التجمع العربى للقوميين الجدد
هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

و يسعدنا كثيرا انضمامك لنا ...


التجمع العربى للقوميين الجدد

ثقافى اجتماعى سياسى يهتم بالقضايا العربيه ويعمل على حماية الهوية العربيه وقوميتها.
 
الرئيسيةأخبار سريعةس .و .جالتسجيلدخولصفحة الفيس بوك
Like/Tweet/+1
المواضيع الأخيرة
» فحص وتحقيــق الأدلـــة الجنائيـــة فى مجـــال الإثبـــات الجنائي - دورات تدريبية
30/11/16, 03:50 pm من طرف مركز ماليزيا للتدريب

» دورة تدريبية عقود BOT
30/11/16, 03:45 pm من طرف مركز ماليزيا للتدريب

» الاستفادة من التجارب الرائدة في مجال العمل البلدي
20/11/16, 01:03 pm من طرف مركز ماليزيا للتدريب

» التوازن البيئي والاستدامة
20/11/16, 01:02 pm من طرف مركز ماليزيا للتدريب

» إعداد وكتابة التقارير المالية باستخدام الحاسب الالي
20/11/16, 01:01 pm من طرف مركز ماليزيا للتدريب

» #دورة تطوير المهارات القيادية و الإدارية leadership development and management skills course
14/11/16, 12:32 pm من طرف منة الله على

» #برنامج تدريبى الجوانب القانونية في المعاملات الالكترونية
14/11/16, 12:29 pm من طرف منة الله على

» #دورة_مدير _العلاقات_العامة_المعتمد
14/11/16, 12:28 pm من طرف منة الله على

» #دورة الاستراتيجيات الفعالة في اعدادا خطط وبرامج التسويق #دبى - 18 ديسمبر
14/11/16, 12:27 pm من طرف منة الله على

» دورة متخصصة فى إعداد وتنظيم المؤتمرات والمعارض
02/11/16, 12:42 pm من طرف مركز ماليزيا للتدريب

» دورة تدريبية فى اقتصاديات إدارة المطاعم 2016
02/11/16, 12:40 pm من طرف مركز ماليزيا للتدريب

» الاتجاهات الحديثة في مناولة المواد - بروكوالا للتدريب
02/11/16, 12:40 pm من طرف مركز ماليزيا للتدريب

» #دورة فى تأمين و حراسة الشخصيات الهامة menna@metcegy.com
02/11/16, 12:04 pm من طرف منة الله على

» #دورة#الرقابة والتفتيش على نظم #السلامة وتقييم وإدارة #المخاطر
02/11/16, 12:02 pm من طرف منة الله على

» #دورة_تكنولوجيا_السلامة من الحريق و#هندسة_الإطفاء الفني المتقدم
02/11/16, 12:01 pm من طرف منة الله على


شاطر | 
 

 لا يستقيم الظل و العود أعوج .

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
قوت قلوب العظمى
عضو ذهبى
عضو ذهبى


عدد المساهمات : 1528
تاريخ التسجيل : 03/11/2013
الموقع : الجماهيرية العربية الليبية الشعبية الأشتراكية العظمى

مُساهمةموضوع: لا يستقيم الظل و العود أعوج .   02/10/16, 12:00 pm


فلما لم يستقم لكم الأمر و لن يستقم ؟!
من تم أقصائه عن الحكم في ليبيا ؟
الشعب الليبي السيد كان يحكم بحق و إن كان البعض يشكك في ذلك و لكن الآن العالم كله عرف بأن الشعب الليبي كان سيد قراره و كان سيد بلاده و أنه كان يصدر القرارات و القوانين و يوفر الأمن و السلم الاجتماعي و أنه يقرر مصير العلاقات الدولية و يفرض ذلك على خصومه حتى و لو كان الخصم " أمريكيا أو بريطانيا أو فرنسا او إيطاليا أو اسبانيا أو غيرهم من الدول " !.
ألم يكن يحكم بحق أليس الشعب الليبي ؟! فلو كان غيره يحكم مثل القائد مثلا فها هو متوارى " حيا أو ميتا أو شهيد " فلماذا لم يستقم لكم الأمر ؟! فلو كان مثلا موضوع الوراثة ها هو سيف الإسلام في سجونكم و اخوته بين سجين و طريد و شهيد و ما زالت محكمته - العادلة - مستمرة .. فلماذا لم يستقم لكم الأمر ؟!.
لو كانت المخابرات تحكم ليبيا ففي سجونكم حاكم و سادة المخابرات الليبية و لديكم كل قياداتها الفاعلة و اليقظة و النائمة و العلنية و السرية و رموزها بين قتيل و مغذور و مطارد و سجين و مهجر و مهاجر و ملاحق و مفقود و مقهور تعملون فيهم الغيلة و هم عزل لا حول لهم و لا قوة و بالرغم من تسليمهم لمصيرهم الذي يقرره الله و تدعون بأن الله ينفذه بأيديكم و أقول ذلك مستغربا .. فلماذا لم يستقم لكم الأمر ؟! .
فلو كانت تحكم ليبيا اللجان الشعبية فجلها موجودة و مقهورة و معزولة و مغبونة و مقهورة و هي شاهد قطعت السنتهم عن شهادة الحق بأن كل السلطة و الحكم كان للشعب و كانت اللجان الشعبية تمارس سلطة التنفيذ حقا بقوة قرار المؤتمرات الشعبية و كان يستجديها رئيس المخابرات و سيف الإسلام و كل من تدعون بأنهم أسياد ليبيا في فترة 42 سنة و من بينها من خان " الله و الناس و ليس معمر " فلماذا لم يستقم لكم الأمر ؟!.
فلو كانت اللجان الثورية تحكم كما تدعون فهم بين قوائم الشهداء منذ ألأيام الأولى من البيضاء حتى هذه الأيام بين " شهيد و سجين معذب و منكل به و بين مطارد في الداخل و مهحر في الخارج بل و قلة منهم من الخائنين معكم الذين خانوا أنفسهم قبل خيانة الله و الرسيول و الناس و لم يجبرهم أحد على ايمانهم " .. فلماذا لم يستقم لكم الأمر ؟!.
فلو كان الضباط الأحرار من يحكم ليبيا فهناك من خان منهم لم يتجاوز أصبع اليد الواحدة من الأيام الأولى لخيانتكم و كان من قادة الخيانة و المحارب للشعب الليبي و قد قتلموه بأيديكم ليتلقى في الدنيا هول خيانته و ما زال الحساب في الأخرة و الحساب عند الله عسير و بعضهم ما زال يقبع في سجونكم تمارسون عليه كل الأمراض النفسية و عقدها المتركبة في نفوسكم غلا و حقدا منذ أن حملت بكم أمهاتكم خلال 40 عاما من الثورة الشعبية و حكم الشعب و بعضهم مهجر و مهاجر أو متواري و نازح داخل الوطن مقهورا على ما قدمه من اعمال لكم لم تشفع له ليس لأنها لم تكن أعمال خير بل لأنكم أهل للخسة و نكران الجميل و لا يوجد لديكم معاير للحق بل جند للباطل و جند للظلم و تشتعل في نفوسكم نيران الحقد التي هي روح الشيطان فتحرقون كل ما حولكم بعد أن حرقتم أنفسكم بالملعونة نار فبراير نار الشيطان .. فلماذا لم يستقم لكم الأمر ؟!.
فلو كانت هناك قوى سرية تحكم في ليبيا مثلا " الجن و الشياطين أو الملائكة " فبينكم من يقول بأنه سخر الجن و استخدم السحر و يعبد الشيطان فلا دين و لا ملة له و مستعد أن يقدم شرفه و شرف المحيطين به لأسقاط حكم القذافي الذي ادعيتم بأن له ملك فاق ملك سليمان فنسبتم له دعم " السحرة و الجن و الإنس و غيره من المعجزات من اخيلتكم و أمراضها النفسية فصارت الكلمات فوق قدرات المستحيل في تفسير ظاهرة القيادة إلى عند العام الأربعين .. فما بالكم لم يستقم لكم المر و معكم " دول من المردة وصلت للقمر و تستعد للهبوط على المريخ و تزحف على العالم بالحرب و التلاعب بالعملاء و الخائنين فما بالكم لم يستقم لكم المر و لو لحين ؟!.
و لو كانت الرذيلة و الفجور تحكم فقد تفوقت العاهرات و الجاسوسات و نساء جهاد النكاح من فاجرات و شاذين و بينكم الملاحدة و الكفار و الفاسقين و المتبجحين بالكفر البواح و يمارسونه بكل علنية مهربين و عتاة المجرمين و السراق و قاطعي الطرق و النهابة و الحرايمية و أولاد الحرام و الظلام .. و معكم من يدعون التقوى و كانوا طوال أربعة عقود يمارسون الزندقة " التقية " و علماء لهم دراسات و بحوث توصف عالم الأديان بأنها العالمية فمعكم " القرض - أوي - و الصل - لابي و الغر - ياني " و كتائب من العلماء مع كتائب الناتو من المجيشين و هم كما تشهدون لهم فقهاء حتى انهم فوق أيات القرآن يفتون و هم يسبقون الله و في أمكانهم أن يكونوا شرع دون شرع الله من المخلقين لكلمات فاقت سلطة بيان القران و استباحوا الدماء التي حرمها الله و خاتم النبين و التي اتفقت الشرائع حتى للطبيعين لمن ليسوا على دين بأنها محرمة في الدنيا فما بالك يوم الدين و حرموا قتل الحيوانات و تحريق حتى النمل فما بالكم بقتل الآدمين " نسبة لأدم أول البشر المستخلفين من الله رب العالمين .. كما أنه معكم عتاة الحزبين من خوان المسلمين و الطامعين في خلافة بأسم الدين للأستحواذ على الدنيا قبل الدين و معكم من القاعدة و الذين خرجوا من طور الأخوان و صاروا من المهاجدين و معكم السلفين " و يتبعون كل السلف سواء كانوا من الصالحين أو الطالحين " حتى البست علينا أفكار الدين و عجزنا عن فرز المؤمنين من الخوارج و المارقين و الزنادقة و الشياطين .. فلماذا لم يستقم لكم الأمر ؟! فلو قلتم بأن الحكم كان لرجال الدولة من التكنوقراطين فكم أنخرط معكم من " جهابذة " العلوم و المعارف من الجاحدين الذين يصمون مدارسنا بالجهل و هم منها من الخرجين و يطببون أهل الإنجليز و الأمريكان و الكنديين و تركونا في أمراضنا و خاصة النفسية من المصابين و لم يسفعونا حين احتجنا إليهم بل وجدناهم من القتلة المقاتلين الذي يقتلون الجرحى و المصابين من أبناء الشعب الشريف المؤيدين و يعتبرونهم بالرغم من القسم الطبي من الأعداء الكافرين فالقتل لهم مباح بأسم الدين و وجدناهم في صفوف جند الناتو من المحاربين بل الأكثر حقدا من أرباب الناتو المهاجمين .. فلماذا لم يستقم لكم الأمر ؟! .
قلتم القوة كانت تحكم و جلبتم أربابكم ليقاتلوا عنكم بكل قوة و قد فعلوا و تحطمت ما كنتم تدعون أنه قوة و صارت " كالهشيم " و حولتم البلد " كالصريم " فصار الشعب كما تدعون " عديم " .. فماذا لم يستقم لكم الأمر ؟! قلتم كان يحكمهم بالمال أفتراء كذبا و تناقضون " أنفسكم فتصفونه بالبخل الشديد و التبديد و بأنه كان يحيا حياة الترف الرغيد و أن الناس تنطاع له لأنه يستحكم على خزائن النفط و الغاز فها هو فتاتها بين أيديكم و جلها في يد أربابكم الذين كانوا لكم من المحاربين فلماذا لم يسقم لكم الأمر ؟! .
لن يستقيم الأمر لأحد حتى يعود الشعب السيد لكرسيه و عرشه مهما سرتم في الدروب .
فلن يكون لكم حل إلا السيادة الشعبية التي أبقت القائد معمر القذافي أربعة عقود " معلم و محرض و مفكر و فيلسوف و شخصية أعتبارية تاريخية مبجلة و محترمة و قابل بها الشعب الليبي كل العالم بدون خجل أو وجل بل ناصره في كل معارك الحق التي خاضها و دفع ثمن ذلك مسترخصا كل تضحية و فداء للقيمة التاريخية التي خرجت من بين أضلاعه ظاهرة فريدة هزمت كل شياطين العالم .
و اخير أيها العوج .
لا يستقيم الظل و العود اعوج .
و يقول سبحانه و تعالى صدق الله العظيم بسم الله " سيهزم الجمع و يولون الدبر "
بسم الله " ليحق الحق و يبطل الباطل و لو كره المجرمون " صدق الله العظيم .
بقلم : هشام عراب .

_________________________________________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لا يستقيم الظل و العود أعوج .
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
التجمع العربى للقوميين الجدد :: القسم السياسى :: منتدى المقالات والتحليلات السياسية للأعضاء :: منتدى مقالات وتحليلات كبار الكتاب العرب-
انتقل الى: