التجمع العربى للقوميين الجدد
هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

و يسعدنا كثيرا انضمامك لنا ...


التجمع العربى للقوميين الجدد

ثقافى اجتماعى سياسى يهتم بالقضايا العربيه ويعمل على حماية الهوية العربيه وقوميتها.
 
الرئيسيةأخبار سريعةس .و .جالتسجيلدخولصفحة الفيس بوك
Like/Tweet/+1
المواضيع الأخيرة
» هل أرهقت جسمك #السموم وتريد أت تتخلص منها ، ولكن لاتعرف كيف ؟
24/09/16, 02:00 am من طرف قوت قلوب العظمى

» ما هي #الطاقة_الحيوية ؟
23/09/16, 08:57 am من طرف قوت قلوب العظمى

» هواء الخريف يحدث خللا كبيرا بطاقه الانسان
23/09/16, 08:54 am من طرف قوت قلوب العظمى

» يتباكون على مأساة اللاجئين في “قمة” نيويورك؟ فمن خلق هذه المأساة؟لماذا نسي العرب والعالم ثلاثة ملايين لاجئ ليبي؟
22/09/16, 11:36 am من طرف قوت قلوب العظمى

» كعربون حب ووفاء ...
22/09/16, 11:31 am من طرف قوت قلوب العظمى

» 20 سبتمبر 1912 ذكرى احدى اكبر معارك الجهاد الليبي ضد الغزاة الطليان
22/09/16, 11:29 am من طرف قوت قلوب العظمى

» الفاتحة على شهداء ليبيا
22/09/16, 11:19 am من طرف قوت قلوب العظمى

» الفاتحه على شهداء سوريا
22/09/16, 08:40 am من طرف قوت قلوب العظمى

» بوتين يبحث في اتصال مع أردوغان تسوية الأزمة في سورية
22/09/16, 08:36 am من طرف قوت قلوب العظمى

» الجبهة الأوروبية للتضامن مع سورية تدين العدوان الأمريكي على موقع للجيش السوري في دير الزور
22/09/16, 08:35 am من طرف قوت قلوب العظمى

» حفل استقبال لسفارة أرمينيا بدمشق بمناسبة عيد استقلالها
22/09/16, 08:33 am من طرف قوت قلوب العظمى

» الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون - سورية
22/09/16, 08:31 am من طرف قوت قلوب العظمى

» لهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون - سورية
22/09/16, 08:29 am من طرف قوت قلوب العظمى

» العرب اللندنية:تفويض دولي لمصر لرعاية الحوار بين حفتر وحكومة الوفاق الليبية
21/09/16, 08:11 am من طرف قوت قلوب العظمى

» العرب اللندنية:انعطافة في مسارات الأزمة الليبية تربك حسابات القوى المتصارعة
21/09/16, 08:05 am من طرف قوت قلوب العظمى


شاطر | 
 

 كلمة المجاهد سيف الاسلام لاحرار الجماهيرية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
طارق حسن
رئيس مجلس الادارة
رئيس مجلس الادارة


عدد المساهمات : 2535
تاريخ التسجيل : 22/09/2013
الموقع : الوطن العربى

مُساهمةموضوع: كلمة المجاهد سيف الاسلام لاحرار الجماهيرية    27/10/13, 06:04 pm

كلمة المجاهد سيف الاسلام لاحرار الجماهيرية









تحية المجد والخلود ،،

أترحم أولاً على شهداء الوطن في جميع ربوعه في الشرق والغرب والشمال والجنوب الذين سقطوا ضحايا لأكبر مؤامرة (عسكرياً وإعلامياً وسياسياً ودبلوماسياً ) في تاريخ البشرية موجهة إلى بلد صغير مثل ليبيا

أيها الليبيون ... وخاصة ً قي شرقنا العظيم ، أخوالي وأصدقائي ورفاق دربي الذين كنت أقضي معهم من الوقت أكثر مما أقضيه مع أسرتي وأبناء قبيلتي وأنتم تعلمون .... أتمنى أن تكونوا - وأنتم تقرأون رسالتي هذه - بخير وسلام تنعمون بالحرية والديمقراطية وقد توجهتم إلى البناء والرقي بليبيا الحبيبة بعيداً عن معمر القذافي وعن سيف الإسلام الذين جعلهم الإعلام الغربي مجرمين دوليين يتوجب تسليمهم لمحكمة الجنايات الدولية التي أقامها الغرب سيفاً على رقاب الرافضين لهيمنتهم من الأحرار والشرفاء في كل مكان.

أهلي في بنغازي وإجدابيا والمرج والبيضاء ودرنة وطبرق والكفرة وما جاورها من القرى والأرياف الطاهرة .. مع قرب حلول الذكرى الثانية للكلمة الإذاعية الموجهة التي طلبت فيها من الشرفاء والطيبين أن يضعوا السلاح جانباً لنجلس للحوار ونحل جميع مشاكلنا دون تدخل أو وصاية خارجية ، وأن يتركوا الإرهابيين من ابناء القاعدة والتكفيريين وحدهم في ساحة المعركة لمواجهة جحافل الشعب المسلح التي جاءت فيما بعد لتحرركم منهم ولتقضي عليهم وتعيد الأمن والسلام لوطننا وأهلنا.

هل تتذكرون ما قلته لكم عن مخاطر التقسيم وسرقة أرصدة الدولة في الخارج وعن الإستعمار وضياع الإستثمار . هل فهمتم الآن ما قصده الشهيد معمر القذافي عندما قال ( من أنتم ... جرذان ... مقملين ... ظلاميين ) ، إن كلامه لم يكن موجهاً ضدكم ، وإنما كان موجهاً إلى الغرب والقطريين وشذاذ الآفاق والإرهابيين الذين دفعت لهم الأموال الضخمة لكي يدمروا ليبيا ويحيلوها إلى واحدة من أكثر الأماكن في العالم إرهاباً وفقداناً للأمن والأمان ويجعلوا مستقبلها مظلماً مجهولاً بعد أن كانت الدولة تسير بخطى ثابتة نحو التقدم والرقي والبناء بسواعد أبنائها الذين يعيشون في وطن آمن ترفرف عليه رايات الأمن والمحبة بين الإخوة الليبيين في الله والوطن . نعم لا ننكر وجود سلبيات كبيرة وتجاوزات أكبر ولكن كل شي كان من الممكن الجلوس على الطاولة لحله بالطريقة التي يراها أبناء الشعب الليبي وحدهم ، ولكن أن يكون ذلك بتعليمات من قطر وأمريكا فهذا الذي رفضناه ولا زلنا نرفضه وهذا الذي قاتلنا من أجل عدم تحققه لأننا ندرك جيداً أبعاده وما كان يرمي إليه ، وندرك بأنهم لم يتدخلوا في شأننا الداخلي حقاً لدماء المدنيين أو من أجل الحرية والديمقراطية أو من أجل أن يعيش الليبيون سعداء أو مرفهين .. فالغرب من خلال خبرتنا في التعامل معه لا يتحرك من أجل هذه الأشياء وإنما تحركه مصالحه وأهدافه فقط وفقط .

هل فهم أهلنا الطيبين في الشرق الآن كلام إبنهم المحب البار والخبير السياسي الرجل الكبير سناً ومقاماً جادالله عزوز الطلحي عندما قال لهم أكثر من مرة أن الطريق الذي يسيرون فيه خطير على أمن البلاد وعلى إقتصادها وعلى وحدة قبائلها وعلى لحمتها الوطنية وأن ما يحصل لا يخدم أحداً إلا الإستعمار وأذنابه .


لقد وقع الجميع فريسة للمنظومة الإعلامية الضخمة التي يملكها الغرب بما فيها الجزيرة ومن على شاكلتها ، والتي حولت كلامي وكلام الشهيد معمر القذافي وكلام جادالله عزوز الطلحي إلى طنين غير مسموع وغير مفهوم في ذلك الوقت ، وحولوه عن مقاصده وأهدافه ... وللأسف سمحوا فقط بسماع أي كلام آخر عن القتال والسلاح والرصاص ... فحسبنا الله ونعم الوكيل .


الحديث عن الماضي كان ضروريا ً ولازماً من أجل التذكير بأن ما حل ويحل بالبلاد الآن هو نتيجة حتمية لصيرورة الأمور وتداعيات الأحداث التي مازالت مستمرة وتنهش في جسد الوطن الجريح ، الذي إعتلى سدة الحكم فيه أناس غرباء عن أحواله وعن تركيبته الإجتماعية ونفسيته المسلمة الطيبة ، أناس عاشوا وترعرعوا في مقاهي وحانات الغرب وفي دوائر المخابرات الغربية لعقود من الزمن وتحصلوا على الجنسيات الغربية التي أقسموا اليمين -عند الحصول عليها - على حماية المصالح الأمريكية وغيرها والدفاع عنها . تماماً كما أقسموا لي شخصياً على ترك أي عمل مضاد لأمن وسلامة الجماهيرية ، ولكنهم حنثوا بأيمانهم من أجل الوفاء باليمين القانوني الغربي عند الحصول على الجنسية الأجنبية . وكذا فعل شيوخ الجماعة الليبية المقاتلة عندما تخلوا عن فتواهم التي أوردوها في كتاب الحسبة والتي أجمعوا فيها على نبذ العنف وعلى عدم جواز إستخدام القوة للمطالبة بأي إصلاح سياسي أو إقتصادي . بمعنى : أن من تولى الحكم في ليبيا على جميع الأصعدة أناس لا عهد لهم ولا ذمة ولن تأخذهم بكم ولا بالوطن رأفة من أجل تحقيق مصالحهم الشخصية ومصالح من جاء بهم وساندهم للوصول إلى السلطة في المؤتمر والحكومة وغيرهما .



إعلموا وأنتم تقرأون هذا الكلام أن من كتبه شخص يعلم أن حياته مهددة كل صباح وكل مساء ولم يعد يريد من هذه الدنيا إلا أن يقول الحقيقة قبل أن يفارقها إلى جوار ربه . شخص أحب ليبيا مثلكم أو أكثر ولكن حتماً ليس أقل منكم .. شخص كان يحمل يوماً ما حلماً عظيماً بتحويل بلاده إلى واحة من واحات الأمل والأمن والتقدم ولكن حالت الظروف الداخلية والأطماع الخارجية دون أن يحقق حلمه المنشود والذي سار فيه مشواراً ليس بالسهل ولا بالقليل .
أستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه ، وأستودع ليبيا بين أيديكم ، فصونوها ودافعوا عنها وأحفظوها في هذا العالم المتلاطم الذي ليس فيه مكان للطيبين والحالمين الذين لا يملكون القوة للدفاع عن هذه الطيبة ولتحقيق هذا الحلم.

دمتم ودام الوطن بخير .... والمجد والخلود للشهداء الأبطال.


ألا هل بلغت ،، اللهم فأشهد .


المصدر منتديات القوميون الجدد



 

_________________________________________________

ان الشعوب التى تفرط فى حريتها هى شعوب 
فاقده للكرامة الانسانية
الزعيم جمال عبد الناصر








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قوت قلوب العظمى
عضو ذهبى
عضو ذهبى


عدد المساهمات : 1484
تاريخ التسجيل : 03/11/2013
الموقع : الجماهيرية العربية الليبية الشعبية الأشتراكية العظمى

مُساهمةموضوع: رد: كلمة المجاهد سيف الاسلام لاحرار الجماهيرية    22/11/13, 05:22 am

نسأل الله عز وجل أن يفك أسرك عاجل غير آجل يابطل يأابن الأبطال
وأن تقود مع الأبطال معركة النضال والكفاح من أجل تحرير الوطن
لذا نحن من نستودعك الله الذي لاتضيع ودائعه ونسأله أن يحفظك ويفك أسرك
وأسر جميع أسرانا وأسرى المسلمين
وأن يلتم شملك وعائلتك تحت سماء العظمى عاجلا غير آجل
وتعود سالما معافيا لترتمي بين أحضان أمك الغالية"ماما صفيه"
وحضن الوطن "الجماهيرية"
حفظك الله من كل شر
آمين

_________________________________________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كلمة المجاهد سيف الاسلام لاحرار الجماهيرية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
التجمع العربى للقوميين الجدد :: قسم الوطن العربى :: منتدى المقاومه العربيه :: اخبار ليبيا-
انتقل الى: