لاتمانع من ذلك لكن كما قال المثل ( العين بصيرة واليد قصيرة )‏

٢٦: وقد يكون القمع الذي تعيشه تلك المرأة إنما هو امتداد لسلب حقوقها لذا فالثريا أقرب لها من وصولها للجهات العدلية لأخذ حقها‏

٢٧:صدقوني أن هذه الفئة إنما هي قنابل موقوتة يوشك أن تنفجر في أي لحظة لتجني حينها على نفسها وعلى مجتمعها الذي تعامى عن الانتصار لها‏

٢٨: الحاجة داعية إلى قيام جمعيات تطوعية يقوم عليها أمناء أكفاء للتدخل تدخلاً مباشراً لمعاجلة هذه القضايا المعلقة‏

٢٩:مهمة هذه الجمعيات تنطلق من شقين أولهمامعالجة مايردها من قضايا معالجة شخصية وثانيهما دراسة هذه القضايا واقتراح حلول وتقديمهالجهات الإختصاص‏

٣٠: ماقيدته مجرد رأي تولد لدي عبر سنوات طويلة في مجال الأسرة كتب الله بذلك النفع القبول وأتمنى أن ينبري من يعلق الجرس والسلام عليكم

_________________________________________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ثلاثون تغريدة حول موضوع بعنوان ( حقوق المرأة المشروعة بين دعاة الحق وبين المتربصين )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
التجمع العربى للقوميين الجدد :: قسم الأسرة والمجتمع :: منتدى المرأة العربية-
انتقل الى: